أكثر من 2400 شهيد ومفقود فلسطيني في سورية و2200 معتقل
آخر تحديث 00:52:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكثر من 2400 شهيد ومفقود فلسطيني في سورية و2200 معتقل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أكثر من 2400 شهيد ومفقود فلسطيني في سورية و2200 معتقل

لاجئين فلسطينيين
رام الله ـ وليد أبو سرحان

استشهد أكثر من 1200 لاجئ فلسطيني في سورية جراء الحرب الدائرة هناك، فيما تجاوز عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية 2200 لاجئ.

ووفق الأرقام الصادرة عن السفارة الفلسطينية في دمشق، فإنَّ عدد الفلسطينيين، الذين استشهدوا في الأزمة الداخلية السورية يتراوح ما بين 1200-1300 شهيد، ومثل ذات العدد تقريبًا يبلغ عدد المفقودين.

أما أعداد المعتقلين في السجون السورية فهي تقارب 2200 معتقل، الجزء الأقل منهم معتقلون لمشاركتهم في الأحداث الجارية هناك، لصالح المنظمات المسلحة الأجنبية منها والفلسطينية.

ونقل عن رئيس وفد منظمة التحرير إلى سورية، الدكتور أحمد مجدلاني، الخميس، أنَّ أعداد الشهيد غير واضحة تمامًا، فهناك البعض يقول أنَّ عدد الشهداء يبلغ ألف شهيد، ولكن السفارة الفلسطينية في بيروت ترجح أن يكون العدد قرابة 1300 شهيد، ومثلهم من المفقودين مجهولي المصير.

وأشار مجدلاني إلى أنَّ منظمة التحرير نجحت في إعادة آلاف اللاجئين الفلسطينيين إلى 3 مخيمات رئيسية في سورية، في ظل هدم عدد من المخيمات في سورية، ولكن الواقع الأكثر إيلامًا هو اضطرار أعداد كبيرة من اللاجئين إلى الهجرة غير الشرعية والموت غرقًا في البحر للهروب من أتون النار في سورية.

وكان عدد من الفصائل الفلسطينية اتهم "الجبهة الشعبية القيادة العامة" بقيادة أحمد جبريل بالانخراط في الأزمة الداخلية السورية، حيث اتهم الناطق الرسمي باسم حركة "فتح"، أحمد عساف، الأمين العام للقيادة العامة أحمد جبريل بالوقوف إلى جانب القوات الحكومية السورية في القتال.

أكد عساف أنَّ المخيمات أقحمت في معمعان الأزمة الداخلية من خلال دخول مسلحين من خارج مخيم اليرموك، ما أدى إلى حصاره من القوات الحكومية، مضيفًا "للأسف يوجد عناصر فلسطينية أقحمت نفسها في هذه الأزمة، فكانت هناك فصائل حسبت نفسها على الحكومة كأحمد جبريل، وجهات أخرى أقصد حماس شاركت في الحرب مع المعارضة السورية من خلال دعم بعض الجماعات المسلحة".

وأضاف "أخطر ما واجهناه كفلسطينيين في هذا التدخل المرفوض من الإجماع الوطني الفلسطيني، سواء تدخل حماس أو القيادة العامة، هو التدخل في الشؤون الداخلية العربية، والنأي بالنفس عن هذه الأزمات، وتحديدًا في سورية، فهذا التدخل أدي إلى أن أصبح مخيم اليرموك جزءًا من الصراع الدائر هناك وحصاره، وهجرة أعداد كبيرة جدًا من أبنائه، وبالتالي هذا المخيم الذي كان يضم قرابة 400 ألف لاجئ وصل إلى مرحلة أن يوجد فيه أقل من 15 ألف لاجئ في مرحلة من المراحل".

وأوضح عساف "مخيم اليرموك يسمى عاصمة الشتات الفلسطيني، لما يمثله من رمزية للهجرة واللجوء الفلسطيني، ولأنه الشاهد الأكبر على معاناة شعبنا، فلمصحة من إفراغ المخيم من سكانه، ولمصلحة من إقحامه في أزمة لسنا طرفًا فيها، فالمستفيد على المدى الطويل هو الاحتلال الإسرائيلي، من ناحية تفريغه وباقي المخيمات من اللاجئين للقضاء على مفهوم حق العودة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 2400 شهيد ومفقود فلسطيني في سورية و2200 معتقل أكثر من 2400 شهيد ومفقود فلسطيني في سورية و2200 معتقل



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates