مسلحو داعش يقتلون إمرأةً حاملًا ويخطفون أطفالها أثناء محاولتهم الفرار من قريتهم
آخر تحديث 00:46:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مسلحو "داعش" يقتلون إمرأةً حاملًا ويخطفون أطفالها أثناء محاولتهم الفرار من قريتهم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسلحو "داعش" يقتلون إمرأةً حاملًا ويخطفون أطفالها أثناء محاولتهم الفرار من قريتهم

داعش تذبج سيدة حامل وتخطف أطفالها الاربعة بعد محاولتهم الهروب من قريتهم في العراق
لندن - ماريا طبراني

ذبح متطرفو "داعش" امرأة حاملًا وخطفوا أطفالها الأربعة بعد ضبطهم يحاولون الفرار من قريتهم في العراق. ورُصدت المرأة وهي ترشد أطفالها للخروج من قرية "المرير" التي يسيطر عليها التنظيم بالقرب من الموصل شمال البلاد، وقد أوقفها المتطرفون قبل أن تتمكن من الوصول إلى القوات العراقية في قاعدة عسكرية قريبة . وأوضح شهود عيان أنه تم إعدام السيدة الحامل قبل أخذ أطفالها بعيدا إلى قرية أخرى تحت سيطرة داعش، فيما أوضحت وكالة الأنباء Abna أن مصير الأطفال غير معلوم.
ويأتي ذلك بعد أن قصفت الطائرات الحربية البريطانية أحد قصور الرئيس العراقي السابق صدام حسين في الموصل والتي استخدمت كقاعدة للتدريب من قبل "داعش"، وهوجم القصر في عملية مشتركة تقودها قوات التحالف الأثنين بواسطة طائرات "تورنادو" البريطانية والتي استهدفت مباني المقر ومركز الأمن.
وبينت المخابرات أن "داعش" كان يستخدم القصر مترامي الأطراف كمركز لتدريب المجندين الأجانب، وداخل المجمع الآمن على ضفاف نهر دجلة استخدم القصر الرئاسي كمسكن ومكان للاجتماعات، ويضم الموقع عددًا من المباني الملحقة والمستخدمة للقيادة والسيطرة والتدريب والأمن الداخلي والقمع. وبينت الوزارة أنه "أجرت حزمة من الطائرات من العديد من الدول هجومًا منسقًا بعناية على المجمع، وساهمت بريطانيا بزوجين من طائرات "تورنادو" مسلحتين بقنابل والتي استخدمت لاستهداف أول مباني المقر ثم مركز الأمن، ويشير التحليل الأولي الى أن مهمة قوات التحالف كانت ناجحة".
وسيطر تنظيم "داعش" على المواصل ثاني أكبر المدن العراقية منذ يونيو/ حزيزان 2014، وتقوم القوات العراقية بعمليات لتمهيد الطريق لعودة اليها، إلا أن المحاولة الأخيرة لاستعادة المدينة لا زالت احتمالا بعيدا، وكجزء من التحالف الدولي تطير طائرات سلاح الجو البريطاني "تورنادو" و"تايفون" في هجمات يومية ضد داعش في العراق وسورية من القواعد السيادية البريطانية في قبرص، وأضاف وزير الدفاع الأميركي مايكل فالون بعد تفجير الموصل " إن "داعش" يفقد أتباعه وأراضيه منذ أشهر، وتؤكد هذه الضربات أننا والتحالف لن نتزعزع، ويمكن أن يرى مقاتلو داعش الأجانب والتابعون له أنهم يشكلون أهدافا داخل هذه الطائفة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسلحو داعش يقتلون إمرأةً حاملًا ويخطفون أطفالها أثناء محاولتهم الفرار من قريتهم مسلحو داعش يقتلون إمرأةً حاملًا ويخطفون أطفالها أثناء محاولتهم الفرار من قريتهم



GMT 20:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

"أقلية الهزارة" في باكستان ترفض دفن 10 أطفال قتلهم "داعش"

GMT 12:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على أجسام غريبة لـ"داعش" شمالي العراق

GMT 13:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

إيكواس" تخفق في الاتفاق مع المجلس العسكري في مالي

GMT 11:27 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة جثة عراقي تجدد الصدام بين البحرية وترامب

أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates