الدكتورة زينب مهدي تحذر النساء من التسامح الدائم مع أزواجهن
آخر تحديث 16:05:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت لـ"صوت الإمارات" أنَّه يقلل من شأنها ويحط من كرامتها

الدكتورة زينب مهدي تحذر النساء من التسامح الدائم مع أزواجهن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتورة زينب مهدي تحذر النساء من التسامح الدائم مع أزواجهن

الدكتورة زينب مهدي
القاهرة - شيماء مكاوي

حذّرت خبيرة التنمية البشرية والطبيبة النفسية الدكتورة زينب مهدي، من أنَّ التسامح الشديد مع الزوج من جانب الزوجة يلغي شخصيتها في نظره، ويحدث حالة من التوتر في العلاقة بينهما.

وأوضحت مهدي في مقابلة مع "صوت الامارات"، قائلة: "في البداية لابد أن نكون على دراية تامة بأنَّ العلاقة بين الزوجة والزوج مختلفة تمامًا عن أي علاقة اجتماعية أخرى، إذ تكون قائمة على أسس وأساليب معينة كونها علاقة تمتد مدى الحياة".

وأضافت: "هناك أسس من الواجب معرفتها لتحديد العلاقة بين الزوجين وفهمها بصورة صحيحة لضمان حياة أسرية سعيدة ومستقرة، منها: لابد أن تكون أغراض التواصل واضحة المعالم بمعنى لو أنّ أحد الزوجين يريد شيئًا ما من الآخر لابد أن يعبر عنه بشكل صريح؛ لأن الكذب ولو كان بسيطًا في سيعكر الحياة الزوجية إلى الأبد".

وأشارت إلى أنَّ "التعامل بين الزوجين لابد أن يكون فيه جزء كبير من الحرية وهذا ما يحبه الرجل؛ ولكن لا تحبذه الزوجة؛ لأنها تريد أن يكون زوجها لها فقط وإلى الأبد؛ ولكن الحقيقة أن المرأة هي جزء من حياة الرجل وليست حياته كلها".

وتابعت: "لا بد أن يكون التعامل بين الزوجين قائمًا على شروط كل منهما، وأن يكون كلاهما على دراية بهذه الشروط؛ لأنَّ الزواج في المقام الأول هو شركة طويلة الأمد".

وبيّنت مهدي أنَّ "الزوج له سيكولوجيا مختلفة تمامًا عن الزوجة، ومثلما تكون له مميزات، فلابد أن توجد به عيوب أيضًا بمعني أنَّ المرأة كثيرًا ما تفهم الرجل بشكل خاطئ وتعتقد بأنَّ التسامح الشديد في حقها سيجعلها تكبر في نظره وسيجعله مطيعًا لها ومقدرًا لما فعلته من أجله".

واستدركت: "لكن هذا غير صحيح حيث أنَّ الرجل سيكولوجيًا لابد أن يكون له حدود في التعامل، خصوصًا مع الزوجة بمعنى وضع النقاط على الحروف، إذ لابد أن يكون للمرأة كرامة في نظر الزوج، الأمر الذي يجعله معجبًا بها دون بقية النساء, وهذا المعيار الأساسي في نظر الرجل".

واسترسلت: "لابد من ذكر بعض الصفات التي يتميز بها الرجل ويخجل من التعبير عنها، مثل: الرجل أناني جدا حسب تكوينه النفسي، كما أنَّه يحب بعقله عكس المرأة، ومعظم ما يقوله الرجل من كلمات رومانسية تكون فقط من أجل مجاملة حبيبته حتى ولو كان يشعر بها فإنَّ شعور المرأة بالرومانسية هو أكثر منه بأضعاف المرات".

واستأنفت: "الرجل يحب بشكل مادي أكثر من الحب المحسوس، كما أنَّه يعشق حب التملك، فكثير من الرجال لا يكشف عن طبيعته النفسية، إذ يتميّز بالعقلانية أكثر من المرأة؛ لذلك يحب أن يرتبط بامرأة عقلانية حتى تكتمل شخصيته ولا تسبب له عرقله في حياته".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتورة زينب مهدي تحذر النساء من التسامح الدائم مع أزواجهن الدكتورة زينب مهدي تحذر النساء من التسامح الدائم مع أزواجهن



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates