الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة
آخر تحديث 12:58:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أميرة بشادي في حديث إلى "مصر اليوم":

الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة

الخط العربي في مجال الأزياء
القاهرة ـ شيماء مكاوي

 قالت أول من ابتكرت فكرة الرسم بالخط العربي على القماش أميرة بشادي لـ"مصر اليوم" إنها تخرجت من كلية فنون جميلة قسم  تصوير جداري وتعمل في مجال الأزياء و

الخط العربي والموتيفات الشعبية منذ 4 سنوات، وإن موهبتها ذات علاقة بدراستها رغم أن تخصصها كان مختلفاً، فتخصصت في الزجاج المعشق والموازبيك لكنها تعشق الرسم وعمل التصميمات وتداخلات الألوان المختلفة

الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة.
وأضافت أنها " اخترت اسم (سكشته) لكي يعبر عن عملي في الرسم بالخطوط العربية، لأن هذا الاسم هو لقب خط من الخطوط العربية الفارسية، ووجدت الاسم مناسب لارتباطه باتجاهتنا، كما أنه نوع من الخطوط الفارسية الجميلة وهو اقرب للرسم من الكتابة لذا اخترته ليعبر عن عملي

الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة".
وأوضحت أن "فكرة الرسم بالخط العربي على القماش جاءتني عندما كنت أصمم فستاناً سوارية واخترت أن أزينه بالشعر العربي بدلا من الزخارف التقليدية

الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة".
وتابعت " انتقلت من الرسم بالخط العربي على الفساتين السوارية ورسمت على التيشرتات وعلى الملابس وعلى الشيلان إلى أن جاءتني الفكرة للرسم على المفروشات".
ويعد الرسم على المفروشات أصعب أنواع الرسم لأنه يتم على مساحة أكبر، ورغم صعوبته إلا أن نتيجته في غاية الروعة والجمال ومبهرة للغاية، لافتة إلى أنها قامت بالرسم على الوسائد  والمفارش سواء كانت السرير أو السفرة .
وعن ردود الأفعال تجاه الفكرة قالت أميرة " في البداية الناس كانت مستغربة كثيرا لكن بدأت تنتشر وبدأ الناس يقتنعون بضرورة استخدام اللغة العربية في التزين وان نستخدمها استخدامات عدة ليست فقط في الكتابة".
 وعن دورها في الثورة المصرية أضافت " كأي فتاة كنت أرغب في التغيير، وكنت أرغب في أن أقدم شيء إيجابي ونزلت في المنطقة التي أسكن بها وقمت برسم وكتابة بعض العبارات على التيشرتات التي كان يرتديها شباب الثورة في حملتهم لتنظيف شوارع مصر ومن هذه العبارات (بدأنا بخطوة كمل معانا) وغيرها من العبارات التي كانت تبث روح الثورة في قلوب الشباب وتظهر شباب مصر بشكل لائق وحماسي".
وبالنسبة للألوان أردفت " استخدم نوع واحد من الألوان ولا أرغب في تغيره لأنني جربت العديد منها، وفي النهاية استقريت على نوع لا يزال بالماء وثابت جدا، أما بالنسبة للألوان فأنا استخدم الألوان كلها والمناسبة للون القماش".
وأضافت " الرسم يتم على أنواع الأقمشة كلها، ماعدا التي تحتوي على وبره فهي من الصعب الرسم عليها وحتى لو تم الرسم ستكون بشكل اقل كفاءة من الرسم على الأنواع الأخرى" .
وكشفت عن تحضيرها لمجموعة من الملابس الكاجوال مرسوم عليها بالخط  العربي، وهناك أيضا مجموعة من الأشياء أحضر لها لتكون مناسبة لشهر رمضان المقبل

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة الخط العربي في مجال الأزياء نتيجته مبهرة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates