سوء الأوضاع المعيشيّة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يدمّر نفسيّة الأسرى
آخر تحديث 04:47:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سوء الأوضاع المعيشيّة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يدمّر نفسيّة الأسرى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سوء الأوضاع المعيشيّة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يدمّر نفسيّة الأسرى

سلطات الاحتلال الإسرائيلي
رام الله – وليد ابوسرحان

تسعى سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى إلحاق الأذى النفسي بالأسرى الفلسطينيين في سجونها، إضافة للأذى الجسدي الذي يلحق بهم، نتيجة اعتقالاهم في ظروف حياتية سيئة جدًا، مترافقة مع تعذيبهم والتنكيل بهم والتنكر لأبسط الحقوق الإنسانية للحياة الأدمية، حيث تواصل إسرائيل اعتقال أكثر من 7 ألاف أسير، بينهم المئات من الأطفال، والعشرات من النساء، موزعين على 27 سجنًا ومعتقلاً ومركز توقيف.

وأعرب الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة عن بالغ قلقه من استمرار سوء الأوضاع الحياتية والمعيشية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتدهور الأوضاع الصحية للأسرى الفلسطينيين، وتصاعد الإجراءات القمعية في حقهم، مما يلحق الأذى بالصحة النفسية لعموم الأسرى، ويتسبب ببروز العديد من أنواع الأمراض النفسية والعصبية لدى الكثيرين منهم.
 
وأبرز فروانة، في بيان صحافي، الجمعة، تلقى "العرب اليوم" نسخة منه، أنَّ "الاحتلال الإسرائيلي لم يكتف بسوء ظروف الاحتجاز وتأثيراتها على الصحة النفسية، وإنما يتعمد، وعبر منظومة ممنهجة من الإجراءات، إلى إلحاق الأذى بالصحة النفسية للأسرى الفلسطينيين المحتجزين لديه، وإفقادهم مظاهر ومعاني الصحة النفسية السليمة، مما يشكل خطرًا على حياتهم، وكان سببًا في تدهور الأوضاع النفسية للعديد من الأسرى ونقصان أهليتهم أو فقدانها".

وأضاف "تشهد السجون الإسرائيلية ظروفًا معيشية صعبة وإجراءات قمعية متصاعدة وضغوطات نفسية هائلة، واستهداف غير مسبوق للأطفال، واتساع في حجم الانتهاكات الإنسانية والجرائم المقترفة في حق الأسرى، مما يؤدي الى نتائج إنسانية كارثية على الأسرى، وإلى تدهور كبير وحاد في مستوى الصحة النفسية والاجتماعية لهم ولذويهم، ويفقد الأسرى حقهم الإنساني بالتمتع بالصحة النفسية السليمة".

وحذّر فروانة من "استمرار الأوضاع القائمة في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتأثيراتها الخطيرة على الصحة النفسية لعموم الأسرى داخل السجون وما بعد تحررهم".

ودعا فروانة المهنيين العاملين في مجال الصحة النفسية كافة، ومؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية ومنظمات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية إلى "تحمل مسؤولياتهم والتدخل العاجل لحماية الأسرى من خطر الإصابة بالأمراض العضوية والنفسية والآلام الجسدية"، مشدّدًا على "ضرورة العمل على توفير كل السبل الممكنة كي يتمتع الأسرى بحقوقهم الأساسية بالصحة النفسية، والضغط على إسرائيل كدولة محتلة لوقف انتهاكاتها الجسيمة ضد الأسرى القابعين في سجونها وإلزامها بتطبيق قواعد القانون الدولي والاتفاقات الدولية في تعاملها معهم".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوء الأوضاع المعيشيّة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يدمّر نفسيّة الأسرى سوء الأوضاع المعيشيّة في سجون الاحتلال الإسرائيلي يدمّر نفسيّة الأسرى



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

القاهرة- صوت الإمارات
عندما نتحدث عن صيحات الموضة والأزياء حول العالم تلتفت الأنظار مباشرة إلى أيقونة الموضة العالمية ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، والتي تعمل كمصممة وعارضة أزياء ورائدة أعمال لها العديد من العلامات التجارية كما أن لها دور كبير في التأثير على منصات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها المتجددة دوماً.كيم تتبع أسلوباً مميزا بارتداء قطع تتسم بالبساطة والعصرية، وهي تحب الأسلوب المحايد بالألوان فنرى تناغما بين القصات والخامات، حيث ترتدي قميصاً قطنياً بأكمام طويلة مع تنورة من قماش الحرير بلون البيج، تحب أن تجمع بين الزي الرسمي والعفوي كإضافة توب من الدانتيل الأسود مع بنطال رياضي واسع مع ارتداء قلادة من الخيوط،.نراها أيضا تدرج بالألوان في القطع التي ترتديها ثم تضيف قطعة مميزة مثل جاكيت مدبب أو حذاء البوت بكب طويل مع أشرطة متدلية.أما ...المزيد

GMT 11:43 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates