اجهزة الامن الكندية تعاونت مع سورية في حالات تعذيب بعد هجمات 11 ايلول
آخر تحديث 18:21:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اجهزة الامن الكندية تعاونت مع سورية في حالات تعذيب بعد هجمات 11 ايلول

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اجهزة الامن الكندية تعاونت مع سورية في حالات تعذيب بعد هجمات 11 ايلول

اجهزة الامن الكندية تعاونت مع سورية في حالات تعذيب بعد هجمات 11 ايلول
أوتاوا - صوت الامارات

اظهرت وثائق كشفت عنها شبكة "سي بي سي" الكندية الاخبارية الاثنين ان جهاز الاستخبارات الكندي والشرطة الفدرالية تعاونت بشكل سري مع الاستخبارات العسكرية السورية في تعذيب ثلاثة كنديين في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر على الولايات المتحدة

وكانت اجهزة الاستخبارات السورية اعتقلت الرجال الثلاثة اثناء قيامهم برحلات خارج البلاد في 2001 و2004 للاشتباه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة. 

وقال الثلاثة عندما عادوا الى كندا انهم تعرضوا للتعذيب وان مسؤولين امنيين كنديين زودوا الجهات التي اعتقلتهم بالمعلومات الاستخباراتية والاسئلة التي يجب طرحها عليهم. 

وقال الرجال الثلاثة انهم ابرياء. 

وكشفت الملفات التي حصلت عليها الشبكة الاخبارية عن ان الامور بدأت باجتماع طارئ في اعقاب هجمات 11 ايلول/سبتمبر لعدد من كبار رجال الشرطة واجهزة الاستخبارات الامنية الكندية لمناقشة التهديدات الارهابية. 

وكان على راس قائمة المشته بهم عبد الله المالكي المهندس الكهربائي السوري المولد الذي كان يدير شركة لتصدير الاجهزة الالكترونية. وقد استهدف لانه امضى بعض الوقت في افغانستان يعمل في منظمة خيرية ترتبط باحمد سعيد خضر المعروف بارتباطه بزعيم تنظيم القاعدة السابق اسامة بن لادن. 

وعرف ميشيل كابانا الذي كان مسؤولا عن عمليات الاستطلاع السرية ويشغل حاليا منصب نائب رئيس شرطة الخيالة، على المالكي في مذكرة بانه "مسؤول الشراء لاسامة بن لادن وتنظيم القاعدة". 

ورغم انه قال انه لم يجد اي شيء مشبوه يدين المالكي "باستثناء انه عربي" فان الوثائق تظهر ان كندا ابلغت سوريا بشكوكها. 

وكتب كابانا "سيكون من الحكمة البدء في التخطيط لمقابلة محتملة بين المالكي ومسؤولين سوريين استنادا على الاسئلة التي تضعها شرطة الخيالة". 

ورتب سفير كندا في دمشق في ذلك الوقت فرانكو بيلاريلا الاسئلة لتسليمها الى العملاء السوريين. 

وقال المالكي لشبكة سي بي سي انه اعترف تحت التعذيب بانتمائه لتنظيم القاعدة وبانه "اليد اليسرى لاسامة بن لادن". 

وابلغت السلطات السورية الشرطة الكندية بذلك. 

كما تعرض سائق الشاحنات احمد المعاطي للمراقبة لانه امضى فترة في افغانستان ولان مسؤولي الحدود الاميركيين عثروا معه في 2001 على خريطة لمباني نووية واخرى تضم مراكز لمراقبة الامراض في اوتاوا. 

وقال المدافعون عنه ان تلك الخرائط كانت مخصصة لتوصيل طلبات بشاحنته. 

وبعد ان خشيت الشرطة الكندية بان يكتشف مسؤولو القنصلية انه معتقل في سوريا في 2001 تم نقله بعد شهرين الى مصر حيث استمر تعذيبه لمدة ثلاث سنوات. 

وفي حالة مؤيد نورد الدين مدير المدرسة الاسلامية في تورونتو فقد ارسلت السلطات الكندية مذكرة الى اجهزة الاستخبارات الاجنبية تطالب باعتقاله.

 
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجهزة الامن الكندية تعاونت مع سورية في حالات تعذيب بعد هجمات 11 ايلول اجهزة الامن الكندية تعاونت مع سورية في حالات تعذيب بعد هجمات 11 ايلول



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة بلقيس عادت من جديد للتفاعل مع جمهورها واستعراض إطلالة جديدة لها عبر انستجرام، لتوثق أحدث ظهور لها بفستانها الأسود الجديد الذي نال تفاعل قطاع كبير من جمهورها، كما أنها عادت للظهور بأزياء من علامة فيرساتشي الشهيرة التي سبق وقد تألقت بها أكثر من مرة في الماضي. تفاصيل أحدث إطلالة للنجمة بلقيس النجمة بلقيس اختارت في احدث ظهور لها، ارتداء فستان أسود أنيق من علامة فيرساتشي الشهيرة، وتعتبر بلقيس من عاشقات اللون الأسود وسبق وظهرت به في العديد من إطلالاتها الجذابة، وهذه المرة اختارت فستان أنيق نال إعجاب محبيها بمجرد نشر صوره عبر حسابها على انستجرام. بلقيس استعرضت أناقتها بفستان أنيق باللون الأسود انسدل طويلًا ومجسمًا مع صيحة الكب التي زادت من أناقته، والتي جاءت بتصميم مستقيم، كما تزينت منطقة الصدر بحزام رفيع يتوسطه اكسسوار...المزيد

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:14 2016 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

إلعب ألعاب ويندوز 3 عن طريق المتصفح مباشرة

GMT 05:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

84 فيلمًا فى الدورة الـ35 من مهرجان الإسكندرية السينمائى

GMT 13:38 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أوّل فتاة تحصل على رخصة طيّار تجاري في جنوب السودان

GMT 16:38 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

علماء بريطانيون يطوِّرون أداة لمعالجة مرضى القلب

GMT 10:11 2013 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

افلام جديدة تتنافس على جوائز المهر العربي لمهرجان دبي

GMT 18:19 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جناح إماراتي يحمل 500 عنوان في معرض فراكفورت الألماني للكتاب

GMT 22:20 2013 الأحد ,31 آذار/ مارس

مهرجان "زوروني كل سنة مرة" في الإسكندرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates