حسين السيد يبين أن أزمة التجنيد هيالكابوس الذي يهدِّده بالأهلي
آخر تحديث 16:22:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" أن ادارة النادي تساعده لحل الموقف

حسين السيد يبين أن أزمة التجنيد هي"الكابوس" الذي يهدِّده بالأهلي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حسين السيد يبين أن أزمة التجنيد هي"الكابوس" الذي يهدِّده بالأهلي

حسين السيد ظهير أيسر الأهلي
القاهرة : محمد محمود

أعرب حسين السيد ظهير أيسر الأهلي عن أمله في "حل أزمته الخاصة بأوراق التجنيد، لكي يبقى في صفوف الفريق الموسم المقبل"، مشيرا الى أنه عقد جلسة مؤخرا مع عبد العزيز عبد الشافي مدير قطاع الكرة في النادي لبحث الأمر، مؤكدًا أن "الادارة الحمراء تبذل أقصى ما لديها للتوصل الى حل".
وقال في مقابلة خاصة مع "صوت الإمارات" إنه "قام مؤخرا بتقديم أوراقه الى أحد المعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي للحصول على تأجيل من الخدمة العسكرية لكي يستطيع السفر مع الفريق في المباريات التي يخوضها خارج مصر، بعد أن منعته هذه الأزمة من اللعب مع الأحمر طوال الفترة الماضية، بسبب رغبة الهولندي مارتن يول المدير الفني الاعتماد على المجموعة التي تشارك في دوري أبطال أفريقيا، خاصة بعد تأهل الفريق لدور الثمانية لأول مرة هذا العام بعد غياب آخر سنتين".
واعتبر حسين أن هذه الأزمة بمثابة "الكابوس" له، خاصة وإنها تهدد تواجده في الأهلي حيث لو لم يستطع حلها سيكون المدير الفني يول مضطرا للاستغناء عنه في الموسم المقبل، علما بأن البطولة الإفريقية لها الأولوية داخل النادي حاليا لاستعادة الدرع الذي لم يفز به الفريق منذ 2013، رغم كونه صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج به برصيد 8 ألقاب، ومن ثم يستطيع الفريق العودة للمشاركة من جديد في بطولة كأس العالم للأندية في اليابان بعد غياب.
ورفض حسين السيد ما يتردد عن "وجود أزمة في الجهة اليسرى لفريق الأهلي، مشيرا الى أن هذا الكلام غير صحيح وأن من يردده يسعى لاثارة البلبلة، حيث يرى اللاعب أنه وزميله صبري رحيل يستطيعان القيام بهذه المهمة على أكمل وجه، مشيدا في الوقت نفسه بالمجهود الذي يبذله صبري في الفترة الماضية".
وعن علاقته باللاعب صبري رحيل بعد أن احتل الأخير مكانا أساسيا في التشكيل على حسابه، أكد أن "العلاقة أكثر من رائعة، وأن جميع اللاعبين يبحثون عن مصلحة الفريق، وأن المنافسة في النهاية تصب في الصالح العام، لا سيما وأن الجهاز الفني لا يدفع الا باللاعب الأفضل بحثا عن الفوز سواء محليا أو قاريا".
واختتم اللاعب حديثه معربا عن أمله في أن "يتوج الأهلي بالدوري هذا الموسم"، مؤكدا أن الدرع ما زال في الملعب ولا بد من الجدية والتركيز لحصد النقاط في المباريات المقبلة لاستعادة اللقب الغالي الذي فقده الأحمر الموسم الماضي لصالح الزمالك المنافس التلقيدي وهو الأهم للاعبين في الوقت الحالي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسين السيد يبين أن أزمة التجنيد هيالكابوس الذي يهدِّده بالأهلي حسين السيد يبين أن أزمة التجنيد هيالكابوس الذي يهدِّده بالأهلي



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - صوت الامارات
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها. الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، ت...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates