الجيش الأفغاني يعلن مقتل انتحاريين اثنين وتدمير سيارة مفخخة
آخر تحديث 18:15:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الجيش الأفغاني يعلن مقتل انتحاريين اثنين وتدمير سيارة مفخخة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الأفغاني يعلن مقتل انتحاريين اثنين وتدمير سيارة مفخخة

عناصر الجيش الأفغاني
كابول - صوت الامارات

أعلن الجيش الأفغاني مقتل انتحاريين اثنين وتدمير سيارة مفخخة، في غارة جوية شنتها قوات الأمن في إقليم بلخ بشمال البلاد. وأفادت وكالة أنباء «خاما برس» الأفغانية، نقلاً عن بيان صادر عن «فيلق شاهين 209»، أول من أمس، أن قوات الأمن شنّت الغارة بقرية شيخ طاش، في منطقة شاهار بولاك.

وأضاف البيان أن الغارة الجوية أسفرت عن تدمير سيارة مدرعة ناقلة أفراد من طراز «همفي»، كانت محملة بالمتفجرات، ومقتل اثنين من الانتحاريين. وأضاف الجيش أن المسلحين كانوا قد استولوا في وقت سابق على مدرعة «همفي»، وكانوا يعتزمون استخدامها في الهجوم على هدف غير محدد. ولم يعلق المسلحون المناهضون للحكومة، ومن بينهم «طالبان»، على الأمر حتى الآن.

إلى ذلك، قضت القوات الأفغانية على ما لا يقل عن 50 مسلحاً من حركة «طالبان»، في عملية تطهير للعناصر المسلحة بمنطقة داركاد بإقليم تخار شمال أفغانستان.

اقرأ أيضًا:

مقتل 6 مسلحين من طالبان في عمليات عسكرية وسط أفغانستان

وذكرت وزارة الدفاع الأفغانية، في بيان أوردته وكالة أنباء «خاما برس» الأفغانية، أمس (الجمعة)، أن قوات الدفاع والأمن الوطنية الأفغانية تمكنت من تطهير المنطقة بالكامل من العناصر الإرهابية في وقت مبكر، أمس.

وأضاف البيان أن قوات الأمن قتلت 50 مسلحاً على الأقل خلال العمليات، وأصابت عشرات آخرين، مشيراً إلى أن قوات الأمن صادرت بعض المركبات خلال العمليات الأمنية. يأتي ذلك في الوقت الذي استعادت فيه القوات الأفغانية السيطرة على عدة مناطق في الأجزاء الشمالية والشمالية الشرقية من البلاد خلال الأسابيع والأشهر الأخيرة.

في غضون ذلك، تعتزم الحكومة الصينية تنظيم مباحثات بين الفصائل المتنازعة في أفغانستان كجزء من الجهود المبذولة لإنهاء الحرب. ويرى البعض أن الصين باتت تلعب حالياً دوراً بديلاً عن الولايات المتحدة الأميركية، لا سيما بعد انهيار المفاوضات الأخيرة بين «طالبان» والولايات المتحدة بشأن انسحاب القوات الأميركية. وظهرت الصين مؤخراً، التي تجمعها حدود قصيرة مع أفغانستان، كلاعب أساسي في المفاوضات الأفغانية، عوضاً عن أميركا لتشجّع بدورها جهود السلام. حيث زار وفد من «طالبان»، بكين، الشهر الماضي، لإجراء محادثات مع المسؤولين الحكوميين هناك.

ويرى محللون أنه من الطبيعي للصين، الدولة النشطة دبلوماسياً في آسيا، أن تولي جاراتها على حدودها اهتماماً مباشراً خاصة في دولة متزعزعة الاستقرار كأفغانستان، حيث يمكن أن تكون مساعي الصين للعب دور في المحادثات، حسب مراقبين، الحد من النفوذ الأميركي في المنطقة بشكل أساسي.

فيما يرى خبراء في مكافحة الإرهاب، أن تقرّب بكين من «طالبان» يعود في الأساس إلى تخوفات الحكومة الصينية من الأصوليين في منطقة شينجيانغ الصينية، وتحالفهم مع «طالبان»، وغيرها من الجماعات المتطرفة في أفغانستان وباكستان. وعليه، يأتي تدخل الصين في المفاوضات في محاولة منها لاحتواء الأزمة، فيما يشار إليه باسم «الإرهاب العابر للحدود».
فيما يذهب البعض أبعد من ذلك، ليتحدث عن تشكيل قوى وتحالفات في المنطقة تقف في وجه خصوم بكين في المنطقة وفي وجه التحالفات.

قد يهمك أيضًــــــــــا:

الأردن يتفق مع البنك الدولي على زيادة القرض إلى 1.4 مليار دولار

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الأفغاني يعلن مقتل انتحاريين اثنين وتدمير سيارة مفخخة الجيش الأفغاني يعلن مقتل انتحاريين اثنين وتدمير سيارة مفخخة



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates