الأعمال الرمضانيّة الأخيرة لم تناسبني
آخر تحديث 08:00:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفنانة مريم حسن لـ"الإمارات اليوم":

الأعمال الرمضانيّة الأخيرة لم تناسبني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأعمال الرمضانيّة الأخيرة لم تناسبني

الفنانة مريم حسن
القاهرة ـ مصطفى القياس

أكّدت الفنانة مريم حسن أنها صريحة إلى أبعد الحدود، وتعتبر هذه الصفة من أفضل مميزاتها.وأضافت مريم، فى حديث إلى "صوت الامارات"، "أنا صريحة جدًا، ولا أعرف المُجاملة، مهما كانت نتيجة صراحتي".وتابعت "أعرف أنَّ الصراحة قد تخلق أحيانًا حالة عدائية مع الآخرين، وقد تُغضب البعض، ولكن صراحتي ليست عيبًا، ولا أعتبرها خصلة سيئة في حقي، ولكنها دليل أنيّ أبدي ما أفكّر فيه".وأردفت "أمتلك قلبًا طيبًا، وشخصية اجتماعية، ولكن أكثر ما بي من عيوب أنني عصبية إلى أبعد الحدود، ولكنني أسعى لتغيير هذه الصفة".وأشارت مريم إلى أنها "لم توقع على أيّ أعمال فنية جديدة"، مبيّنة أنها "تنتظر السيناريو المُناسب الذي يُغيّر حفيظتها للعمل فيه".وأبرزت "لا أحب الظهور المُتكرر دون جدوى، فظهوري مُرتبط بالسيناريو المميز والعمل الجيد الذي يعيش في وجدان الجمهور، حتى بعد انتهاء عرضه".وفي شأن عدم مُشاركتها في دراما رمضان الماضي، بيّنت مريم أنَّ "ذلك يعود لعدم وجود عمل مُناسب من بين الأعمال التي عُرضت عليّ".وكشفت أنها "تعكف على قراءة عدد من السيناريوهات، وتُعلن عنها بمجرد التعاقد عليها والدخول في خطوة جدية".وتمنّت مريم، في ختام حديثها إلى "مصر اليوم"، "عودة الروح للعمل الفني، وانتعاش دور السينما"، مشيرة إلى أنَّ "الأعمال السينمائية الأخيرة شجّعت الكثير من النجوم على العودة إلى الفن السابع".

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأعمال الرمضانيّة الأخيرة لم تناسبني الأعمال الرمضانيّة الأخيرة لم تناسبني



GMT 18:51 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يتحدث عن ذكرياته الخاصة مع والده

GMT 10:36 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يؤكد عدم تلقيه عروضَا خلال هذه الفترة
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:23 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

وثيقة بريطانية تصف العيد في الإمارات قديمًا

GMT 01:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو ينعى أسطورة كرة السلة كوبي براينت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates