الدكتور بدران يكشف ضوابط أوتوبيس المدرسة لحماية الطلاب
آخر تحديث 08:09:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ "صوت الإمارات" عواقب أن يكون السائق من المدخنين

الدكتور بدران يكشف ضوابط أوتوبيس المدرسة لحماية الطلاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتور بدران يكشف ضوابط أوتوبيس المدرسة لحماية الطلاب

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف استشارى الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل كلية الدراسات العليا للطفولة في جامعة عين  شمس الدكتور مجدي بدران، أهمية الحرص على سلامة الطلاب في أوتوبيس المدرسة.

تدخين السائق
وقال الدكتور بدران في حديث خاص إلى موقع "صوت الامارات " "تدخين السائق يزيد من معدلات إرتكابه حوادث السيارات، والمدخنون لديهم ضعف عدد حوادث السيارات مقارنة بغير المدخنين.

ويُسبب التدخين توتر السائق، ونقص الأوكسيجين لديه، ويسبب ضيق الأوعية الدموية، وزيادة لزوجة الدم وتراكم الدهون على الأوعية الدموية.

انتظار الأتوبيس قبل موعده
ونصح الدكتور بدران أن قبل ركوب الأوتوبيس علينا الذهاب قبله بخمس دقائق على الأقل من ميعاد الأوتوبيس، وإنتظار الأوتوبيس يجب أن يكون على الرصيف، ويمنع الجري عند الذهاب إلى مكان أو محطة الأوتوبيس، وصعود الأوتوبيس بالترتيب والإصطفاف وليس بالتزاحم أو المنافسة.

ويجب المشي على الرصيف، إذا لم يكن هناك رصيف، المشي على يسار حركة المرور، ويمنع اتظار الأوتوبيس فى نهر الطريق؛ وإنما على الرصيف، وعدم السماح للأطفال باللعب خلال انتظار الأوتوبيس، وعدم السماح للأطفال بانتظار الأوتوبيس بمفردهم  أو بجوار غرباء

وشدد الدكتور بدران على أهمية النظر يمينا وشمال قبل العبور حتى لو كان الشارع اتجاهًا واحدًا، فلربما تسير بعض السيارات عكس الإتجاه المفروض، و عبور الشارع بعد توقف السيارات.

نظافة أرضية الأتوبيس
ويراعى نظافة أرضية الأوتوبيس و مسحها مرتين يوميا بماء يحتوى على محلول صوديوم هايبوكلورايت  للتخلص من الميكروبات أولا بأول.

ويُمنع التدخين تمامًا داخل الأوتوبيس حتى لو كان خاليا، ويتم التأكد من ولى الأمر بعدم إصابة الطفل بمرض معدي، وصعود الطفل المصاب بالعدوى للأوتوبيس يُعرض أطفالا أخرين للعدوى، وبعض الأطفال تتفاقم فيهم العدوى وتسبب مضاعفات كثيرة والوقاية خير من العلاج.

ضوابط داخل الأتوبيس
ويجب الجلوس داخل الأوتوبيس فورا، ولا يتم تغيير المقعد خلال سير الأوتوبيس، والوجه للأمام وليس عكس الاتجاه، وتراقب مشرفة الأوتوبيس النوافذ باستمرار، ولا يخرج الطفل رأسه أو يده خارج الأوتوبيس من النوافذ أو الأبواب، ولا يرمى أى شئ من النافذة لعدم إتساخ الشوارع.

ويُعد من الضروري ضمان التهوية الجيدة، و الغلق عند وجود تيارات الهواء الباردة؛ فربما تتسبب فى تعريض مرضى الحساسية وناقص المناعة إلى مشاكل صحية، بخاصة العواصف المتربة، والمطر، والأدخنة  تهيج الأغشية المخاطية للأطفال، والتحدث بصوت منخفض حتى لا يتم تشتيت إنتباه السائق، ولا يتحدث مع السائق خلال قيادته للأوتوبيس، يؤجل الحديث حتى يتم إيقاف الأوتوبيس.

ويجب المحافظة على نظافة مقاعد الأوتوبيس، ويجب عدم رمى أى شيء على أرضية الأوتوبيس، ولايسمح لأى طفل بالنزول لشراء أى شئ أو لتوديع زميل له

ضوابط ترك الأتوبيس
أكد الدكتور بدران أنه لا يسمح للطفل بترك الأوتوبيس بمفرده بل بصحبة شخص بالغ من الأسرة  K لو وقع من الطفل أى شئ خاص تحت الأوتوبيس "أحيانا لعبة أو مقلمة أو بعض النقود" يُخبر السائق ولا يسمح للطفل بإلتقاط الشئ بنفسه.

ويجب عند عبور الطالب الشارع بعد ترك الأوتوبيس، أن يكون دائمًا أمام  الأوتوبيس وليس خلفه ليتسنى للسائق رؤية الطالب، حدثت حوادث قاتلة سببها رجوع الأوتوبيس من دون رؤية الطلبة بعد نزولهم من الأوتوبيس.

ويودع  السائق بعد النزول بصوت مسموع  ليعرف مكان الطفل قبل أن يتحرك، وبعد النزول من الأوتوبيس، يجب الإبتعاد 3 خطوات عن الباب، ويجب عدم الجري بعد ترك الأوتوبيس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتور بدران يكشف ضوابط أوتوبيس المدرسة لحماية الطلاب الدكتور بدران يكشف ضوابط أوتوبيس المدرسة لحماية الطلاب



GMT 17:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عبد اللاه تؤكّد أن "أدب الرعب" مجرّد مؤثر خارجي

GMT 15:27 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى أحمد تكشف عن نصائح لاكتمال عملية التخاطر

GMT 11:17 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرَّف على نصائح أحمد شعبان للاستمتاع بالحياة

GMT 17:58 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

بدران يؤكّد أن البصمة الميكروبية للإنسان يمكنها أن تحميه
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates