مرحلة حاسمة بين الرياض وواشنطن مع وصول العاهل الجديد للحكم
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

مرحلة حاسمة بين الرياض وواشنطن مع وصول العاهل الجديد للحكم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مرحلة حاسمة بين الرياض وواشنطن مع وصول العاهل الجديد للحكم

الملك سلمان بن عبد العزيز
الرياض-صوت الإمارات

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، السبت، أنه قبل حوالي عقد من الزمان، استخدم أحد الدبلوماسيين العرب تشبيه العلاقة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية بالزواج الكاثوليكي الذي «لا طلاق فيه».

ورأت الصحيفة أنه يمكن أن يكون هناك انفصال، وقالت إنه مع بدء إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما المهمة الشاقة المتمثلة في تقييم أسرة آل سعود التي أعيد تشكيلها حديثا عقب وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الجمعة، فإن العلاقة بين الولايات المتحدة وحليفها العربي الأكثر أهمية دخلت مرحلة حاسمة تتسم بالاضطراب.

وأضافت الصحيفة أن «العاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، 79 عاما، يرث السياسات التي وضعها الأخ الأكثر حزما الراحل عبدالله، بالإضافة إلى الاختلافات التي اتسمت بها العلاقات مع واشنطن خلال السنوات الأخيرة، فضلا عن الاختلافات الكبيرة بين المسؤولين الأمريكيين والعائلة المالكة في السعودية بشأن القضايا من إيران إلى الربيع العربي، ومن سوريا إلى القضايا الداخلية في المملكة العربية السعودية».

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن «العلاقات الوثيقة التي ترعرعت في السابق في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش، أفسحت الطريق أمام شكاوى السعوديين حول رئيس أمريكي متحفظ نأى بنفسه عما يجب عليه أن يبذل فيه المزيد من الجهد للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، وجهد أقل للإطاحة بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ولا يزال السعوديون أيضا يشعرون بقلق عميق إزاء جهود الرئيس أوباما للتفاوض على اتفاق مع إيران حول برنامجها النووي».

ونقلت الصحيفة عن مدير برنامج الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية بواشنطن، جون ألترمان، قوله «يعاني السعوديون من ضغوط شديدة للتفكير في أي دولة أو مجموعة من الدول يمكنها القيام بما يمكن للولايات المتحدة أن تفعله. وفي الوقت نفسه، يشعر السعوديون بالقلق إزاء تغير نوايا الولايات المتحدة في وقت لا يمتلكون فيه بديلا أو حتى البنية اللازمة لإيجاد بديل».

ورأت الصحيفة أن المملكة العربية السعودية مع ذلك لا تزال تناور على تغيير الاقتصاد العالمي في مرحلة حاسمة من خلال إغراق أسواق النفط، والحفاظ على ناتج النفط مرتفعا مما يساعد أوباما في عدد من الجبهات، حيث إنه بخفض أسعار النفط، منحت المملكة العربية السعودية، أوباما، دفعة قوية في الداخل (موطنه)، كما ساعد السعوديون، الرئيس أوباما في الخارج أيضا، لأن انخفاض أسعار النفط يساعد في الضغط على إيران بسبب طموحاتها النووية، وروسيا بشأن عدوانها في أوكرانيا، ونتيجة لذلك، يتعامل مسؤولو إدارة أوباما بحذر أثناء تصفحهم الخلافة السعودية.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين في البيت الأبيض قولهم إنهم على ثقة بأن الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية ستواصلان العمل معا بشأن مجموعة من القضايا، بما في ذلك مكافحة تنظيم «داعش» والرد على زعزعة الاستقرار في اليمن في الآونة الأخيرة، وأن العلاقة بين واشنطن والرياض تحسنت في الأشهر الأخيرة، جزئيا، بسبب قرار أوباما شن ضربات جوية ضد تنظيم «داعش»، ضمن حملة انضمت إليها المملكة العربية السعودية والتي ليس من المنطقي مطلقا أن يقف الملك الجديد ضدها.

نقلاً عن أ ش أ

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرحلة حاسمة بين الرياض وواشنطن مع وصول العاهل الجديد للحكم مرحلة حاسمة بين الرياض وواشنطن مع وصول العاهل الجديد للحكم



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:20 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

بيكهام ينضم لكتيبة الرافضين للدوري الأوروبي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates