شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـداعش
آخر تحديث 17:45:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـ"داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـ"داعش"

منفذ هجوم ميدان رسل زكريا بولهان
لندن ـ كاتيا حداد

أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب أنها ستفحص اليوم أجهزة كمبيوتر تابعة لمنفذ هجوم ميدان رسل بسبب ادعاء أحد جيرانه بأنه متأثر بتنظيم "داعش", وتعتقد سكوتلاند يارد أن زكريا بولهان، 19عاماً، وهو مواطن نرويجي من أصل, صومالي انتقل إلى المملكة المتحدة في عام 2002، لم يكن له دوافع إرهابية وانه مصاب بمرض عقلي, ولكن جاره باريت سينغ قال لراديو هيئة الاذاعة البريطانية انه كان يعرف بولهان لمدة سبع سنوات، مضيفا: "لقد قالوا  إن لديه مشاكل عقلية ولكن خبر مرضه العقلي جديد تماماً بالنسبة لنا،  وبصراحة أعتقد أن مرضه العقلي يعد كبش فداء ".

شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـداعش

وعند سؤاله عن رأيه وراء الدافع وراء الهجوم، قال سينغ: "لقد كان بولهان لا يعمل وكان يتسكع مع اشخاص صوماليين، وأعتقد أن لديهم صلات محتملة مع اشخاص من داعش ولكن ليس بشكل مباشر ولكن من خلال تأثرهم بهم."

شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـداعش

وتقوم الشرطة بحراسة شقة بولهان بالإضافة الى التحقيق ومعرفة دوافعه التي أدت لقتل المدرسة الأميركية المتقاعدة دارلين هورتون (64 عامًا) أمام زوجها الدكتور ريك واغنر.

شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـداعش

وقال مصدر في الشرطة: "نحن نتوقع من ضباط مكافحة الارهاب بعد ظهر هذا اليوم فحص جهاز الكمبيوتر ومعدات بولهان الكهربائية", وكان أصدقاء بولهان قد عبروا عن صدمتهم لقيامه بهذا الهجوم، واصفينه بالمسلم المتدين الذي أحب النقاش حول الاديان,

وقال راكيش نايدو: "لا أستطيع أن أصدق ذلك، أقول لنفسي أن هناك خطأ ما، كنا دائماً نتنافس على درجات الرياضيات ونتناقش حول الاديان", وأضاف, "كان مسلماً متديناً ويدافع عن دينه بحماس، ولكنه كان يحترم رأيي أيضا، ولم اكن اعرف أن لديه مشاكل عقلية", وأوضح صديق للعائلة أن بولهان حاول قتل نفسه ثلاث مرات هذا العام قبل أن يطعن سائحة أميركية حتى الموت أمام زوجها.

وأضاف, "لقد كان مريضاً جداً وقال إنه يريد أن يقتل نفسه. رأيت والدته تقف بجانب سيارة إسعاف خارج منزلهما وقالت إن ابنها اراد أن يضر نفسه، كما انه رأى سيارة الإسعاف مرتين أخرتين لأن بولهان كان يشعر بانه ليس على ما يرام. كانت والدته تخشى عليه جدا".

وكانت آخر كلمات هورتون قبل أن تفقد وعيها: "انه لا يزال هنا، انه لا يزال هنا"، محاولة تحذير الآخرين من وجود المهاجم.

وعلى الرغم من الجهود التي بذلتها الطواقم الطبية، تم اعلان وفاة هورتون في مكان الحادث, وقال شهود عيان أن زوجها قد شعر بصدمة كبيرة واجهش بالبكاء من القرب من جسد زوجته الممدد على الرصيف.

وذكر رئيس جامعة ولاية فلوريدا التي يدرس بها دكتور واغنر، جون ثراشر: "لا توجد كلمات للتعبير عن حزننا بسبب هذه المأساة الرهيبة. نشعر بصدمة بسبب أن هذا العنف قد وقع لأحد من مدرسي الجامعة، ونحن سوف نفعل كل ما في وسعنا لمساعدة البروفيسور واغنر وأحبائه", حيث كشف أصدقاء بولهان السابقون من مدرسة غرافني، جنوب لندن كيف كان مشجع فريق تشيلسي لكرة القدم يتعرض للمضايقات في المراحل الأولى من المدرسة الثانوية, وأفاد أحد أصدقاءه: "كان هادئا جدا، ولكنه كان يملك أصدقاء، بالإضافة إلى أنه كان يتعرض لمضايقات ولكنها لم تكن متطرفة ", وأضاف, "انها واحدة من أكثر الأمور المثيرة للصدمة التي قد سمعتها في حياتي، لا أحد كان يتوقع أن يحدث هذا فهو كان هادئ ولطيف ويحب المزاح مع الناس".

وأصاب بولهان خلال هجومه خمسة اشخاص اخرون من بينهم السائحة الإسرائيلية، يوفال لفكوفسكي البالغة من العمر 18 عاماً والتي اصيبت بعد أن اقتربت لمساعدته بعد اعتقادها بأنه ضحية, وقالت لفكوفسكي إنها محظوظة كونها مازالت على قيد الحياة بعد مشاهدتها بولهان وهو يطعن هورتون أمام عينيها, وكانت سكوتلاند يارد قد استبعدت أن يكون الإرهاب دافع وراء الهجمة بعد أن تحدثت إلى أسرة المهاجم وفتشت منزله, وأشارت إلى أنها لم تعثر على دليل على التطرف أو أي شيء يشير إلى أن الهجوم كان بأي شكل من الأشكال بدافع الإرهاب, ولكن من جانبها، تقوم شرطة مكافحة الإرهاب بالبحث من أجل العثور على أدلة تشير الى صلة بولهان بالإرهاب الإسلامي.

يُذكر أنَّ هورتون وزوجها البقاء في لندن ليوم إضافي للتمتع بوقتهم في العاصمة، وكان  من المقرر أن يعودا بعد قتلها بست ساعات, وطعن بولهان المعلمة هورتون في ظهرها بسكين مطبخ ونزفت حتى الموت، بالإضافة الى إصابة خمس اشخاص آخرون خلال الهجوم الذي استغرق 6 دقائق,

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـداعش شرطة مكافحة الإرهاب تُوضّح أنَّها ستفحص كمبيوتر منفذ هجوم ميدان رسل لمعرفة صلته بـداعش



أحدث إطلالات كيم كارداشيان بعد إعلان طلاقها من كانييه ويست

واشنطن - صوت الإمارات
انشغلت عناوين المجلات الأميركية والعالمية في الفترة الأخيرة بخبر طلاق كيم كارداشيان وكانييه ويست، لكن أحدث إطلالات كيم كارداشيان كانت أيضاً لافتة خصوصاً أنها الأولى لها بعد إعلان الطلاق رسمياً. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، تألقت بلوك كاجول.يبدو أن كيم كارداشيان تُشغل نفسها في الفترة الأخيرة بالعمل، وخصوصاً على علامتها الخاصة للأزياء SKIMS، حيث من المتوقّع أن تطلق مجموعة جديدة هذا الأسبوع. وجاءت أحدث إطلالات كيم كارداشيان بتوقيعها الخاص، كاشفةً عن الملابس الرياضية من مجموعة SKIMS. وقد إختارت كيم طقماً بلون نيود المفضّلة لديها، وهو مؤلّف من كروب توب بأكمام طويلة وسروال رياضي خصره عالٍ مع العقدة وضيّق عند الطرف. وقد أكملت اللوك بحذاء من الفرو بكعب مسطّح. وفي أحدث إطلالات كيم كارداشيان، إعتمدت لوناً واحداً لكامل اللوك وهي خدع...المزيد

GMT 12:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة
 صوت الإمارات - أبرز 5 صيحات لخريف 2021 من أسبوع نيويورك للموضة

GMT 12:00 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 صوت الإمارات - أفضل مناطق الجذب السياحية في مدينة كالكوتا الهندية

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates