أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة
آخر تحديث 10:11:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة

الأطفال هم ثلث ضحايا النزاع في أفغانستان
كابول - أعظم خان

يُعدُّ الأطفال ثلث ضحايا الصراع في أفغانستان حيث وصلت معدلات الإصابة إلى ذروتها، وقُتل بين شهري يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيزان وحدهما 388 طفلا وأصيب 1121 مع تصاعد الصراع بين الحكومة والجماعات المتمردة منها حركة "طالبان". وزادت الأعداد بنسبة 18% عن النصف الأول من عام 2015 وفقا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة، وارتفع عدد الضحايا المدنيين في النصف الأول من عام 2016 بنسبة 4% وبلغ 5166 بينهم 1601 قتيلا و3565 جريحا، وتحاول الجماعات المناهضة للحكومة وأكبرها طالبان إسقاط النظام في كابول بعد التدخل العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة منذ عام 2001. وتعد هذه الجماعات مسؤولة عن 60% من القتلى والجرحى من غير المقاتلين.

أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة

 وتأتي هذه الأرقام المروعة بعد أيام فقط من أكثر الهجمات دموية في كابول، حيث وقع انفجاران السبت على يد مسلحي تنظيم "داعش" وقتل على الأقل 80 شخصًا وجرح أكثر من 230 معظمهم من المدنيين، ولم يتمَّ تضمين هذه الأرقام في تقرير الأمم المتحدة، إلا أن الهجمات والتفجيرات الانتحارية تضر حاليا بالمزيد من المدنيين.

أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة

وتعد الهجمات على أرض الواقع مسؤولة عن 38% من الضحايا تليها الهجمات الانتحارية المسؤولة عن 20% وفقا لما ذكره المحققون التابعون للأمم المتحدة، وأفادت الأمم المتحدة أن الخسائر الناجمة عن القوات الموالية للحكومة زادت بنسبة 47% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، وكانت القوات الأفغانية مسؤولة عن 22% من الإصابات بشكل عام، فيما تسببت القوات الدولية المتبقية في البلاد في 2% فيما ظلت هناك نسبة 17% من خسائر الأرواح لا يمكن نسبها إلى جانب أو أخر.

أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة

 وبينت الأمم المتحدة أنه للمرة الأولى تقتل القوات الجوية الأفغانية المزيد من المدنيين في عملياتها عن العمليات التي نفذتها القوات الجوية، وأوضح مسؤولو الأمم المتحدة أنهم سمعوا المزيد من الالتزامات من قبل الطرفين إلا أنه لم يتخذ سوى القليل من الإجراءات الفعالية لتحسين حماية المدنيين، وأضاف تاداميتشي ياماموتو مسؤول الأمم المتحدة في أفغانستان " كل ضحية مدنية تسقط تشكل إخفاقا للالتزام، وينبغي دعوة أطراف النزاع لاتخاذ خطوات جادة وملموسة للحد من معاناة المدنيية وزيادة الحماية، فالبديهيات التي لا تدعمها حلقة عمل ذات مغزى تكون جوفاء بمرور الوقت، والتاريخ والذاكرة الجماعية للشعب الأفغاني ستحكم على قادة جميع الأطراف في هذا النزاع من خلال سلوكهم الفعلي".

وقُتل وأصيب أكثر من 1500 طفل في أعلى حصيلة سجلت خلال 6 أشهر من قبل الأمم المتحدة، وتم ضبط مدنيين في الاشتباكات على الأرض بين الجانبين، كما هددت حركة طالبان بشكل متزايد المراكز السكانية واتجهت القوات الحكومية إلى الهجوم في أعقاب انسحاب معظم القوات القتالية الدولية في عام 2014، فيما انخفضت الإصابات الناجمة عن القنابل المزروعة على الطريق بشكل كبير بنسبة 21% وهو الانخفاض الذي أرجعته الأمم المتحدة للتغيرات في طبيعة الصراع فضلا عن تحسين نظم كشف القنابل من قبل الحكومة، ووجه تقرير الأمم المتحدة انتقادات حادة الى حركة طالبان بسبب استخدامها أساليب عشوائية بما في ذلك شن هجمات مدمرة وانتحارية في مناطق مدنية، وتسبب تنظيم داعش الذي حقق بعض التقدم المحدود في أفغانستان في 122 إصابة خلال الأشهر الستة الأولى عام 2016 مقارنة ب 13 شخصية نسبت إلى التنظيم في الفترة نفسها العام الماضي.

وكشف المحققون عن تزايد عدد الإصابات الناجمة عن الحكومة وهو ما يرجع بشكل كبير إلى الاستخدام الواسع للمتفجرات الثقيلة خلال المعارك البرية، وتسببت العمليات الجوية التي شنتها القوات الجوية الأفغانية عام 2016 في أكثر من 3 أضعاف عدد الضحايا المدنيين خلال نفس الفترة عام 2015 مع انتشار طائرات وأسلحة جديدة وفقا للتقرير، حيث قتل أو جرح على الأقل 111 مدنيا 85% منهم من النساء أو الأطفال بواسطة طائرات الهليكوبتر والطائرات الحربية الأفغانية. وعلى سبيل المثال أطلقت المروحيات الأفغانية الصواريخ والرشاشات في جنازة لأحد أفراد حركة طالبان ما أسفر عن مقتل وإصابة 15 شخصا على الأقل من النساء والأطفال بجانب المتمردين، ودعا مسؤولو الأمم المتحدة إلى وقف فوري للضربات الجوية في المناطق المأهولة بالسكان، وحثوا القوات الجوية الأفغانية على التحلي بضبط النفس بشكل أكبر، وفي حين أعلنت القوات الدولية انتهاء مهمتها القتالية في نهاية 2014 لكنها استمرت في توجيه الضربات والبعثات للعميات الخاصة، وتسببت الغارات الجوية التي شنتها القوات الدولية المكونة من طائرات حربية أميركية في 38 حالة وفاة و12 إصابة بين صفوف المدنيين حسبما ذكرت الأمم المتحدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة أطفال أفغانستان يشكلون ثلث ضحايا الصراع بين الحكومة الأفغانية والتنظيمات المتطرفة



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك

GMT 17:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يؤكدون فوائد ممارسة العادة السرية للرجال والنساء

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

سلاف فواخرجي غجرية ساحرة في جلسة تصوير جديدة

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 23:30 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

اسباب التهاب اللسان عديدة منها نقص الحديد والحساسية

GMT 14:45 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أكاديمية شرطة دبي تكرّم المشاركين بإطلاق الهوية المؤسسية

GMT 15:19 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تقييــم رؤســاء الجامعــات؟!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates