الصوراني يتوعد بملاحقة أطباء الاحتلال المتورطين بالتغذية القسرية
آخر تحديث 08:21:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" أن الإضراب عن الطعام حق مشروع

الصوراني يتوعد بملاحقة أطباء الاحتلال المتورطين بالتغذية القسرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الصوراني يتوعد بملاحقة أطباء الاحتلال المتورطين بالتغذية القسرية

راجي الصوراني
غزة – محمد حبيب

هدد رئيس مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة راجي الصوراني، بملاحقة كل طبيب لدى الاحتلال الإسرائيلي يتورط في تنفيذ قانون التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية عبر المحاكم الدولية.

وأكد الصوراني في مقابلة خاصة مع "صوت الامارات" أن "إقرار هذا القانون يعكس بشكل واضح حالة الانحطاط والتدهور الأخلاقي لدولة الاحتلال، حيث تقترف انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني بدم بارد، و بموافقة من مؤسسات الرسمية لدى الاحتلال".

وأوضح أن الإضراب عن الطعام هو حق من حقوق المعتقل، وهو الملاذ الأخير له عندما تنعدم كل الوسائل، يلجأ المعتقل بأمعائه الخاوية، احتجاجا على ظروف اعتقاله اللاإنسانية، والمطالبة بحقوقه المشروعة وفق القانون الدولي، بما فيها القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، اليوم حتى هذا الأمر لم يعد ممكنا بعد إقرار هذا التعديل".

وأضاف "سنلاحق كل طبيب إسرائيلي ينفذ قانون التغذية القسرية ضد الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية لمخالفته القوانين الدولية، وستكون الملاحقة عبر المحاكم الدولية ومحاكم الدولة الأوروبية التي تسمح بذلك"، وأشاد بقرار نقابة الأطباء الإسرائيلية والمستشفيات الإسرائيلية التي رفضت تنفيذ القانون الإسرائيلي، مؤكداً أن الإجراءات القانونية والملاحقات ستطال كل طبيب يخالف ذلك.

وولفت الصوراني إلى أن الملاحقة تنطلق من أن عمليات التغذية القسرية تسببت بقتل العديد من الأسرى في وقت سابق، ومنهم الأسرى راسم حلاوة وعلى الجعبري وعبد القادر أبو الفحم وإسحاق مراغة، وشدد على أن من أسباب ملاحقة المشاركين في التغذية القسرية، أنها تمثل كسرًا لإرادة المعتقلين واعتداء على الحرية الشخصية وحرية التعبير، عدا عن مخالفته لإعلان طوكيو للعام 1975 الخاص بمنع التغذية القسرية.

وبيّن أن منظمات حقوق الإنسان الفلسطينية، يستعدون للتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية بأربعة ملفات رئيسية، تشكل انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، وهي ملف الجدار، الاستيطان، وعدوان غزة الأخير، والملف الرابع يتعلق بحصار قطاع غزة.

وأكد أن منظمات حقوق الإنسان تناضل منذ أعوام من أجل انضمام فلسطين لميثاق روما الخاص بمحكمة الجنايات الدولية، وهذا الانضمام يمكنها من التقدم للمحكمة بعشرات بل مئات الدعاوى، التي تمثل جرائم ارتكبتها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني على مدار السنوات الماضية.

وأشار الصوراني إلى أن الشعب الفلسطيني يعيش أسوأ ظروف منذ عشرات السنين، ففي تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لم تكن موازين القوة مختلة كما اليوم، كما أن قضية فلسطين لم تعد على رأس الاهتمام العربي والدولي، وحتى الإقليمي، وهذا يزيد من صعوبة الواقع.

وشدد على أن جهود منظمات حقوق الإنسان يجب أن تتواصل، من أجل تحقيق الانتصار للضحايا، ويجب أن يتحول الفلسطينيين إلى "ضحايا جيدين".

وحذر من رفع سقف التوقعات مما قد تحققه المنظمات الحقوقية من انجازات في المحاكم الدولية، فلم يسجل التاريخ أن دولة تحررت بالمحاكم أو بالقانون، فالتحرر وتقرير المصير، يحدث بالثورات والمقاومة التي شرعها القانون الدولي، لكن رغم ذلك فإن مؤسسات القانون ساحات صراع حضاري هام يجب الاستمرار فيه

وأشار إلى أن منظمات حقوق الإنسان استطاعت أن تستصدر قرارات اعتقال بحق قادة إسرائيليين في اسبانيا وبريطانيا وغيرها من الدول، وقد غيرت هذه الدول من قوانينها لمنع اعتقال قادة إسرائيليين، وقد واصلت إسرائيل معركتها والضغط بكل الطرق الممكنة، كي لا يذهب الفلسطينيون للجنائية الدولية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصوراني يتوعد بملاحقة أطباء الاحتلال المتورطين بالتغذية القسرية الصوراني يتوعد بملاحقة أطباء الاحتلال المتورطين بالتغذية القسرية



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

سيلينا غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - صوت الامارات
في يومِ الجُمعة الماضية، احتفلت بريسيلا ديلون، ابنة عمّة النّجمة العالميّة، سيلينا غوميز، بحفل زفافها في مدينة دالاس، الواقعة في ولاية تكساس الأمريكيّة، وقادتْ سيلينا غوميز حشدَ وصيفات العروس، بحُكم علاقة الصّداقة القويّة، التي تجمعها بابنة عمّتها، إذ أعلنت بريسيلا، أنّ سيلينا هي وصيفتها في شهر يوليو من عام 2017. وتلبيةً لنداء العروس، أدّتْ غوميز واجبات الوصيفة المُترتّبة عليها، ابتداءً من إطلالتها، إذْ أبرزت جمالها بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن، جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها، وكشف عن أكتافها بقصّة الأوف شولدر. أكملت سيلينا إطلالتها، بوضع مكياج عيونٍ دخّاني، مع القليل من البلاش، وأحمر الشّفاه بلون النيود، وأبرزت معالم وجهها الطّفوليّ بقصّة المموّج القصير. وإلى جانب اهتمامها بإطلالتها، كان على عاتق المُغنّية العالمي...المزيد

GMT 13:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

فان غال يهاجم ميسي ويذكّره بفشله في دوري الأبطال

GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تصرفات نيمار تتسبب في تحذير باريس سان جرمان له

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

برشلونة يستهدف أصغر لاعب في "البريميرليغ"

GMT 22:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إيدن هازارد يتحدث عن "مسك الختام" مع تشلسي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates