هارينغتون يؤكّد أن الإمارات باتت مركزًا عالميًا لصناعة الطيران
آخر تحديث 18:51:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح أنها تشهد نموًا مطردًا مع وجود استراتيجيات مدروسة

هارينغتون يؤكّد أن الإمارات باتت مركزًا عالميًا لصناعة الطيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هارينغتون يؤكّد أن الإمارات باتت مركزًا عالميًا لصناعة الطيران

صناعة الطيران
أبوظبي - صوت الامارت

قال نيل هارينغتون، المدير الإقليمي والمدير العام لشركة «كينجزبيري الخليج» للمعدات والآلات المساهمة في صناعة أجزاء محركات وهياكل الطائرات، إن دولة الإمارات باتت مركزاً عالمياً لصناعة الطيران، إذ تشهد نمواً مطرداً ومتصاعداً مع وجود استراتيجيات مدروسة بدقة من قبل الحكومة والناقلات الوطنية.

وأضاف في مقابلة مع «البيان الاقتصادي»: إن شركته ملتزمة وتسعى للمساهمة في دعم صناعة الطيران في الإمارات، إذ تركز على توفير ماكينات تشكيل المعادن الموثوقة التي تزود مصانع الطائرات قطع الغيار ذات الجودة الفائقة، كما تعمل على تحقيق مزيد من التعاقدات مع اللاعبين الرئيسيين في ما يخص عمليات التصنيع والصيانة والإصلاح ولوازم التشغيل.

وأكد أهمية الاستثمار في صناعة الطيران في الإمارات والشرق الأوسط حالياً وفي المستقبل، لكونها رافداً أساسياً لرفع معدلات النمو الاقتصادية وقدرتها على توفير آلاف الفرص الوظيفية، موضحاً أن دولة الإمارات تعمل على نطاق أوسع في هذا القطاع مع رغبة حقيقية في زيادة وجودها كقاعدة تصنيع عالمية المستوى، إذ استثمرت بكثافة في البنية التحتية والمرافق ودائماً تبرم العقود والشراكات التي تجعلها في المرتبة رقم واحد على مستوى العالم.

محادثات أولية

وقال: إن «كينجزبيري» تجري محادثات أولية مع الناقلتين الوطنيتين «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران»، تركز في مجملها على حلول الطباعة المعدنية التي نمد بها عملاءنا في أوروبا من قبل شركة «آد أب» الفرنسية التي تمثلها في الإمارات والشرق الأوسط، موضحاً أن الشركة تمثل في مجال الطباعة المعدنية ثلاثية الأبعاد ماكينات التفريز من هيرمل، والتي ظهرت مؤخراً في سوق التكنولوجيا المتقدمة عن طريق حوسبة وتعيين رمز تعريف فريد لكل عنصر مطبوع، ما يتيح للعملاء تتبع العنصر في مرحلة لاحقة لأغراض الصيانة.

وأوضح هارينغتون أن المحادثات مع الناقلات الوطنية تطرقت إلى بحث سبل تطوير صناعة الطيران في الإمارات، مبيّناً أن الشركة عرضت ما تملكه من خبرات تصنيع المعادن ولوازمها في مجال الفضاء والطيران، حيث تستخدم إحدى التقنيات والآليات الموفرة للدقة الفائقة، بتكاليف الإنتاج الاقتصادي للمكونات المصنعة من أثقل إلى أخف المواد، إلى جانب الحلول لمجموعة من الأشكال الهندسية والأحجام ومتطلبات الحجم من أصغرها إلى أكبرها.

دعم

وتابع هارينغتون: «أوضحنا خلال محادثاتنا مع طيران الإمارات والاتحاد للطيران قدراتنا في دعم الناقلات بقائمة من الماكينات القادرة على التكيف لاستيعاب الأجزاء الدقيقة داخل الهياكل بما في ذلك هياكل الطائرات ومكونات الدفع وكذلك الأجزاء الدوارة وأدوات الهبوط والأجزاء الداخلية ويمكنها التعامل مع مجموعة من المواد بدءاً من المواد المركبة إلى سبائك الفولاذ فائقة الصلابة وكل ما بينهما».

وأضاف: «نود العمل مع الناقلات الوطنية بما يخدم تطلعاتها المستقبلية، ونأمل تلقي ردود إيجابية مع تأكيد حرصنا على معايير السلامة ومراقبة المخاطر وسلامة المواد».

0

أكد المدير الإقليمي والمدير العام لشركة «كينجزبيري الخليج»، أن صناعة الطيران تدعم 800 ألف وظيفة وتعود بمبلغ 47.4 مليار دولار في اقتصاد الإمارات في الوقت الراهن، وفق آخر تقديرات الاتحاد الدولي للنقل الجوي «أياتا»، الذي توقع كذلك نمو سوق الطيران في الإمارات بنسبة 170% بحلول 2037، ودعم 1.4 مليون وظيفة، والمساهمة بنحو 470 مليار درهم (128 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي في اقتصاد الدولة.

قـــد يهــــــــــــمك ايــــــــضــــــا:-

مروان العباسي يؤكّد عدم القدرة على الدفاع عن الدينار التونسي حاليًا

مفاوضات لبيع حصة هيئة الاستثمار الكويتية في البنك التونسي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هارينغتون يؤكّد أن الإمارات باتت مركزًا عالميًا لصناعة الطيران هارينغتون يؤكّد أن الإمارات باتت مركزًا عالميًا لصناعة الطيران



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates