دومينيك كول يسرد أهمية هيكل الحديقة لمنزل ريجنسي قوطي
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

يعود للقرن الـ17 ويضم حشائش مميزة ورائعة

دومينيك كول يسرد أهمية هيكل الحديقة لمنزل ريجنسي قوطي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دومينيك كول يسرد أهمية هيكل الحديقة لمنزل ريجنسي قوطي

منزل ريجنسي قوطي
لندن - كاتيا حداد

ترسل الكتب الإرشادية لـ "المنازل الفخمة" في بريطانيا عادة، رسالة إلى الزوار، تكملها صورة عائلية بالمختبر أو في الحديقة - وجميعها تقدم أفضل محتوى للارتقاء بمستواها لتبدو مريحة وآمنة، وفي بعض الأحيان تصبح تلك الكتب قصة مختلفة، وهو ما نراه في الدليل إلى قلعة لوثر، في كمبريا، الريفية في شمال غرب إنجلترا.

ولا توجد صورة لأسرة سعيدة تجلس على العشب، ولكنها صورة فرضية من الخراب القاسي الذي تبقى من منزل ريجنسي قوطي عظيم، صمم من قبل المهندس المعماري روبرت سميرك، عام 1814، مقابلة لصورة  لـ"هون وليام جيمس لوثر"، كانت رسالته إلى الزوار، "نحن نأمل أن تستمتع بزيارة منزل عائلتنا الرسمي" . 

بدلا من ذلك جيم لوثر، الذي روى حكاية قاتمة من الموت المفاجئ لجده الذي يشرب الكحول، والميراث الذي حاز والده الاشتراكي، إيرل السابع من لونسديل، والذي كان متزوج من أربع سيدات مع عدد مذهل من الأشقاء والأبناء.

وقال لوثر، في الحياة السابقة، إن الأمر يتعلق بكيفية تلقي والده الصدمة عند عودته من الحرب العالمية الثانية، وكان يبلغ من العمر 30 عامًا ومواجهته لمبلغ 25 مليون جنيه إسترليني في رسوم الوفاة، قبالة القلعة وهدمها جزئيا، لقد غطى والده المناطق الزراعية مع حظائر الدجاج، ووضع الخنازير أمام القلعة، على الرغم من أنه يقول إن والده لم يكن لديه خيارا حقيقيا. وأضاف لوثر "لقد بذل والدي جهدا متضافرا لمحو ما رأى أنه تدهورا للفترة الفيكتورية والإدواردية"، وهو ما يفسر قيامه بتطوير الأراضي الزراعية حول القلعة.

وتواجدت عائلة لوثر على هذه البقعة منذ أواخر القرن الـ13 وهم في الواقع عائلة من المتطرفين. وكان أحد أعرق نبلاء القرن الثامن عشر، المعروف باسم "جيمي الشرير"، ذو سمعة مشوهة، وفي 1920عشرينات القرن الماضي غرقت الاسرة في الديون، واضطرت إلى التخلي عن ممتلكاتها في عام 1936. وبحلول الوقت الذي تولى جيم لوثر السيطرة على المبنى في منتصف التسعينات، بناء على طلب والده، كان المكان مجرد حطام. وقال إن حظائر الدجاج والأصباغ انتشرت به، مضيفا أن النقطة المنخفضة جاءت عندما عرض عليه 100 جنيه استرليني للقلعة من قبل تكتل فندقي، ووجد نفسه يميل لحظات ان ينفض يديه منه ويتركه.

وعندما توفي إيرل السابع في عام 2006. جادل الأخ الأكبر لـ جيم، إيرل الثامن - الذي ابتعد عنه والده وخرج من العائلة - أن ذلك لا يصلح؛ حيث تم الاعتراض على هذه المسألة لمدة ثلاث سنوات حتى استقرت إلى الفصال بالمحكمة، وكان جيم لوثر يرى أن الحديقة هي مفتاح نجاحها في المستقبل. فهو يعرف ذلك عن كثب لأنه نشأ بها، في الوقت الذي كانت مزدهرة.

ويشرح استشاري المناظر الطبيعية دومينيك كول، أهمية هيكل الحديقة الذي يعود للقرن  الـ17 بما في ذلك ميزاتها التي توفر وجهات نظر من ناحية الغرب نحو منطقة البحيرة والتي كانت نزهة مفضلة للملكة ودوق ادنبره، الذين كانوا زائرين منتظمين بها لتجارب تعليم قيادة السيارات، وقام مصمم الحدائق دان بيرسون  منذ عام 2004، بخلق سلسلة من ما يصف بأنه "نقطة مميزة" للزوار بالحديقة.

وأبرز التدخلات التي قام بها بيرسون هي حديقة جديدة للمنتزه جنوبي المنزل، والتي تختلط تقريبا معه، و تم إنشاؤها داخل منطقة القلعة، والتي اصبحت منطقة مثيرة، مع أنقاض القلعة الشاهقة، بالاضافة للحشائش العظيمة بالجنوب، مع مزروعات حديثة من الورود البرية على الجانبين. وقول بيرسون إنه يهدف إلى الشعور "الغامض" بمزروعاته، مع النباتات المتنوعة والاشجار والسرخس، وهو يهدف لتكون دائمة الخضرة واستحضار نسيج الخيوط.

النوافذ القوطية الطويلة في الطابق الأرضي من المنزل، تدعو الزائر لاستكشاف الفضاء الداخلي غير المسقف، والذي يمتد على مساحة كانت تحتلها سابقا غرفة البلياردو، ومكتبة وغرفة الرسم مع أعمدة مصغرة.

وتوجد قطع من الرخام الموقد وسط المزروعات وهناك خطط لحديقة بها بركة عاكسة الظلام. يقول بيرسون إنه قد استمع لتحدي الزراعة هنا، مشيرًا إلى أن بعض النباتات الهامة قد ازدهرت جميعها بجانب الكوبية، والياسمين، والورود واشجار الكروم العملاقة وهو مسرور بشكل خاص بنمو نبات الأكيبيا لونداسيموسا بشكل جيد على الجدار الشرقي، الذي ينمو في الإضاءة المنخفضة، وبيئة أشعة الشمس في ويستمورلاند.
وهناك المزيد من الاهتمام في منطقة الغابات بالجنوب الغربي من المنزل، بما في ذلك بقايا سلسلة من الحدائق التي صممها توماس ماوسون لـ "إيرل الأصغر" في الفترة الإدواردية. يمكن للزوار اكتشاف موقع حديقة جبال الألب الضخمة وحديقة يابانية وحديقة قزحية وحديقة غريبة معطرة، تتكون من أحجار مغطاة بالطحالب فوق أحواض صغيرة من المياه، ومزينة بالورود والياسمين وما إلى ذلك.

وقال بيرسون لا توجد خطط لاستعادة هذه الحدائق بشكل شامل، وذلك ببساطة لتجديد شبابها مع "مجموعة مناسبة" من الشجيرات والأزهار في الغابات حيث كانت حديقة الورود الضخمة (التي كانت موطنا لحوالي 20 ألف نوعا من النباتات) من المعالم التاريخية للحديقة، ويعتزم بيرسون تثبيت نسخة معاصرة استنادا إلى مفهوم الكورنيش. وفي الوقت نفسه، أعيد زراعة البستان بالتفاح والكمثرى والخوخ والدامسون، فضلا عن الجوز.

بعد تلقيه 10 مليون جنيه استرليني من المال العام، يوضح جيم لوثر أن ترميم الحديقة ينظر إليه على أنه مشروع يستمر لـ 20 عاما، "الفلسفة هي أننا نبني كل شيء، ونزرع كل شيء بيدنا إذا أمكن". وقد تم جمع مليوني جنيه استرليني إضافي من خلال تطوير  منزل الإسكان العقاري على بعد ميلين، وتم استثمار المال العام  في الحدائق والمناظر الطبيعية ومرافق الزوار.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دومينيك كول يسرد أهمية هيكل الحديقة لمنزل ريجنسي قوطي دومينيك كول يسرد أهمية هيكل الحديقة لمنزل ريجنسي قوطي



GMT 16:58 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"الفن" عنوان منزل مصممة الديكور ليزا ماهديني

GMT 13:57 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح تمكنك من شراء شجرة عيد الميلاد المثالية

GMT 14:42 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مروة المليجي توضَح صعوبات العمل بعجينة الصلصال الحراري

GMT 14:31 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك ديكورات حوائط "3D" تُناسب مختلف غرف المنزل

الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 15:08 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات بالجينز الواسع للفتاة المحجبة

GMT 01:27 2014 الإثنين ,15 كانون الأول / ديسمبر

سلافة معمار تبحث عن أعمال فنية مشرفة وتشترط التميز

GMT 13:17 2013 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

الأردنية أول جامعة شرق أوسطية تتعاون مع ميريلاند

GMT 06:05 2013 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

جورج البهجوري وعمر النجدي في معرض جماعة الفن المصري

GMT 05:09 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

العشرة الأوائل وسط الجامعات الأميركية

GMT 17:46 2017 الأربعاء ,02 آب / أغسطس

"رينو كوليوس" رباعية الدفع تحمل شعار القوة

GMT 05:37 2016 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

نجوى أوسان تطرح تشكيلة من ملابس الشتاء بالألوان الداكنة

GMT 18:15 2012 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

التصاميم المقلمة الأكثر شيوعًا في المنزل

GMT 21:53 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الشيخ سيف بن زايد يشهد احتفال وزارة الداخلية بـ"يوم العلم "

GMT 11:03 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سعدي بيرة يكشف عن إجراء الحوار مع جميع الأطراف

GMT 04:27 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

مدافع توتنهام يوضح الحظ ساعدنا أمام أرسنال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates