مركز الإمارات للدراساترحيل الملك عبدالله خسارة لكل الشعوب العربية
آخر تحديث 00:11:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان الأوروبي يوافق على الاتفاق التجاري مع بريطانيا بعد البريكست السلطات اللبنانية تدعو السعودية لإعادة النظر بقرارها حظر استيراد المنتجات الزراعية اللبنانية أو المرور بأراضيها الكرملين يعلن أن الرئيس السوري بشار الأسد أطلع بوتن على التحضيرات للانتخابات الرئاسية إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوبي إسرائيل وسماع انفجارات بعد إطلاق القبة الحديدة صواريخ لاعتراضها الخارجية الإماراتية نؤكد على ضرورة الحفاط على الهوية التاريخية للقدس المحتلة والتهدئة إندونيسيا تعلن العثور على الغواصة المفقودة ووفاة طاقهما المكون من 53 شخصاً ‎الإمارات تؤيد قرار السعودية بحظر دخول المنتجات الزراعية اللبنانية العراق تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا حريق مستشفى ابن الخطيب إلى 82 قتيلا بدء مراسم تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي بحضور ماكرون وقادة أفارقة الصحة الألمانية تؤكد أن لقاح جونسون آند جونسون آمن وأعراضه الجانبية نادرة جدا
أخر الأخبار

"مركز الإمارات للدراسات"رحيل الملك عبدالله خسارة لكل الشعوب العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "مركز الإمارات للدراسات"رحيل الملك عبدالله خسارة لكل الشعوب العربية

جمال سند السويدي
أبوظبي – صوت الإمارات

أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - لا يمثل خسارة للمملكة العربية السعودية والشعب السعودي الشقيق فحسب وإنما هو خسارة لكل الدول والشعوب العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء.

وأضاف أن المللك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - كان نموذجا للقائد الحكيم الذي نذر عمره وجهده لخدمة شعبه والدفاع عن قضايا العرب والمسلمين والدعوة إلى السلام والتفاهم والحوار بين الثقافات والحضارات والأديان والمذاهب ولذلك سيظل خالدا في التاريخ الإنساني كله بما تركه من تراث ثري من الحكمة والشجاعة والرؤية الثاقبة.

وقال السويدي إن التاريخ العربي سيذكر للملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حكمته التي لعبت دورا كبيرا في تصفية الأجواء بين الأشقاء العرب في الكثير من الأزمات والمشكلات وأن مواقفه القوية وقراراته الشجاعة كان لها دورها الحاسم في التصدي لمخططات الفوضى الخلاقة التي استهدفت منطقتنا خلال السنوات الأخيرة وحاولت قوى الظلام المتعددة استغلالها والتدخل في الشؤون الداخلية لبعض الدول والنيل من أمنها واستقرارها وتأجيج الصراعات الدينية والعرقية والطائفية فيها.

وأكد أن دعوته المخلصة للعرب إلى الوحدة والتماسك ونبذ الخلافات حتى يستطيعوا التصدي للتحديات المشتركة التي تواجههم .. ستظل نبراسا يضيء الطريق أمام العمل العربي المشترك الذي آمن به رحمه الله وعمل من أجل تفعيله سواء من خلال "مجلس التعاون لدول الخليج العربية" أو "جامعة الدول العربية" أو من خلال العلاقات الثنائية.

وأضاف سعادة الدكتور جمال السويدي أن العلاقات الإماراتية - السعودية مثلت في عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز نموذجا متميزا وفريدا لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء وكان للعلاقات الأخوية المتينة التي ربطت بين الفقيد الكبير وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله و الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية دور أساسي في تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين وتحصين منطقة الخليج العربي والمنطقة العربية ضد الكثير من المؤامرات التي حيكت ضدها ومحاولات التخريب والعبث التي استهدفتها.

وأكد ثقته التامة بأن العلاقات الإماراتية - السعودية ستمضي إلى مزيد من القوة في عهد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لأنها تقوم على أسس ثابتة من الأخوة الصادقة والعمل المخلص من أجل مصلحة الأمتين العربية والإسلامية.

كما أكد ثقته التامة بأن المملكة العربية السعودية الشقيقة ستظل سندا قويا للعرب والمسلمين وحصنا صلبا في مواجهة قوى التطرف والإرهاب والتخريب من داخل المنطقة أو خارجها وقوة تتطلع إليها شعوب العالمين العربي والإسلامي للدفاع عن القضايا العادلة سواء على المستويين الإقليمي أو الدولي.

وقال السويدي في ختام تصريحه " مع كل مشاعر الحزن والأسى التي انتابتني وانتابت جموع الشعب الإماراتي بمجرد سماع خبر رحيل الملك عبد الله بن عبد العزيز عليه رحمة الله فإن إيماني المطلق بأن المملكة العربية السعودية ماضية في طريقها بقوة على المستويين الداخلي والخارجي من خلال مؤسساتها القوية والراسخة ونهجها الحكيم والتفاف الشعب السعودي الشقيق حول قيادته .. وأنا إذ أقدم أحر التعازي والمواساة إلى المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا برحيل قائد عربي عظيم حفر اسمه بحروف من نور في التاريخ العربي والعالمي فإنني أدعو الله العلي القدير أن يحفظ المملكة العربية السعودية وقيادتها وشعبها ويديم عليها الأمن والاستقرار والنهضة ".

المصدر: وام

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز الإمارات للدراساترحيل الملك عبدالله خسارة لكل الشعوب العربية مركز الإمارات للدراساترحيل الملك عبدالله خسارة لكل الشعوب العربية



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates