الرئاسة اليمنية ترفض تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي
آخر تحديث 14:14:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

الرئاسة اليمنية ترفض تشكيل "المجلس الانتقالي الجنوبي"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرئاسة اليمنية ترفض تشكيل "المجلس الانتقالي الجنوبي"

سيطرة قوة سياسية وعسكرية جنوب اليمن
صنعاء - صوت الامارات

دانت الحكومة اليمنية إعلان رموز سياسية وقبلية وعسكرية تأسيس مجلس مستقل يمثل المنطقة الجنوبية من اليمن بعيدا عن الحكومة اليمنية الحالية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في اليمن ،سابا، عن بيان صادر عن الرئاسة اليمنية قوله " إن الكيان السياسي الذي أعلنته قوى الجنوب الخميس الماضي يعمق هوة الانقسامات ولا يحقق الصالح العام لليمن كدولة واحدة".

والتقى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بمستشاريه ونائبه علي محسن ورئيس الوزراء أحمد عبيد بن داغر قبيل إصدار هذا البيان الذي أكد " رفضه القاطع لتأسيس ما يُعرف بالمجلس الانتقالي الذي يحكم الجنوب ويمثله، إذ يتعارض تأسيسه مع الاتفاقيات الثلاث الصادرة لدعم الحكومة اليمنية على المستويات المحلي، والإقليمي، والدولي، وهي المبادرة الخليجية، ونتائج الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن رقم 2216."

يذكر أن الحكومة اليمنية ما تزال في تحالف مع الانفصاليين في الجنوب ضد المتمردين الحوثيين في شمال البلاد، رغم أن هذا التحالف يبدو هشا ويفتقر إلى القوة اللازمة لاستعادة الاستقرار السياسي.

ضربة سياسية لهادي

وقد شارك آلاف اليمنيين في مسيرة حاشدة بمدينة عدن في الرابع من مايو/ أيار الجاري، جنوبي اليمن، احتجاجا على قرار الرئيس عبد ربه منصور هادي إقالة المحافظ عيدروس الزبيدي.

وطالب المتظاهرون بتأسيس "قيادة سياسية وطنية" برئاسة عيدروس بهدف "تمثيل وقيادة الجنوب لتحقيق أهدافه وتطلعاته".

ويعرف عن الزبيدي قربه من الإمارات العربية المتحدة، ومساندته لانفصال الجنوب اليمني عن الحكومة المركزية.

ولم يصدر عن الحكومة اليمنية أي رد فعل بعد على هذه المظاهرات.

وينظر إلى هذه المظاهرات على أنها ضربة لسياسة هادي ومساعيه للإبقاء على التحالف الدولي قويا في الحرب التي تقودها الحكومة اليمنية ضد الحوثيين، والمسلحين الموالين لصالح.

وقد جرت هذه المظاهرات في مدينة عدن، العاصمة السابقة لليمن الجنوبي قبل الوحدة، وهي المدينة ذاتها التي اتخذ منها هادي عاصمة لحكومته، بعد سيطرة الحوثيين وحلفائهم على العاصمة صنعاء.

ويقضي هادي معظم وقته في السعودية، حيث يدير اجتماعات الحكومة رفيعة المستوى، كما ينتقل بين الرياض والإمارات العضو في التحالف العربي.

وانتهت الوحدة اليمنية بين الشمال والجنوب في 1990، وتحول اليمن إلى بلد موحد، لكن حركة انفصالية أخرى نشأت بعد ذلك بأربع سنوات، وهو ما أدى إلى أحداث دامية، انتهت بسيطرة القوات اليمنية على كل مناطق الجنوب.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئاسة اليمنية ترفض تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي الرئاسة اليمنية ترفض تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي



إطلالات يومية راقية وأنيقة باللون الأسود من نهى نبيل

واشنطن - صوت الإمارات
تتميز مدونة الموضة الكويتية نهى نبيل بأناقتها واختيارها دائماً لقطع أزياء مميزة تساعدها في الظهور بإطلالات يومية راقية وأنيقة.ورغم حب نهى نبيل الواضح للألوان، إلا أنها تتقن اختيار قطع الأزياء ذات اللون الأسود، لتنسيق إطلالة فخمة وجذابة تخطف الأنظار بالأسود.و أجمل إطلالات باللون الأسود من نهى نبيل، لتستوحي من بينها إطلالاتكِ المناسبة:في إطلالة شتوية فخمة، نسقت نهى نبيل المعطف الأسود مع بنطلون ضيق بنفس اللون، وحقيبة كتف مُصممة من الجلد الأسود من ماركة شانيل Chanel واعتمدت نهى نبيل مع هذه الإطلالة الفخمة، حذاء بوت يجمع بين اللونين الأسود والبيج، وهو مُصمم بمقدمة مُدببة وبدون كعب، مع أربطة أمامية من الجلد، مما منحها إطلالة راقية وجذابة.أصبح الجاكيت المنفوخ قطعة أزياء أساسية داخل خزانة أغلب الفتيات خلال فصل الشتاء، نظراً لقدر...المزيد

GMT 22:32 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف
 صوت الإمارات - أزياء زهرية لإطلالات تشع حيوية وانتعاش في الصيف

GMT 21:08 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل
 صوت الإمارات - ديكورات أسقف جبس بسيطة لإضفاء الفخامة على المنزل

GMT 03:20 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

بيكهام ينضم لكتيبة الرافضين للدوري الأوروبي

GMT 04:24 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

ليفاندوفسكي يغيب عن بايرن ميونخ بسبب الإصابة

GMT 23:55 2021 الثلاثاء ,16 آذار/ مارس

روما يخسر الطعن الأخير في أزمة "القيد الخاطئ"
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates