حكم مذبحة بورسعيد يغضب الأطراف جميعها
آخر تحديث 23:39:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حكم "مذبحة بورسعيد" يغضب الأطراف جميعها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حكم "مذبحة بورسعيد" يغضب الأطراف جميعها

القاهرة - خالد حسانين

تسارعت الأحداث الدامية عقب صدور حكم محكمة بورسعيد في قضية ما يعرف بقتلى مباراة الأهلي والمصري وسط غرابة الأحداث نفسها لدرجة يصعب معها فهم الصورة كاملة أو القدرة على تحليلها.  ففي الوقت الذي أعلنت فيه بورسعيد  الغضب من الحكم وإعدام وحبس العديد من أبناء المدينة وهو رد فعل طبيعي، فوجئنا برد مماثل من شباب الألتراس الذين نُسِبَ إليهم إحراق نادي ضباط الشرطة واتحاد كرة القدم، على الرغم من من أنهم أعلنوا فرحتهم وأطلقوا الألعاب النارية فور صدور الحكم.    وتبين أن الألتراس إنقسموا على أنفسهم، قسم رضي بالحكم وعاد لمنزله، وقسم آخر أعلن الرفض والمطالبة بالقصاص ممن حصلوا على البراءة، كما جلس قادة الألتراس في حديقة النادي الأهلي لتدارس الأمر وتحليل الحكم.لهذا حاول  "مصر اليوم" فهم الأمور من خلال أشخاص قريبين أو متداخلين في المشهد.    بداية يقول محامي أهالي الشهداء، ياسر سيد "إننا سنتقدم بمذكرة للنيابة العامة للطعن على أحكام البراءة لرجال الداخلية لأن النيابة هي المعنية قانوناً بالطعن، حيث يوجد 7 من القيادات الأمنية حصلوا على البراءة منهم مدير الأمن المركزي في بورسعيد وهو المتهم الأهم ونائب مدير الأمن في بورسعيد ومدير مباحث بورسعيد ومدير الأمن العام ومدير الأمن الوطني والمسؤول عن تأمين مدرجات الأهلي، كل هؤلاء كان لابد من محاكمتهم بدلا من البراءة".    وأضاف أن القضية ستعود لسيرتها الأولى، ومن الممكن أن من حصل على 15 عاماً من قيادات الأمن يصل الحكم مع الاستئناف إلى 3 أعوام فقط.   وأكد مصدر مقرب من مجموعة الألتراس الرئيسي لـ "مصر اليوم" أنهم لم يعلنوا عن أي رد فعل بعد الحكم ولا علاقة لهم بالحريق  الذي حدث بعد ذلك في نادي الشرطة أو الاتحاد، فالألتراس لم يتحرك ولم يقم بإحراق أي منشأة وقيادات الألتراس لم تعط أوامر بإحراق أو تدمير أي مكان أو القيام بأي رد فعل عنيف، إنما قد يكون بعض من مشجعي الأهلي من قام بذلك، وأكد أنه يتحدى أن يكون أي منهم قام بإحراق أي مقر بعد الحكم.  وقال أحد أعضاء ألتراس "أهلاوي" إن "الحكم غير مرض لسبب حصول قيادات الداخلية على البراءة  مع أنهم هم الأولى بالمحاكمة، ورغم أن كثيرا ممن حصلوا على الإعدام يستحقون الحكم إلا أن بعضهم قد يكون بريئاً وأُخِذ بذنب الباقين، فالأهم هم رجال الداخلية الذين تسببوا عمداً في قتل زملائنا ويبدو أن الحكومة "ضحكت" علينا بهذا الحكم للتهدئة ولا أذيع سراً إذا قلت أن المحاكمة الأولى كان سيتم تأجيلها لولا الضغوط التي مارسها الألتراس على الدولة وإيقاف حركة المترو لأن النظام يخشى من انضمام الألتراس للثوار ضده".   وكانت هيئة محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار يسري عبد المجيد قد قضت خلال جلسة النطق بالحكم في قضية مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها 73 من جماهير النادي الأهلي، أولا وبإجماع الآراء على المتهمين محمد رفعت، ومحمد رشاد قوطة، ومحمود خلف، ومحمد عادل، وأحمد فتحي، وهشام البدري، ومحمد محمود، وفؤاد التابعي، ومحمد شعبان، وناصر سمير حسن المددي، ومحمد حسين وأحمد رضا وأحمد عبدالرحمن وطارق عبدالله وعبدالعظيم عبدو ومحسن الشريف ووائل يوسف ومحمد دسوقي ومحمود علي" بالإعدام شنقا عما نسب إليهم.    كما قضت بمعاقبة 5 متهمين بالسجن المؤبد وهم "محمد مجدي ومحمد الداودي وأحمد الجرايحي ويوسف شعبان ومحمد حسني الخياط". وحكمت على 5 متهمين "محمد محسن جبر وأحمد سعيد منسي ومحمد محمد عثمان ومدير أمن بورسعيد السابق عصام سمك ، والعقيد محمد سعد  والذي كان بحوزته مفتاح البوابة المغلقة ، وتوفيق ملكان" بالسجن المشدد لمدة 15 عاما.   فيما حصل كل من إبراهيم المندي وعلي حسن بالسجن لمدة 10 سنوات، وحصل أحمد رجب على حكم بالسجن لعام واحد، كما عوقب 4 متهمين بالسجن 15 عاما وهم إبراهيم العربي ومحمد حسن ومحمد السيد وعبدالرحمن أبو زيد.وقضت بالسجن 10 سنوات على 3 متهمين وهم محمد محمود عويضة وطارق العربي وكريم مصطفى، كما حصل المتهمان أحمد عادل وأحمد عوض حسنين على أحكام بـ 5 سنوات.   فيما قضت ببراءة 28 متهما وهم خالد حسن ، ومحمد عارف ، وعلي حسن ،وأحمد مسعد، ومحمود عبدة، وأحمد محمد حسين، وحسن محمود، وأشرف أحمد عبد الله، ورامي المالكي، ومحمد شعبان، ومحمد السيد، وإسلام مصطفى، ومحمد هاني، ومحمود السيد، ومحمد السعيد، وأشرف طارق، ومحمد نصر، وأحمد عادل، وعادل حسني، وعبد العزيز فهمي " مدير قطاع الأمن المركزي ببورسعيد، ومحمود فتحي عز الدين "نائب مدير أمن بورسعيد السابق"، وكمال علي، وأبو بكر هاشم " لواء ومساعد مدير أمن بورسعيد للوحدات والمسؤول عن تأمين مدرج الأهلي في استاد بورسعيد وقت المباراة "، ومصطفى صالح الرزاز "مدير مباحث بورسعيد سابقا ومسؤول والتفتيش في مدرجات جمهور المصري ، وهشام أحمد سليم " مفتش الأمن العام ببورسعيد" ، وبهي الدين نصر زغلول " مدير الأمن الوطني ببورسعيد والذي أثبتت الكاميرات وجوده وقت الواقعة واكتفاءه بمشاهدة القتل" ، وسيد شتى، ومحمد الدسوقي" مما نسب إليهم.    وأكد خبراء أمنيون أن الحكم في قضية بورسعيد ليس مسيسا ولم يرضخ لما أسموه بتهديدات روابط الألتراس أو ضغوط أهالي المتهمين.    وكانت بعض الآراء قد توقعت أن تؤجل محكمة جنايات بورسعيد القضية اتتظارا لعرض ملف القضية على المفتي الجديد، وتهدئة الرأي العام، وخوفا من تهديدات اﻷلتراس اﻷهلاوى.    وقال اللواء عادل سليمان، مدير مركز دراسات المستقبل للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الحكم مطمئن للغاية ولم يرضخ لضغط الشارع؛ ولم يتهاون في حق من أخطأ وأجرم سواء من متهمي بورسعيد أو متهمي وزارة الداخلية.        وأكد أن التفاوت في اﻷحكام على متهمي الداخلية بين أحكام مشددة وأخرى براءة يثبت بما لا يدع للشك نزاهة الحكم في القضية، مشيرا إلى أن الدائرة التي أصدرت الحكم "شديدة"وعادلة، ودرست القضية بإمعان رغم ضخامة ملفها وتعقيداتها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكم مذبحة بورسعيد يغضب الأطراف جميعها حكم مذبحة بورسعيد يغضب الأطراف جميعها



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates