جمال حافظ يبين كيفية مواجهة الوسواس القهري وطرق علاجه
آخر تحديث 21:58:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ"صوت الإمارات" أسبابه ونشأته وتداعياته

جمال حافظ يبين كيفية مواجهة الوسواس القهري وطرق علاجه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جمال حافظ يبين كيفية مواجهة الوسواس القهري وطرق علاجه

الدكتور جمال حافظ
بيروت _ غنوة دريان

أكد الدكتور جمال حافظ أن الوسواس القهري ناتج عن بعض الأفكار التي تتسلط على دماغ وعقل الإنسان، حيث تمتاز تلك الأفكار بالسخافة، وتلك حقيقة يعلمها الشخص الذي اقتحمت الأفكار تفكيره وخياله وسيطرت عليه، ولكن وبسبب سلطتها على العقل فهو يصبح غير قادر على السيطرة عليها أو التخلص منها، فالوسواس القهري مرض عصبي يكون المريض على علم فيه أن الأفكار التي تتوارد إلى ذهنه ومخيلته عارية تمامًا عن الصحة".

وأضاف حافظ، في حديث خاص لـ"صوت الإمارات": "تلك الأفكار تتحول إلى طقوس حركية تتميز بالاستمرارية والدورية، ويحاول المريض جاهدًا أن يتخلص منها ولكن عبثًا فهي قد التصقت به وأحكمت التصاقها به، بحيث يصبح غير قادر على التخلص منها، ما يجعل عيشته صعبة ويسبب له الكثير من المشاكل والإحراجات خصوصًا مع غيره من الناس".

وأوضح الدكتور حافظ: "أن مرض الوسواس القهري ناتج عن مشاكل اتصال بين جزء المخ الأمامي وجزؤه الأكثر عمقًا وتعقيدًا من الناحية العصبية، وهناك العديد من النظريات التي وضعت لتفسير أسباب حدوث هذا النوع من الأمراض، ومن أهم هذه النظريات، النظرية التي تقول بأن هناك تغيرًا كيميائيًا يحصل في جسم الشخص المصاب، إضافة إلى ذلك فهناك من يقول بأن هذا المرض مرتبط إلى حد ما بعوامل بيولوجية ووراثية وما إلى ذلك".

وأشار حافظ، إلى أن "البعض أشار إلى أن الوسواس القهري ما هو إلا نتيجة تراكم عادات مع الوقت والزمن، كما أن أحد الاحتمالات ادعت أن نقص مادة السيروتونين يسبب مثل هذا المرض، وأخيرًا وضعت بعض الأبحاث فرضية مفادها أن الوسواس يتطور عند الأطفال بعد إصابتهم بالتهاب الحنجرة والناتج عن الإصابة ببعض أنواع الجراثيم، والعديد من تلك الأبحاث والنظريات لا تزال خاضعة للدراسة والبحث والاستنتاج والتطوير".

وكشف حافظ:" أن طرق علاج هذا النوع من الأمراض النفسية والعصبية، تتنوع حيث يقوم الطبيب المشرف على الحالة بإعطاء الأدوية التي تمكن متناولها من السيطرة على أعراض هذا المرض، كالأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب والمعروفة بمضادات الاكتئاب، كما يخضع المريض أيضًا إلى العلاج السلوكي، كما أنه قد يضطر إلى تغيير بعض الأنماط الاجتماعية التي تعود عليها، فمثلًا قد يغير المريض مكان عمله أو سكنه وبالتالي يبتعد عن مسببات الوسواس عنده، كما أن المريض قد يخضع لعلاج كهربائي في بعض الحالات".

واختتم الدكتور حافظ حديثه، قائلًأ: "إذا تم استنفاذ كافة أنواع العلاجات بدون أيّ نتيجة تذكر تظهر على المريض، فقد يضطر الطبيب المشرف إلى إجراء العملية الجراحية لهذا المريض، فالجراحة هي آخر أنواع العلاجات لهذا المرض".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمال حافظ يبين كيفية مواجهة الوسواس القهري وطرق علاجه جمال حافظ يبين كيفية مواجهة الوسواس القهري وطرق علاجه



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates