اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ رجال أعمال الإخوان
آخر تحديث 14:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ "رجال أعمال الإخوان"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ "رجال أعمال الإخوان"

القاهرة ـ اكرم علي

اعتبر عدد من ممثلي القوى الاشتراكية واليسارية الدستور الجديد هو دستور رجال أعمال، وليس دستورًا مدنيًا أو دينيًا، وتسعى السلطة الحالية إلى إنجازه في أسرع وقت، حتى تظهر القوة الحاكمة الاستقرار لدى الشعب.وهاجم مركز "الدراسات الاشتراكية" جماعة "الإخوان المسلمين" بسبب ما ارتكبته في حق المتظاهرين السلميين في تظاهرات "جمعة الحساب"، وما حدث من اعتداءات على المتظاهرين.وقال المتحدث باسم حركة "الاشتراكيينالثوريين" هيثم محمدين، خلال ندوة سياسية نظمها المركز، الثلاثاء، إنه لا يجب مواجهة هيمنة تيار الإسلام السياسي على أساس مطالب الدولة المدنية، إنما يجب أن نحاربه على أساس السعي إلى استكمال الثورة وأهدافها، والوقوف ضد سلطة الإخوان المعادية لها. أضاف محمدين أنه "يجب مواجهة انفراد فصيل سياسي واحد بالحكم، ونحن ضد دولة رجال الأعمال والدستور الذي تعده الجمعية التأسيسية للدستور بصياغته الحالية هو دستور رجال أعمال، وليس دستورًا مدنيًا أو دينيًا"، مشيرًا إلى أن "السلطة الحالية تسعى إلى إنجازه كي تستقر، لأنها من دونه لا تمتلك الاستقرار". وأكد محمدين، أن الانتخابات البرلمانية وانتخابات الطلاب والنقابات المقبلة مهمة، لمواجهة سيطرة رجال الأعمال و"الإخوان"، وحصولهم على الغالبية فيها سيكون لصالح استقرارهم، لذلك يجب ألا نسمح لهم بذلك، لأنه سيكون ترسيخًا لسيطرتهم. وأشار محمدين أن "المزاج العام الآن في الشارع المصري يسير ضد جماعة الإخوان المسلمين، فالـ 100 يوم الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي، وحدث فيها 1000 إضراب عمالي، وللمرة الأولى في مصر لا يوجد شهر عسل بين الحاكم والشعب". وشدد محمدين على ضرورة الربط بين المطالب والخطابات السياسية، والتحركات والمطالب الاجتماعية مثل الإضرابات العمالية، وإضراب الأطباء حتى لا تستقر حكومة الإخوان، قائلاً: "إن دولة الإخوان تريد بقاء رجال أعمال الحزب الوطني وأحمد عز مع رجال أعمال خيرت الشاطر، وتسن تشريعات في صالحهم ضد حقوق العمال"، مضيفًا: لا بد أن ننظر إلى الأحزاب بدقة، فإن وضعنا برنامج "المصريين الأحرار" مع "الغد" مع "الحرية والعدالة" فسينتج لنا برنامج الحزب الوطني نفسه. وتطرق محمدين إلى الحكومة قائلاً: إنها يستحيل أن تصدر قانونًا ضد رجال الأعمال، وتسير بلا تراجع في خطة التقشف، وتلك الخطة لن يتم تنفيذها إلا بالتعسف والقمع ضد العمال والباعة الجائلين، مع التغاضي عن تنفيذ أي وعود ديمقراطية قطعها الرئيس على نفسه. واتفق الحضور في الندوة على ضرورة التنظيم الثوري في الفترة المقبلة، لمواجهة سيطرة تيار الإسلام السياسي، بعد انتهاء الـ100 يوم الأولى من حكم الرئيس محمد مرسي. وقال القيادي اليساري كمال خليل "إن الثورة لن تنجح إلا بتحول التظاهرات إلى الإضراب العام، وإن الثورات تقوم دائمًا على الشعارات البسيطة"، مشيرًا إلى أن شعار "العدالة الاجتماعية" شعار جميل، لكن استهلك على يد الكثير. وشدد خليل على ضرورة الاتجاه ناحية الإضراب لأن التظاهرات بدأت تفقد قيمتها، وقال "الآن أعتقد أنه ليس في محله على الإطلاق أن نتحالف مع الإخوان المسلمين، لأن الإخوان حاليًا في السلطة، كان يصح ذلك قبل الثورة عندما كانوا يعتقلون"، مضيفًا "إحنا كنا نرغب في توحيد القوى لإسقاط النظام، مظاهرات كفاية والإخوان وكل المظاهرات". وطالب خليل بتجهيز انتفاضة شعبية لإسقاط حكومة "الإخوان" وحكمهم، قائلاً "أنا لست ضد اشتراك الفلول في التظاهرات، لأنه لا يمكن لنا أن نمنع أحدًا من المشاركة، لكن ضد عقد أي تحالف سياسي معهم". وتستعد القوى الليبرالية واليسارية إلى تظاهرات 2 تشرين الثاني/نوفمبر، تحت اسم "مصر ليست عزبة" لمواجهة سيطرة "الإخوان المسلمين" على كل شيء في مصر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ رجال أعمال الإخوان اشتراكيون ويساريون يعتبرون الدستور الجديد أُعُدّ لـ رجال أعمال الإخوان



GMT 12:14 2022 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

صور الأقمار الصناعية ترصد توسع كبير لمقبرة جنوب أوكرانيا

GMT 03:39 2022 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وثيقة أوروبية تكشف استيراد روسيا درون إيرانية الصنع

GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 03:37 2016 الأربعاء ,03 شباط / فبراير

الاحتفال بعرض "الهرم الرابع" في حضور أبطاله

GMT 08:59 2014 الثلاثاء ,16 أيلول / سبتمبر

خدمة Keep لتسجيل الملاحظات من غوغل لأجهزة ويندوز

GMT 21:16 2014 الإثنين ,01 أيلول / سبتمبر

تطهير "ويندوز ستور" من التطبيقات المضللة

GMT 02:09 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مالوما يثير الجدل بأحدث صورة له

GMT 02:12 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

5 تبديلات في مباريات الكرة حتى نهاية 2021

GMT 00:17 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

معلومات لا تعرفها عن أصحاب العيون الخضراء

GMT 15:10 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

سيارة إنفينيتي QX30 تُنافس أحدث إصدارات مرسيدس

GMT 19:47 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا تحوّلين "الحبال" لمفردات جمالية تزيّن أركان منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates