عبده شريف يوضّح أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني
آخر تحديث 09:35:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عبر عن سعادته بنجاح حفلته في مهرجان الموسيقى العربية

عبده شريف يوضّح أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبده شريف يوضّح أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

الفنان المغربي المطرب عبده شريف
القاهرة - محمد عمار

كشف الفنان المغربي المطرب عبده شريف عن سعادته بنجاح حفلته التي أحياها ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية الـ 25 في دار الأوبرا، مؤكّدًا أن "الأوبرا بيته الثاني لأنها شهدت تألقه ونجاحه عندما غنى على مسرحها لأول مرة منذ سنوات، وأن النجاح في مصر هو جواز مرور لأي مطرب"
 
وأوضح شريف أن "غناءه للعندليب الأسمر العديد من الأغنيات نابع من حبه له حيث أنه هو من علم الرومانسية إلى كل الشباب العربي لأنه برع بإحساسه أثناء تأدية هذه الأغاني"، مشيرًا إلى أن "جيل العمالقة والعظماء أمثال العندليب وعبد الوهاب و أم كلثوم وفريد الأطرش كانوا يختارون كلمات أغانيهم وألحانهم بعناية وكانوا يبذلون الجهد أثناء البروفات لهذا هؤلاء العمالقة باقيين بأعمالهم الخالدة لأنهم لم يبخلوا على جمهورهم بشي وبالتالي جمهورهم أعطاهم حبا لأخر الدنيا"، وعن حفلته الأخيرة وحديثه عنها كشف أنه تعمّد أن يختار عددًا من الأغاني المتنوعة لعبد الحليم حافظ منها القصيدة والأغنية الطويلة والأغنية الخفيفة

وأفاد شريف أن أغنية "جبار" لها مكانة خاصة في قلبه لأنه عندما غناها أول مرة على دار الأوبرا كانت هي "وش الخير"، مشيرًا إلى أنه يفخر بلقب "العندليب الجديد" إذا صح أنه يذكر الناس به، ومؤكّدًا أنه سعد كثيرًا عندما علم بوجود الفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز ضمن حضور الحفل لسماعه
وأضاف شريف أن "سماع لبنى عبد العزيز له شرف كبير خاصة أنها عاصرت الزمن الجميل وهذا يعني أني أسير على الطريق الصحيح"، وعن غناءه في الأوبرا خلال الفترة المقبلة أوضح أنه لن يتأخر عن أي دعوة من دار الأوبرا له متوجها بالشكر لكل القائمين على مهرجان الموسيقى العربية ورئيسة دار الأوبر الدكتورة إيناس عبد الدايم التي اتصلت به ودعته إلى إحياء المهرجان بعد غياب 7 سنوات كاملة عن الجمهور المصري تغنى خلالها في الكثير من الدول العربية في لبنان والمغرب حتى في فرنسا

واستذكر شريف الراحلة الكبيرة رتيبة الحفني التي ساندته كثيرا في بداياته، مبيّنًا أن "ما حدث في الحفل وحواره مع المايسترو صلاح غباشي كثيرا أوضح أن الفنان المايسترو صلاح غباشي هو قائد فرقة الراحل الكبير عبد الحليم نويره التي وقفت معه في أول حفلة له على دار الأوبرا ولم يحدث شيء بينه وبين المايسترو الكبير غباشي كل ما في الأمر أنه عندما غنيت أنا لك على طول على البيانو فقط طلب من المايسترو أن يستريح قليلا حتى إنتهاء الأغنية خاصة أن كل أعضاء الفرقة بذلوا مجهودا كبيرا أثناء البروفات والتي كانت تستمر لساعات طويلة داخل الأوبرا".

عبده شريف يوضّح أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبده شريف يوضّح أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني عبده شريف يوضّح أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني



GMT 18:51 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يتحدث عن ذكرياته الخاصة مع والده

GMT 10:36 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يؤكد عدم تلقيه عروضَا خلال هذه الفترة

اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "دوقة كمبريدج" خلال مشاركتها في حدث رياضي في بريطانيا

لندن - صوت الامارات
بإطلالة تجمع بين اللوك الرياضي والأناقة، تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في لندن خلال مشاركتها في حدث رياضي بعنوان SportsAid، وكيت ميدلتون التي مارست رياضة الركض وكذلك التايكوندو، أعطت معنى جديداً للملابس الرياضية، إذ إختارت سروال culottes من Zara لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي والأرجل الواسعة ثمنه $70، نسّقت معه توب أخضر لكن بدرجة أفتح من السروال من ماركة Mango ثمنها $20. وأكملت الإطلالة ببلايزر باللون الكحلي من ماركة SMYTHE يبلغ ثمنها $695، وترافق هذه الجاكيت إطلالات كيت منذ العام 2011، ولا تكتمل أي إطلالة رياضية من دون الحذاء المناسب، وفي هذا الإطار إختارت ميدلتون حذاء رياضياً باللون الأبيض من ماركة Marks and Spencer. وحتى لو كانت دوقة كمبريدج تشارك في نشاطات رياضية، كان لا بد أن تنسّق الإطلالة مع مجوهرات. كيت تزيّنت بأقراط من تصميم Monica Vinader، ووضعت ...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates