مترجم أفغاني مُشرَّد يكشف أسرار عمله في الحكومة البريطانية وتهديدات طالبان
آخر تحديث 20:33:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مترجم أفغاني مُشرَّد يكشف أسرار عمله في الحكومة البريطانية وتهديدات "طالبان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مترجم أفغاني مُشرَّد يكشف أسرار عمله في الحكومة البريطانية وتهديدات "طالبان"

وينام وردك قاسياً في اليونان بعد فراره من أفغانستان
أثينا ـ سلوى عمر

ينام رجل أفغاني في شوارع العاصمة اليونانية أثينا، بعد أن خاطر بحياته من أجل الجيش البريطاني، حين عمل مترجمًا فوريًا له، بعد أن أصبح هو وعائلته غير مؤهلين للانتقال إلى المملكة المتحدة.

تلقى تهديدات مباشرة
وخدم محمد نبي ورداك 30 عامًا، على خط المواجهة في مقاطعة هلمند، بين عامي 2008 و2011، ووصفه ضباط القيادة خلال هذا الوقت بأنه "مترجم ممتاز" خاطر بحياته في مناسبات عديدة، وفي السنوات التي تلت وأثناء خدمته، تلقى عددًا من التهديدات من حركة طالبان، موجهة إليه وإلى زوجته وأولاده، ويبلغ عمر أولاده، 8، 6، 5، 3، وأبلغ السفارة البريطانية، ولكن لم يتم عمل شيء.

وواصل ورداك تلقي تهديدات في شكل رسائل، ودق بابه، وفي عام 2016، تعرَّض إلى هجوم من قبل رجلين بالقرب من منزله، وعند هذه النقطة، قرر الفرار من البلد، وترك عائلته وراءه، وبعد مرور عامين، ينام الشاب البالغ من العمر 30 عامًا في شوارع اليونان، ويعيش في خوف من أن تكون عائلته مستهدفة من قبل طالبان.

مترجم أفغاني مُشرَّد يكشف أسرار عمله في الحكومة البريطانية وتهديدات طالبان

وقيل له وفقًا لما ورد في جريدة "الإندبندنت" البريطانية "إنه غير مؤهل بموجب الشروط الصارمة لنظام إعادة التوطين في المملكة المتحدة؛ لأنه ترك العمل طواعية في مناسبتين، المرة الأولى حين هرب لأن أسرته كانت مهددة من قبل طالبان، والمرة الثانية لأن أمه كانت تعاني من مرض خطير.

حاول التواصل مع السفارة البريطانية
ويناشد ورداك الآن الحكومة للنظر في قضيته، موضحًا أن استقالاته القصيرة كانت خارج الخدمة من أجل عائلته، وفي رسالة إلى وزير الدفاع غافن ويليامسون، هذا الأسبوع، قال وارداك "بسبب وظيفتي مع القوات البريطانية كمترجم، وضعت نفسي وحياة عائلتي في خطر كبير، وتلقيت تهديدات بالقتل عدة مرات من طالبان، التي أجبرتني على مغادرة بلادي، لقد تركت زوجتي وأطفالي في منزل والدي البالغ من العمر ثمانيين عاما، وكنت أواجه خطرا كبيرا على بعد 10 كيلومترات من خط المواجهة الأمامي للحرب، لدي أربعة أطفال، ثلاث فتيات وابن واحد".

وأوضح أنه منذ أن غادر أفغانستان، كان يحاول الاتصال بالسفارة البريطانية والمفوضية العليا للاجئين، بإرسال بريد إلكتروني ومراسلتها بالفاكس عدة مرات، من أجل طلب الحماية له ولأسرته، ويضيف "طوال ثلاث سنوات تقريبا، ساعدت الجيش البريطاني في بيئة معادية جدا، وفي كثير من الأحيان خاطرت بحياة عائلتي وحياتي".

خيانة من الحكومة البريطانية
وقال ورداك في حديثه إلى صحيفة "الإندبندنت" البريطانية من أثينا "إنه شعر "بالخيانة" من قبل الحكومة البريطانية"، مضيفا "أطفالي في خطر، لا أريد أن يتم عقابهم بسببي".

ولفت "قال الجيش "إنهم يحبونني وأنني قمت بعمل جيد، أنقذت الأرواح في ساحة المعركة، وشاركت في عمليات الكمين، فعلت كل ما استطعت، لكنهم تركوني وراءهم، أشعر بالخيانة، لقد عملت لصالح المملكة المتحدة، أنا لست لاجئًا عاديًا، لقد ضحيت بحياتي من أجلهم، يجب أن يحموا أطفالي، غادرت منزلي وأولادي، لماذا ينسون ذلك؟ حصلت على وعد من رؤسائي، قالوا إذا كان لديك أي مشاكل أمنية فسيساعدوننا، أين ذهب هذا الوعد؟ لماذا تعطيني وظيفة مهمة ثم تركتني خلفك؟".

الحكومة البريطانية ترد
ويصفه خطاب توصية صادر إلى ورداك من قبل أحد ضباطه القياديين بأنه "مترجم ممتاز" و"شاب غير عادي له شخصية رائعة".

وأضاف القائد "لقد وضع عائلته في خطر من خلال الارتباط بالجيش، واضطر إلى تحمل فترات طويلة من دون الاتصال بهم".

وقال متحدث باسم الحكومة "إنهم لم يعلقوا على حالات فردية"، لكنه أضاف قائلًا "ندرك الدور الحيوي للمترجمين والموظفين المحليين في العمليات في أفغانستان، نحن الأمة الوحيدة التي يصاحبها فريق خبراء دائم في كابول للتحقيق في مزاعم التخويف، وتقديم المشورة الأمنية المخصصة والدعم للأفراد وعائلاتهم، وتم نقل أكثر من 1200 موظف أفغاني سابق وعائلاتهم إلى المملكة المتحدة من خلال مخطط التكرار لدينا مع أولئك الذين تم عرضهم على الانتقال بعد أن واجهوا أعظم خطر يعملون إلى جانب القوات البريطانية في إقليم هلمند، أعلن وزير الدفاع في الآونة الأخيرة عن توسيع المخطط للسماح بإصدار 200 تأشيرة أخرى".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مترجم أفغاني مُشرَّد يكشف أسرار عمله في الحكومة البريطانية وتهديدات طالبان مترجم أفغاني مُشرَّد يكشف أسرار عمله في الحكومة البريطانية وتهديدات طالبان



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 18:11 2021 الخميس ,04 شباط / فبراير

توتنهام يواجه تشيلسي في الدوري الإنجليزي

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates