محكمة باراماتا ترفض الإفراج عن المراهقة آلو بريدغيت
آخر تحديث 17:16:39 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

محكمة باراماتا ترفض الإفراج عن المراهقة آلو بريدغيت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - محكمة باراماتا ترفض الإفراج عن المراهقة آلو بريدغيت

نامو زوجة المتطرف سامح بيضا ترفض الإجابة على أسئلة الشرطة
كانبرا - ريتا مهنا

ظهرت المراهقة آلو بريدجيت نامو، 18 عامًا، من غيلدفورد، وزوجة المتطرف سامح بيضا من سيدني، في محكمة باراماتا المحلية عبر الدائرة التليفزيونية المغلقة السبت، حيث تواجه 31 تهمة بشأن رفضها الإجابة على أسئلة الشرطة بشأن زوجها المتطرف في جلسة استماع لجنة الجرائم، ورفض الإفراج عن نامو بكفالة بعد أن حملت سكين ملفوفًا بعلم داعش، وتفاخرت بكونها من الإسلاميين المتطرفين.
 
واتهم سامح بيضا، زوج نامو، بثلاث تهم تتعلق بجمع وثائق من شأنها تسهيل الأعمال الإرهابية في يناير/كانون الثاني، وانتهت محكمة باراماتا إلى أن الوثائق تشمل تعليمات من تنظيم القاعدة أحدها مكتوب باللغة الإنجليزية واثنين منها بالعربية، وتشرح الوثائق كيفية تنفيذ هجومًا بالطعن وتصنيع قنبلة، وعلمت المحكمة أن نامو رفضت الإجابة على عشرات الأسئلة بشأن خطة زوجها للتضحية بنفسه فضلا عن تحميله دعاية تنظيم داعش والتخطيط لارتكاب عمل إرهابي.
 
وأفاد كبير مدعي الشرطة كلينت نصر، أنه تم القبض على نامو في وقت سابق، وبحوزتها سكين ملفوف بعلم داعش في حقيبتها، ورسوم جرافيك لعمليات قطع رؤوس، وتفجيرات، وعمليات إعدام على هافتها المحمول، وكان من بين الأسئلة الموجة لنامو: "ماذا تقصدين بأريد القيام بعملية إسلامية ضد الكفار؟، وهل كنتي تخططي للتضحية بحياتك مع زوجك؟"، وفقًا لوثائق المحكمة، فيما رفضت نامو الإجابة على كافة الأسئلة على الرغم من إلزامها بذلك بموجب القانون، وأعطيت نامو العديد من الفرص للإجابة وتم تحذيرها بعواقب عدم ردها.
 
وأفاد الرقيب نصر أنه  يكمُن وراء 31 تهمة نمطًا مقلقًا من السلوك المتطرف، مضيفًا: "تحتاج المحكمة إلى النظر فيما وراء هذه الاتهامات، ونخشى أن تكون المتهمة من مؤيدي داعش؛ نظرًا لاهتمامها بما يفعله زوجها".
 
وتزوجت نامو من بيضا في ديسمبر/كانون الأول، بعد تحولها من المسيحية إلى الإسلام، وأوضح الممثل القانوني لنامو، والذى لم يرغب في ذكر اسمه لرجال الشرطة، أنه في حالة الإفراج عنها ستعيش مع والدتها الكاثوليكية في أوبرن، ولن تتواصل مع أي مسلم ولن تزور المساجد.
 
وأفاد القاضي جورج زدنكوسكي، أن نامو تواجه تهمًا خطيرة، مضيفًا: "إنها قضية غير عادية، إنها امرأة شابة ليس لديها سجل مسبق وغالبًا ما يتم الإفراج عن مثل هذه الحالات بكفالة مشروطة، ولكن نظرًا للخطر المزعم على الجمهور وصلتها بشريكها وأعمال العنف فأنا أرفض الإفراج عنها بكفالة".
 
وأوضح بيان للشرطة أن نامو وبيضا كانوا موضوع لمنع الأسلحة النارية الشهر الماضي، وبيّنت الشرطة أنه تم القبض على رجل غيلفورد الاثنين بعد ضبط عدد من الأسلحة معه في وقت سابق يناير/كانون الثاني الماضي، وأوضح متحدث باسم الشرطة أن الاتهامات الموجهة لنامو تأتي ضمن تحقيق جاري.
 
وظهر بيضا في محكمة باراماتا المحلية الثلاثاء، ولم يقدم طلبًا للإفراج عنه بكفالة، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة المحلية المركزية في 30 مارس/ أذار، من خلال دائرة تليفزيونية مغلقة، ويتوقع أن تمثل نامو أمام المحكمة المحلية المركزية الخميس 11 فبراير/شباط، وفقًا لصحيفة "ديلي تليغراف".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محكمة باراماتا ترفض الإفراج عن المراهقة آلو بريدغيت محكمة باراماتا ترفض الإفراج عن المراهقة آلو بريدغيت



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates