محمد توفيق يتحدث عن اللوسينتس وأهميته في علاج أمراض الشبكية
آخر تحديث 20:17:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ" صوت الإمارات" الأعراض والأسباب وكيفية استخدامه

محمد توفيق يتحدث عن اللوسينتس وأهميته في علاج أمراض الشبكية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محمد توفيق يتحدث عن اللوسينتس وأهميته في علاج أمراض الشبكية

الدكتور محمد توفيق
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف أستاذ أمراض العيون الدكتور محمد توفيق عن العقار الذي أحدث طفرة في علاج أمراض الشبكية، قائلًا: "أولًا يجب تشخيص واكتشاف أمراض شبكية العين  وذلك عن طريق فحص العين باستخدام تقنيات مختلفة، لاكتشاف أي تلف أو مرض بها، ويتم فحص الأوعية الدموية والشبكية عن طريق تقنيتين الأولى بتصوير الأوعية الدموية بالفلوريسين، والثانية تصوير التماسك البصري المقطعي".

وأضاف الدكتور توفيق، في حديث خاص لـ"صوت الإمارات"، أنه "في تصوير الأوعية الدموية بالفلوريسين يقوم الطبيب بتوسيع حدقة العين عن طريق استخدام بعض قطرات العيون وبعدها يحقن مادة اسمها الفلوريسين في ذراع المريض، وبعد ذلك يتم التقاط مجموعة من الصور الفوتوغرافية للأوعية الدموية تبين حالتها".  أما في تصوير التماسك البصري المقطعي، يتم تصوير الجزء الخلفي للعين باستخدام جهاز المريض ينظر فيه ويثبت رأسه ويتم التقاط صور تفصيلية لشبكية العين، وإذا أثبتت الفحوصات بأن الشخص مصاب بمرض من أمراض الشبكية مثل ضمور البقعة البصرية الرطب المرتبط بتقدم العمر، أو ضعف البصر الناتج عن ارتشاح البقعة البصرية الناتج عن مرض السكر، أو الناتج عن ارتشاح البقعة البصرية الناتج عن جلطة في الوريد الشبكي فرعي أو مركزي، أو الناتج عن نمو غشاء دموي تحت البقعة البصرية نتيجة قصر النظر الشديد.
 
وتابع الدكتور توفيق: "تلك الأمراض تسبب ضعف وتدهور رؤية المريض بها وتؤثر على ممارسته لحياته بشكل طبيعي، وممكن أن تسبب فقدان البصر لا قدر الله إذا لم يتم العلاج في بدايته"، موضحًا: " يتم علاجها عن طريق " الحقن داخل العين" باستخدام عقار يعمل على الحفاظ على النظر ويمنع تدهوره وفقدانه، وهو "عقار لوسينتس" فهو يساعد المصابين بأمراض الشبكية على وقف تدهور الرؤية وحمايتهم من فقدان بصرهم، عن طريق حقنه داخل العين لعلاج أمراض الشبكية التي من الممكن أن تسبب فقدان البصر الناتج عن نمو أوعية دموية جديدة غير عادية داخل العين أو ارتشاح في مركز الإبصار نتيجة الاعتلال الشبكي السكري".
 
وواصل الدكتور توفيق: "في الحالتين يحدث تسريب للسوائل وهنا يكون دور عقار لوسينتس بأنه يتعرف على النمو الجديد للأوعية الدموية ويوقف مفعولها وبالتالي يساعد على وقف التسريب وفقدان البصر"، وعن كيفية العلاج بهذا العقار، قال: "أول شئ لا بد أن تعرف طبيب العيون الذي سيقوم بإجراء حقن العقار إذا كنت عانيت من:
- سكتة دماغية أو تعرضت لعلامات السكتة الدماغية العابرة "ضعف أو شلل في الأطراف أو الوجه أو صعوبة في الكلام أو الفهم"، حتى يستطيع أن يحدد إذا كان العقار مناسب لك أم لا.
- يجب أن يعرف أي أدوية تتناولها حاليًا أو في الفترة الأخيرة، وحتى الأدوية التي أخذتها بدون وصف طبيب.
- إذا كنت تعاني من عدوى في العين أو من أي ألم أو إحمرار في العين أو لو شاكك إن ممكن يكون لديك حساسية تجاه عقار لوسينتس.
 
وأوضح الدكتور توفيق، أنه "بعد ذلك إذا وجد الطبيب أن عقار اللوسينتس مناسب لك سيقوم بعمل الآتي:
- تغطية وجهك والمنطقة المحيطة بالعين بغطاء جراحي خاص .
- تنظيف عينك والجلد المحيط بها .
- إبقاء عينك مفتوحة حتى لا تغلقها أثناء الحقن .
- تخدير عينك بمخدر لمنع الشعور بأي ألم، وبعد هذا سيقوم بحقن الحقنة بعقار اللوسينتس في الجزء الأبيض من عينيك.
 
وبيَّن الدكتور توفيق: "بعد الحقن أول شئ سيقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات على عينيك مثل قياس ضغط العين حتى يتأكد أن العلاج تم بشكل جيد، ومن الممكن أن يحدث للمريض بعض الأعراض بعد الحقن منها: إحمرار المنطقة البيضاء من العين اللي بيتم فيها حقن العقار، أو ربما يرى بقع في مجال رؤيته، وربما تكون الرؤية صعبة لمدة كام ساعة بعد العلاج نتيجة توسيع حدقة العين من أجل الحقن".
 
وأكمل الدكتور توفيق: "أن الأعراض السالفة الذكر جميعها طبيعية وتختفي في خلال أيام، ولكن لو لم تختف أو ازدادت يرجى مراعاة الطبيب على الفور"، مستدركًا "ولكن هناك أعراض أخرى لا بد أن نرجع للطبيب فور حدوثها، وهي: حساسية تجاه الضوء وزيادة إفراز الدموع، تورم الجفون أو أجزاء أخرى، زيادة درجة الإحمرار، عدم وضوح الرؤية أو تشوشها أو فقدان البصر بشكل مفاجئ، رؤية ومضات من الضوء، رؤية أطياف طايرة أو نقط سوداء أو هالات ملونة، وجفاف سطح العين".

وشدد الدكتور توفيق على أنه من المهم جدًا بعد الحقن أن المريض يأخذ في اعتباره أي تغيير يحدث في العين في حالته الصحية عامة بعد الأسبوع التالي، ولا يقوم بممارسة السواقة إلا بعد رجوع مستوى الرؤية للوضع الطبيعي، أما عن عدد مرات الحقن فيقول: "عدد عمليات الحقن بعقار لوسينتس وفترة العلاج تختلف من مريض للآخر حسب حالة كل مريض, ونحدد إذا كان المريض سيحتاج عمليات حقن إضافية أو لا حسب مدى استجابته للعلاج ومدى حدوث تغييرات في الرؤية".

وأكد توفيق: "من المهم جدًا لكل مريض حقن بعقار اللوسينتس أن يحافظ على الحضور بانتظام في مواعيد الزيارة التي سيحددها له الطبيب لمراقبة حالته وتقييمها وتحديد إذا كان سيحتاج لعمليات حقن إضافية أم لا، وإذا  نسي معاد من المواعيد التي سيحددها له الطبيب لا بد أن يتصل فورًا بطبيبه، و لو فكر يوقف العلاج بعقار اللوسينتس لازم يستشير طبيبه الأول، ولازم يلتزم بالتعليمات التي سيحددها له".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد توفيق يتحدث عن اللوسينتس وأهميته في علاج أمراض الشبكية محمد توفيق يتحدث عن اللوسينتس وأهميته في علاج أمراض الشبكية



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates