نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني داخل حمام سباحة في فرنسا
آخر تحديث 02:59:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

غرَّمتهن الشرطة 40 دولارًا أميركيًا لانتهاك القواعد

نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني داخل حمام سباحة في فرنسا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني داخل حمام سباحة في فرنسا

نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني
باريس - صوت الامارات

خالفت مسلمات في فرنسا القواعد في حمام سباحة خاص بارتداء البوركيني، وهو زي الاستحمام الذي يغطي معظم الجسد.

وأخذت النساء المسلمات في الاستحمام، وهن يغطين أجسادهن بالكامل، ما عدا الوجه والقدمين واليدين، في مدينة غرينوبل الأحد، مدفوعات برائدة حقوق الإنسان المدنية في الولايات المتحدة روزا باركز، حيث يُعد حمام جين بورن للسباحة في غرينوبل واحد من حمامات كثيرة في فرنسا تمنع لبس البوركيني.

وينظر كثير من الناس في فرنسا إلى زي السباحة هذا باعتباره رمزا للإسلام السياسي، ويرون أنه لا يتماشى وعلمانية الدولة.

وبدأت حملة "عملية بوركيني" الشهر الماضي، على أيدي مجموعة نشطاء مدنية، تدعى تحالف مواطني غرينوبل، للدفاع عما يرون أنه حق للمرأة المسلمة.

أحداث مُثيرة في حمام السباحة

وبدأت الأحداث تتوالى بعد أن غيرت المسلمات من أعضاء المجموعة ملابسهن، شاهدهن أحد المنقذين وأبلغهن أن لباس البحر الذي يرتدينه غير مسموح به.

ودخلن الحمام على الرغم من ذلك، وبدأن في السباحة لنحو ساعة مع آخرين، وصفق لهن بعض الناس، وحققت الشرطة فيما بعد معهن، وغرمتهن ما يعادل 40 دولارا أميركيا، لانتهاك القواعد.

وقالت اثنتان من المسلمات اللاتي شاركن في الاحتجاج، وهما حسيبة ولطيفة، "إنهما يجب أن يتمتعتا بالحقوق نفسها مثل غيرهما"، وقالتا، "نحن نحلم بأن نستطيع السباحة بين الناس، مثل الآخرين، وأن نصحب أطفالنا، وقتما يشاؤون، إلى السباحة، خاصة عند ارتفاع درجة الحرارة في الصيف هنا في غرينوبل".

وأضافتا، "يجب أن نكافح سياسات التمييز العنصري، والتعصب في فرنسا، لأننا فعلا محرومات من حقوقنا المدنية، المتمثلة في الوصول إلى الخدمات العامة، والمنشآت التي تملكها الدولة".

وقال تحالف المواطنين في "فيسبوك"، "إن الخطوة الاحتجاجية جزء من حملة بدأت في مايو/أيار 2018، بعد توقيع عريضة شارك فيها أكثر من 600 امرأة مسلمة، تحث عمدة غرينوبل، إريك بيول، على تغيير القواعد التي تحكم ملابس السباحة العامة".

وردًّا على ما حدث الأحد، قال عضو في حزب الجمهوريين، الذي ينتمي إلى يمين الوسط في فرنسا، واسمه ماتيو تشاموسي، "الإسلام السياسي يتقدم خطوة خطوة، وقضية المرأة تتراجع".

ويُباع لباس البحر المعروف باسم بوركيني، وهي كلمة مركبة من برقع وبكيني، للنساء المسلمات، لمساعدتهن في السباحة مع الناس، مع الالتزام بقواعد الاحتشام، ولكنه لا يزال مثيرا للجدل في فرنسا، حيث اقترحت السلطات في عدة مدن حظره بالكامل.

وأصبحت فرنسا في عام 2010، أول بلد أوروبي يمنع النقاب في الأماكن العامة.

وألقي القبض على روزا باركز، وهي المرأة التي ألهمت الأخريات بحملة "عملية بوركيني"، لرفضها التخلي عن مقعدها لراكب أبيض في مونتغمري، بولاية ألاباما في عام 1955.

وكان يطلب من الركاب السود آنذاك أن يدفعوا ثمن تذاكر السفر في مقدمة الحافلة، وأن ينزلوا منها ويتوجهوا إلى الباب الخلفي ليركبوا ويجلسوا في المؤخرة، ويتحتم عليهم أيضا التخلي عن مقاعدهم للركاب البيض، إذا أخذت الحافلة في الامتلاء.

وأثار احتجاج روزا باركز حملة مقاطعة للحافلات، وأدى في نهاية المطاف إلى القضاء على سياسة الفصل العنصري في الحافلات في الولايات المتحدة

قد يهمك أيضًا:-

مسلمات يواجهن الأفكار النمطية عن الطمث في رمضان

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني داخل حمام سباحة في فرنسا نساء مسلمات يتحدين حظر البوركيني داخل حمام سباحة في فرنسا



بعد ظهور كل واحدة بمفردها خلال مباريات "ويمبلدون" للتنس

ميغان ماركل وكيت ميدلتون تخطفان الأنظار بأزيائهما والابتسامات والتقارب

لندن - صوت الامارات
الجميع كان يترقّب هذا اليوم، فبعد إطلالة كل من ميغان ماركل وكيت ميدلتون كل واحدة بمفردها خلال مباريات ويمبلدون، حضرا أمس سوياً فخطفا جنباً إلى جنب الأنظار بأزيائهما، وكذلك بالإبتسامات والتقارب الذي ظهر بينهما، وبرفقتهما شقيقة كيت بيبا ميدلتون. دوقة كمبريدج كيت ميدلتون أكملت إطلالاتها الناجحة في هذه الدورة بعد الفستان الأبيض الذي أطلت به من ماركة Suzannah، وقد إختارت للمناسبة فستاناً أنيقاً من قماش الكريب باللون الأخضر الزمردي من تصميم دولتشي اند غابانا Dolce & Gabbana، وهذه ليست المرة الأولى التي ترتدي فيه هذا الفستان إذ سبق أن تألقت  به عام 2016 خلال جولة لها في كندا. وقد تميّز الفستان بقصته الضيقة، أكمامه النصفية، والأزرار الذهبية التي زيّنت صدره إضافة إلى عقدة عند الياقة. كيت أكملت هذا اللوك الأنيق بحذاء بلون حيادي من Rupert Sanders...المزيد

GMT 13:42 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 صوت الإمارات - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 13:37 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 صوت الإمارات - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 23:39 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 صوت الإمارات - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates