اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ رجال أعمال الإخوان
آخر تحديث 12:29:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
انقطاع الاتصالات والإنترنت في رفح وسط قصف مدفعي وغارات جوية مكثفة من قبل الجيش الإسرائيلي الهلال الأحمر الفلسطيني يُعلن استشهاد أحد المسعفين من طواقم مستشفى القدس في غزة الهلال الأحمر الفلسطيني ُيعلن إخلاء مستشفي القدس الميداني بسبب القصف العنيف مواجهات عنيفة للشرطة المكسيكية مع متظاهرين مؤيدين لفلسطين أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة مكسيكو تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران
أخر الأخبار

اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ "رجال أعمال الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ "رجال أعمال الإخوان"

القاهرة ـ اكرم علي

اعتبر عدد من ممثلي القوى الاشتراكية واليسارية الدستور الجديد هو دستور رجال أعمال، وليس دستورًا مدنيًا أو دينيًا، وتسعى السلطة الحالية إلى إنجازه في أسرع وقت، حتى تظهر القوة الحاكمة الاستقرار لدى الشعب.وهاجم مركز "الدراسات الاشتراكية" جماعة "الإخوان المسلمين" بسبب ما ارتكبته في حق المتظاهرين السلميين في تظاهرات "جمعة الحساب"، وما حدث من اعتداءات على المتظاهرين.وقال المتحدث باسم حركة "الاشتراكيينالثوريين" هيثم محمدين، خلال ندوة سياسية نظمها المركز، الثلاثاء، إنه لا يجب مواجهة هيمنة تيار الإسلام السياسي على أساس مطالب الدولة المدنية، إنما يجب أن نحاربه على أساس السعي إلى استكمال الثورة وأهدافها، والوقوف ضد سلطة الإخوان المعادية لها. أضاف محمدين أنه "يجب مواجهة انفراد فصيل سياسي واحد بالحكم، ونحن ضد دولة رجال الأعمال والدستور الذي تعده الجمعية التأسيسية للدستور بصياغته الحالية هو دستور رجال أعمال، وليس دستورًا مدنيًا أو دينيًا"، مشيرًا إلى أن "السلطة الحالية تسعى إلى إنجازه كي تستقر، لأنها من دونه لا تمتلك الاستقرار". وأكد محمدين، أن الانتخابات البرلمانية وانتخابات الطلاب والنقابات المقبلة مهمة، لمواجهة سيطرة رجال الأعمال و"الإخوان"، وحصولهم على الغالبية فيها سيكون لصالح استقرارهم، لذلك يجب ألا نسمح لهم بذلك، لأنه سيكون ترسيخًا لسيطرتهم. وأشار محمدين أن "المزاج العام الآن في الشارع المصري يسير ضد جماعة الإخوان المسلمين، فالـ 100 يوم الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي، وحدث فيها 1000 إضراب عمالي، وللمرة الأولى في مصر لا يوجد شهر عسل بين الحاكم والشعب". وشدد محمدين على ضرورة الربط بين المطالب والخطابات السياسية، والتحركات والمطالب الاجتماعية مثل الإضرابات العمالية، وإضراب الأطباء حتى لا تستقر حكومة الإخوان، قائلاً: "إن دولة الإخوان تريد بقاء رجال أعمال الحزب الوطني وأحمد عز مع رجال أعمال خيرت الشاطر، وتسن تشريعات في صالحهم ضد حقوق العمال"، مضيفًا: لا بد أن ننظر إلى الأحزاب بدقة، فإن وضعنا برنامج "المصريين الأحرار" مع "الغد" مع "الحرية والعدالة" فسينتج لنا برنامج الحزب الوطني نفسه. وتطرق محمدين إلى الحكومة قائلاً: إنها يستحيل أن تصدر قانونًا ضد رجال الأعمال، وتسير بلا تراجع في خطة التقشف، وتلك الخطة لن يتم تنفيذها إلا بالتعسف والقمع ضد العمال والباعة الجائلين، مع التغاضي عن تنفيذ أي وعود ديمقراطية قطعها الرئيس على نفسه. واتفق الحضور في الندوة على ضرورة التنظيم الثوري في الفترة المقبلة، لمواجهة سيطرة تيار الإسلام السياسي، بعد انتهاء الـ100 يوم الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي. وقال القيادي اليساري كمال خليل "إن الثورة لن تنجح إلا بتحول التظاهرات إلى الإضراب العام، وإن الثورات تقوم دائمًا على الشعارات البسيطة"، مشيرًا إلى أن شعار "العدالة الاجتماعية" شعار جميل، لكن استهلك على يد الكثير. وشدد خليل على ضرورة الاتجاه ناحية الإضراب لأن التظاهرات بدأت تفقد قيمتها، وقال "الآن أعتقد أنه ليس في محله على الإطلاق أن نتحالف مع الإخوان المسلمين، لأن الإخوان حاليًا في السلطة، كان يصح ذلك قبل الثورة عندما كانوا يعتقلون"، مضيفًا "إحنا كنا نرغب في توحيد القوى لإسقاط النظام، مظاهرات كفاية والإخوان وكل المظاهرات". وطالب خليل بتجهيز انتفاضة شعبية لإسقاط حكومة "الإخوان" وحكمهم، قائلاً "أنا لست ضد اشتراك الفلول في التظاهرات، لأنه لا يمكن لنا أن نمنع أحدًا من المشاركة، لكن ضد عقد أي تحالف سياسي معهم". وتستعد القوى الليبرالية واليسارية إلى تظاهرات 2 تشرين الثاني/نوفمبر، تحت اسم "مصر ليست عزبة" لمواجهة سيطرة "الإخوان المسلمين" على كل شيء في مصر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ رجال أعمال الإخوان اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ رجال أعمال الإخوان



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 16:43 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"دو" تشدد على أهمية الاستخدام الآمن للإنترنت

GMT 14:49 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تقدم نصائح لكيفية الاستعداد للبرامج المباشرة

GMT 21:48 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

سندس عباس تناشد بصياغة قانون ضد المتاجرين بالبشر

GMT 01:35 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

ملابس تناسب الطقس الدافئ

GMT 16:51 2013 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

كلية فاطمة و"اسكونا" تمنحان الماجستير في رعاية مرضى السكري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates