مادلين مطر تؤكد أنّ الدراما زادت إلى رصيدها وتفكر في المزيد
آخر تحديث 23:19:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلنت لـ"صوت الإمارات" نيتها تكرار تجربتها السينمائية

مادلين مطر تؤكد أنّ الدراما زادت إلى رصيدها وتفكر في المزيد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مادلين مطر تؤكد أنّ الدراما زادت إلى رصيدها وتفكر في المزيد

الفنانة اللبنانية مادلين مطر
بيروت - سليمان أصفهاني

أكدت الفنانة اللبنانية مادلين مطر، أنها ممكن أن تكرر تجربة السينما، بعد تعاونها مع المنتج محمد السبكي في فيلم "آخر كلام" إلى جانب الممثل القدير حسن حسني، مبرزة: "أحببت السينما، ولمست أصداءها الإيجابية عن قرب على الرغم من أنها تحتاج إلى الكثير من الوقت؛ لكن يبقى ذلك ممتعًا ولاشك أنّ العمل نال قبول الناس واستحسانهم وهي جائزة لها وقعها الخاص على حياتي، فكما لاحظ الجميع العمل السينمائي لم يأخذ من الغناء في مسيرتي الفنية؛ بل بالعكس أضاف أليها المزيد من الخصوصية والتوهج".

وأوضحت مادلين في حوار مع "صوت الامارات": "لست ضد جمع الفنان بين مجالين تحت الأضواء، طالما يملك الطاقة التي تؤهله إلى تلك المهمة، فيما من البديهي أن يقع الدخيل في امتحان الجمهور الذي هو من أصعب الامتحانات في عالم النجومية على الاطلاق، وأنا تسلحت في موهبتي التي ساعدتني بتلقائية على عبور الممر الجماهيري العريض مع الإشارة إلى أنّ الجمهور المصري يملك القدرة الفائقة على التمييز بين الفنان والدخيل، وأحمد الله على أنني وصلت إلى مرحلة مهمة في مصر والدول العربية كممثلة وعبر تجربة سينمائية واحدة".

وأشارت إلى أنّ الممثل الحقيقي يولد بالفطرة ممثلًا كما حال الصوت الجميل، مبينة أنّه "لا يمكنك أن تتعدى على مهنة لا تنتمي إليها وأنا وجدت نفسي في إطار أعرفه جيدا وأتصرف في أجوائه بكل عفوية وشفافية".

وأبرزت، أنّ ازمة الانتاج الغنائي تداهم يوميات معظم الفنانين، مضيفة أنّ "المشكلة شاملة وغير محصورة في فنان من دون الآخر، وهناك من يعتمدون على إنتاجهم الخاص بغية الحفاظ على وجودهم بين الناس؛ لاأ الشهرة تابعة للاستمرارية على نحو جذر؛ لكن الأهم عدم الركود والتمسك في العزيمة من أجل التغلب على الصعوبات مهما كانت نوعيتها، وأنا من النوع الذي يعرف جيدا كيف يحول الأزمة إلى مساحة من العطاء الإيجابي في الساحة الفنية، وربما أنّ ذلك يعتبر تحديا؛ لكن من المفترض أن نتحدى كي نبقى وهي معادلة شاقة ولكنها ممتعة".

وعن أغنية من "هنا ورايح" التي حققت رواجًا كبيرًا، بيّنت مادلين، أنّه مادلين تأكيد على ثقة الآخرين فيها، مؤكدة: "أحمد الله على محبة الناس وأنا أحضر على نحو مستمر من أجل إطلاق المزيد من الأعمال التي تشكل جسر تواصل مع الآخرين، والآتي اجمل من الذي مضى؛ لأنني أؤمن في التجدد كبوابة عبور نحو الأفضل والمستقبل الجيد؛ بل الممتاز".

وشددت أنها عازمة على تصوير أكثر من أغنية على طريقة الفيديو كليب، فيما لم تنف درسها لبعض العروض الدرامية التي وصلتها في لبنان ومصر، لافتة إلى أنّ الموضوع يحتاج إلى بعض التدقيق، ولا يجوز التسرع في عملية اتخاذ القرارات المصيرية التي من المفترض أن تكون مدروسة ولها خلفياتها الإيجابية بحسب تعبيرها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مادلين مطر تؤكد أنّ الدراما زادت إلى رصيدها وتفكر في المزيد مادلين مطر تؤكد أنّ الدراما زادت إلى رصيدها وتفكر في المزيد



GMT 18:51 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يتحدث عن ذكرياته الخاصة مع والده

GMT 10:36 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يؤكد عدم تلقيه عروضَا خلال هذه الفترة

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates