الدكتور مجدي بدران يوضح أن الرياضة والغذاء يحدان من التوحد
آخر تحديث 16:40:34 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" عن أحدث أساليب العلاج السلوكي

الدكتور مجدي بدران يوضح أن الرياضة والغذاء يحدان من التوحد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدكتور مجدي بدران يوضح أن الرياضة والغذاء يحدان من التوحد

الدكتور مجدي بدران
القاهرة - شيماء مكاوي

اكتشف الطبيب المصري الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، و استشاري الأطفال و زميل كلية الدراسات العليا للطفولة في جامعة عين شمس طبية حديثة، عن طريقة مبتكرة لعلاج مرض التوحد عند الأطفال ، حيث وجد أن للموسيقى والرياضات تأثير فعال في علاج هذا النوع من المرض .

وتحدث الدكتور مجدي بدران إلى " صوت الامارات" عن تلك الدراسة وقال " بعد إجراء العديد من الدراسات المتعلقة بتأثير الموسيقى على الكائنات الحية وجد أن الأبقار تشعر بالاسترخاء  بشكل مثير للدهشة عند الاستماع إلى الموسيقى الهادئة ، و تنتج المزيد من الحليب، ووجد أيضًا أن الموسيقى تزيد من إنتاجية العاملين، و إبداعاتهم حيث إن العاملين الذين استمعوا إلى الموسيقى أنجزوا مهامهم بسرعة أكبر ، وخرجوا بأفكار أفضل من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، لأن الموسيقى حسنت أمزجتهم، لافتًا أن الموسيقى تهدئ من روع المرضى وتحسن المزاج و تريح العقل وترخي الجسد، و هناك مستشفيات تحضر المرضى للعمليات الجراحية بالموسيقى وتصبح الموسيقى أول ما يستقبل المرضى بعد الإفاقة من التخدير، و العلاج بالموسيقى يفيد في علاج وتأهيل الأطفال من أمراض التخاطب ، و التأخر العقلي ، و نقص الانتباه ، و ضعف التركيز ،و المشاكل السلوكية ، و الاكتئاب ".

و تابع " الموسيقى أيضًا تحسن فقدان القدرة على الكلام ، و هناك أدلة متزايدة حديثة على أن العلاج بالموسيقى يحسن مهارات الاتصال في مختلف الاضطرابات العصبية و تحفيز مناطق المخ المشاركة في المعالجة العاطفية و التحكم في الحركات, وتحسين فقدان القدرة على الكلام خاصة في الأفراد المتضررين من السكتة الدماغية ، و الاستماع للموسيقى المحببة يحسن أداء القلب ويزداد الأثر بالرياضة، و الموسيقى الهادئة تقلل من عدد ضربات القلب الزائدة ، و ضغط الدم المرتفع ، و الألم خلال عمليات القسطرة و ثقب غشاء البلوري الذى يحمى الرئتين" .

 وأوضح د. بدران دراسته الحديثة قائلًا "  إن أطفال الأوتيزم ( التوحد ), أطفال يعانون من مشاكل في اللغة والتخاطب ، و لا يميلون لمشاركة الأطفال الآخرين في اللعب ، و ينفعلون و يغضبون عند محاولة التدخل في خصوصياتهم  , و كأنهم يعيشون مع أنفسهم فقط , لا يهتمون بمن ينظر إليهم وكأنهم لا يرونه ,و لا يستجيبون لمن يتحدث معهم وكأنهم لا يسمعونه ، حيث إن مصطلح الأوتيزم اشتق من كلمة "أوتوس" وتعني النفس أو الذات , فهم يعيشون مع أنفسهم" .

و تشتمل اضطرابات الأوتيزم مجموعة من المشاكل العصبية التنموية التي تبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة, وتتميز بانخفاض التواصل والتفاعل الاجتماعي، والتواصل اللفظي وغير اللفظي، مع أنماط سلوكية مقيدة و متكررة و يصيب الأوتيزم من 1 %- 2 % من الأطفال في العالم , و واحد من أصل 68 طفلًا الآن في الولايات المتحدة الأمريكية , و يصيب الأطفال الذكور أربع مرات ونصف أضعاف البنات .

واكتشف الدكتور "بدران" أن الجديد في علاج الأوتيزم الذي قام بتطبيقه فعليًا هو اتباع الحمية الغذائية  للطفل, و البرمجة المناعية للتخلص من التحسس الغذائي لبعض الأغذية كمنتجات القمح و الألبان ، ثم وجد فوائد عديدة واضحة للموسيقى في علاج أطفال الأوتيزم خاصة المصاحبة للتمارين الرياضية ،  قائلًا " يقوم الطفل بالمعالجة البدنية والذهنية للموسيقى ، حيث يتعلم الحركة و المشي في اتزان ، و ينفذ الحركات مع نغمات موسيقى محددة ، و تكرار الاستماع , و التنفيذ يمكن مخ الطفل من صياغة مسارات جديدة , و التنسيق بين الجانب الأيمن والأيسر للمخ , ومنها الاتصال بالعالم الخارجي و المحيطين ، من خلال حركات الجسم ، و روح اللعب و الحركة ، و تنعش التفاعل الاجتماعي , و بالتدريج يبدأ الطفل في التعبير عن الذات مما يمهد للتعبير اللفظي ومن ثم علاجه  ، كما أن ممارسة التمارين الرياضية في جماعة يكسب الاتصال و حب الصداقات و الشعور بأن الطفل ليس وحده وأنه مع آخرين يفعلون مثل ما يفعله وفي ذات التوقيت ، و العلاج بالحركة والموسيقى يمكن أن يدعم الآباء والأمهات في تشكيل علاقات دافئة متعاطفة مع أطفالهم , و  يكسب الأطفال الثقة بالنفس، و الانضباط الذاتي، والفرح بالحركة, و التوازن، والقوة، والقدرة على التحمل، والمرونة , و المثابرة , و تحسين قوة العضلات، و تنسيق الجسم، التخطيط الحركي، الانضباط، و  الثقة بالنفس، و المهارات الاجتماعية " .

وحذر د. بدران من الأصوات المرتفعة الناتجة من آلات العزف الموسيقية و الميكروفونات والسماعات الصاخبة التي يستخدمونها في المدارس لأنها تسبب الإزعاج للأطفال أثناء اليوم الدراسي، وتؤثر على حاسة السمع وربما تسبب الصمم أو تعجل به ، و تسبب التوتر ، و تقلل المناعة  بتنشيطها كيمياء الغضب ، مطالبًا بإعادة الاهتمام بالموسيقى في المدارس لتحفيز الأجيال على النهل من كنوز المعرفة.

و أوصى باستخدام الموسيقى في تعليم الأطفال, فهي تحد من توترهم , وتزيد من جذبهم للعمليات التعليمية , وتوسع مداركهم ، و تعزز قدرة الطالب على أداء المهارات اللازمة للقراءة بما في ذلك الاستماع، والتوقع، والتنبؤ، وتدريب الذاكرة، ومهارات استدعاء، وتقنيات التركيز ، و تساعد الطلاب على العد، والتعرف على الأشكال الهندسية، وفهم النسب 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتور مجدي بدران يوضح أن الرياضة والغذاء يحدان من التوحد الدكتور مجدي بدران يوضح أن الرياضة والغذاء يحدان من التوحد



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates