دينا الشربيني تكشف أن غموض لعبة النسيان أثار إعجابها
آخر تحديث 20:34:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدت أن عمرو دياب غيّرها وله أعظم دور في دعمها

دينا الشربيني تكشف أن غموض "لعبة النسيان" أثار إعجابها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دينا الشربيني تكشف أن غموض "لعبة النسيان" أثار إعجابها

الفنانة دينا الشربيني
القاهره ـ صوت الامارات

ارتبط اسم الفنانة دينا الشربيني بالكثير من النجاح الفني والجدل في آن واحد، ووصلت دينا بخطوات ثابته إلى عرش البطولات المطلقة في خلال فترة وجيزة. واختلفنا أم اتفقنا فهي موهبة أثبتت نفسها منذ بداياتها. وخلال السنوات الثلاث الأخيرة تصدرت دينا مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات العرض التليفزيوني، وفي موسم الدراما الرمضانية لهذا العام، عاد الجدل حول دينا الشربيني بمسلسل "لعبة النسيان" الذي أصبح حديث الجمهور منذ عرض حلقاته الأولى على عدد من الشاشات المصرية والعربية.الفنانة دينا الشربيني خصت "العربية.نت" بحوار تحدثت خلاله عن مسلسل "لعبة النسيان" وأسباب إصرارها على استخدام "الفورمات" الأجنبي في مسلسلاتها، وسبب اعتذار المخرج وبعض النجوم، كما تحدثت عن علاقتها بالنجم عمرو دياب وكيف يدعمها في مسيرتها الفنية.

*لماذا اخترت فكرة مسلسل "لعبة النسيان" لتقديمها هذا العام؟

**أعجبتني الفكرة جدا لأن بها محاور كثيرة ومشاعر وغموض وإثارة، ولأنها فكرة غير مستهلكة، وكنت أبحث عن عمل قوي أعود به بعد نجاح مسلسل "زي الشمس" الذي عرض العام الماضي بنجاح منقطع النظير.

*لماذا تفضلين "تيمة" التشويق والإثارة في معظم أعمالك؟

**دائما أجواء الغموض التي تستمر على مدار أحداث المسلسل، والتشابك الذي يحدث والتشويق، يجذب المشاهد جدا وأنا شخصيا أحب هذا النوع من الدراما والحكي وأعشق "تيمة" التشويق والإثارة والغموض.

*هل المسلسلات ذات الثلاثين حلقة يناسبها هذا النوع من الدراما التشويقية؟

**بالتأكيد دراما التشويق والغموض من أكثر الموضوعات جذبا في أي وقت، وأعتقد أن هذا النوع من الأعمال مناسب أكثر لفكرة المسلسلات ذات الثلاثين حلقة، لأنها تضمن المتابعة المكثفة والمستمرة من الجمهور لأن المشاهد يحب أن يسير وراء خيوط متشابكة من الأحداث الغامضة، ويبني توقعات مستمرة وخيالات، ويتفاعل مع العمل ويستمر في ذلك حتى يصل للحلقة الأخيرة.

*ما الذي تراهنين عليه بمسلسل "لعبة النسيان" وسط المنافسة الشرسة من المسلسلات الأخرى لكبار النجوم؟

**أنا أراهن أن الجمهور يحب الفكر الجديد والطرح المختلف ويميل إلى الأعمال التي تطرح عدة سيناريوهات وتثير خياله وتجعله مرتبطًا بالعمل، وكان هذا إحساسي عندما قرأت المسلسل، حيث شعرت أنني أمام تساؤلات طوال الوقت، وهذا أثار فضولي كممثلة كي أقدمه، وبالتالي فالجمهور أيضا شعر بنفس الإحساس ولهذا تحمست جدا للمراهنة بهذه الفكرة.

*ألا تجدين أن هناك بعض التشابه من حيث الغموض والإثارة بين "لعبة النسيان" ومسلسلك السابق "زي الشمس"؟

**بالتأكيد لن أقدم عملين متشابهين في أي نقطة، وأنا أحرص على التجديد التام في كل شيء، ولا أجد المسلسلين متشابهين في أي شيء، فمسلسل "لعبة النسيان" مختلف تماما عن "زي الشمس"، من حيث القصة والأحداث والبناء الدرامي. والقاسم المشترك الوحيد هو أن المسلسلين بهما حالة غموض وهناك لغز أساسي تدور حوله الأحدث.

*ما سبب انسحاب المخرج هاني خليفة من المسلسل قبل رمضان بأيام؟

**لا أعرف السبب الحقيقي لانسحاب المخرج هاني خليفة، ولم تتواصل معه أسرة المسلسل بعد اعتذاره، وأيا كان السبب فأنا أقدر ظروفه وأحترمه وأشكره على كل ما قدمه لنا.

*اعتذر أيضا بعض النجوم عن المشاركة بالعمل مثل الفنان أحمد فهمي، فما السبب؟

**أحمد لم يعتذر، ولكنه صور بالفعل بعض المشاهد وسافر إلى لبنان لارتباطه بتصوير عمل آخر وحدثت ظروف كورونا والإجراءات الاحترازية، فاضطرت الدول لإغلاق المطارات، وهذا ما حدث بالضبط حيث لم يتمكن أحمد فهمي من العودة، ولكنه لم يعتذر كما فهم البعض عن الدور، وكان عدم وجوده لأسباب إجبارية كما ذكرت.

*لماذا تم اختيار السيناريست تامر حبيب لكتابة "لعبة النسيان"؟

**تامر حبيب بشهادة الجميع من أهم كتاب الدراما في مصر والوطن العربي، وهو أيضا من أكثر الكتاب تميزا في الدراما الاجتماعية والإنسانية. وتم اختياره لأنه الأكثر قدرة على وضع بصمة خاصة وتغيير مجرى الأحداث وإضافة خطوط درامية مهمة جدا.

*هل سيتشابه المسلسل مع الفورمات الإيطالي المأخوذ عنه؟

**المسلسل يتشابه في الفكرة مع المسلسل الإيطالي، لكن طبعا كل شيء آخر مختلف، وقد تغير مجرى الأحداث وتحديدا النهاية التي لن يتوقعها أحد على الإطلاق، كما أن المسلسل الإيطالي 6 حلقات فقط، بينما "لعبة النسيان" 30 حلقة، وقد اشترى المنتج محمد مشي منتج المسلسل حقوق الفورمات الإيطالية بشكل قانوني.

والاختلاف الكبير الذي وضعه تامر حبيب في "لعبة النسيان" وجعله يختلف عن العمل الإيطالي أنه كتب شخصيات ومحاور إنسانية تشبه مجتمعاتنا العربية، وأضاف خطوطا درامية مهمة في الأحداث جعلت العمل أكثر ثراء من النسخة الايطالية.

*ما دور عمرو دياب في دعمك الفني؟

**عمرو دياب له أعظم دور في دعمي وتشجيعي، وهو دائما ينصحني وكل نصائحه طبعا في محلها، ودائما يثبت لي الوقت أن ما يقوله لا ينبع من فراغ فهو نجم كبير وصاحب خبرة كبيرة، وعلى المستوى الإنساني أيضا هو إنسان عظيم وأتعلم منه الكثير طوال الوقت.

*ما الذي تغير في شخصيتك بعد معرفتك بعمرو دياب؟

**خبرة عمرو وشخصيته وقوة تأثيره تستطيع تغيير أي شخص، وأعترف أني تغيرت كثيرا بعد أن عرفته، وحياتي تغيرت للأفضل وشخصيتي تطورت كثيرا منذ أن عرفته، ويكفي أن أقول إن لمسات عمرو في أي شيء تضيف له وتزيده بريقاً ونجاحاً.

قد يهمك ايضا:

الفنان المصري زكي عبدالوهاب يوضّح عودته للإفلاس مجدّدًا

محمد عبده سعيد يؤكد أن مهرجان الفجيرة يحمل قيمة فنية كبيرة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دينا الشربيني تكشف أن غموض لعبة النسيان أثار إعجابها دينا الشربيني تكشف أن غموض لعبة النسيان أثار إعجابها



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها ومنحها لقب أميرة

إطلالات غريس كيلي الساحرة تُعيدك إلى "العصر الذهبي"

القاهرة - صوت الإمارات
غريس كيلي Grace Kelly لم تكن إنسانة عادية، بل كانت امرأة استثنائية سحرت قلوب الناس بجمالها، بما فيهم قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة في عام 1956، ولدت عام 1929 بجمال استثنائي، وهذا ما جعلها تدخل مجال التمثيل لتصبح إحدى أشهر ممثلات هوليوود في حقبة الأربعينيات والخسمينيات، كما وملهمة للكثير من الفنانين ومصممي الأزياء، وهي إلى اليوم تُعتبر إحدى أشهر أيقونات الموضة، واطلالاتها الرائعة التي مازالت إلى اليوم تبدو مواكبة لأحدث صيحات الموضة، هي أكبر دليل على ذلك. وإليكِ بعض الأمثلة. اطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة على مر الزمن: تنسيق أنيق في البنطلون القماشي اعتمدته غريس كيلي: كنا نشاهد  “غريس كيلي” Grace Kelly غالبًا في الاطلالات الرسمية، لكنها كانت تبدو أيضًا غاية في الأناقة، حيث تنسق اطلالات كاجوال م...المزيد

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:09 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

جلسة لـ«أبوظبي للكتاب» تستضيف كريس غاردنر

GMT 20:12 2020 الخميس ,14 أيار / مايو

فعاليات افتراضية لمنتدى الفجيرة الرمضاني

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 08:01 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

"سيدات العين يظفرن بكأس "أم الإمارات

GMT 08:58 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

ستة نصائح مهمة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates