المصالحة وعلاقات حماس الدولية تنتظران مشعل في ولايته الجديدة
آخر تحديث 18:38:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران الهلال الأحمر الإيراني يعلن فقدان ثلاثة من عمال الإنقاذ في أثناء البحث عن طائرة الرئيس الإيراني وسائل إعلام أجنبية تؤكد أن وفاة رئيس إيران ووزير خارجيته سيتم في أي لحظة أعلن وزير الداخلية الإيراني أحمد وحيدي إن "فرق إنقاذ مختلفة" لا تزال تبحث عن المروحي المرشد الإيراني يدعو الشعب إلى عدم القلق ويؤكد أن تسيير شؤون البلاد لن يتأثر
أخر الأخبار

المصالحة وعلاقات "حماس" الدولية تنتظران مشعل في ولايته الجديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المصالحة وعلاقات "حماس" الدولية تنتظران مشعل في ولايته الجديدة

القدس المحتلة ـ وكالات

  رأى خبراء ومحللون سياسيون أن أهم الملفات الكبرى التي تنتظر رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل، خلال الأعوام الأربعة القادمة تتعلق بالمصالحة الفلسطينية والعلاقات مع الدول العربية والغربية والتهدئة مع إسرائيل، بالإضافة للعمل على زيادة القدرات العسكرية للحركة في غزة. وحسب وكالة "الأناضول" فقد توقّع المحللون أن يطرأ على البرنامج السياسي لحركة "حماس" تغييرات جوهرية، لكن هذه التغيرات ستظل بعيدة عن التنازل عن الثوابت والحقوق الفلسطينية أو فتح علاقات دبلوماسية مع إسرائيل أو الاعتراف بها. وكان المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية  "حماس"، قد أعاد أمس الاثنين انتخاب خالد مشعل رئيساً له لفترة جديدة تستمر 4 سنوات، بعد تصويت مطول جرى بأحد فنادق القاهرة. وقال الكاتب الصحفي الفلسطيني والخبير في شؤون الحركات الإسلامية مصطفى الصواف إن "أهم الملفات الكبرى التي سيواجهها رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) خالد مشعل وأعضاء المكتب في الدورة الانتخابية الجديدة تتركز في المصالحة الفلسطينية، والعلاقات مع الأطراف العربية والدولية، وملف الأسرى، والتهدئة مع إسرائيل". وأضاف الصواف: "سيحاول مشعل وأعضاء المكتب السياسي استكمال هذه الملفات أو حلحلة بعضها باتجاه الحل"، مؤكداً على أن القضايا الكبرى التي ستواجه مشعل مطلوب لها جهد مضاعف. وأوضح أن "حماس" ستتعامل مع كافة الملفات كما كانت تتعامل معها بالسابق بنفس الأسلوب وإن كان هناك بعض التكتيكات الجديدة، حسب تعبيره. وبيّن أن تعامل "حماس" مع إسرائيل سيقتصر على كونها "عدو مغتصب لا شرعية له"، موضحاً أن القيادة الجديدة للحركة ستحافظ على التهدئة ما حافظت عليها إسرائيل والتزمت بها فأي خرق إسرائيلي سيواجهه رد فلسطيني. من جانبه، قال أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الإسلامية بغزة هاني البسوس إن "من أهم الملفات التي ستواجه مشعل والقيادة الجديدة لحماس ملف المصالحة الفلسطينية حيث سيتم التعامل معه كأولوية قصوى وذلك نظراً للعقبات الكبيرة التي تحول دون تنفذ جميع اتفاقيات إنهاء الانقسام السابقة على أرض الواقع". وأشار إلى أن هناك عقبات أمريكية تحول دون إتمام المصالحة الفلسطينية وهي تحتاج لنوع من البرغماتية في التعامل من قبل حركة "حماس" دون التنازل عن الثوابت والرضوخ للضغط الأمريكي وهو ما يتميز به مشعل. أما الملف الثاني الذي سيواجه مشعل، كما يرى البسوس، فهو "المشروع الوطني الفلسطيني المرتبط ارتباطا وثيقا بملف المصالحة حيث تواجه القضية الفلسطينية أزمة كبيرة لأن إسرائيل ما زالت تبني المستوطنات بالضفة الغربية وتمارس تهويد القدس وتحاول إضعاف الجبهة الداخلية الفلسطينية". وأوضح أن "التحدي الأكبر بالنسبة لمشعل في ملف المشروع الوطني هو الاستفادة من التحولات الإقليمية لصالح القضية الفلسطينية، وإيصال الرسالة الفلسطينية لمن يستطيع خدمة القضية بالمشكل المقبول الذي يحافظ على الحقوق والثوابت".  وأكد البسوس على أن حركة "حماس" تحتاج لوضع استراتيجية سياسية "للتعامل مع ملف المصالحة والمشروع الوطني الفلسطيني وهذا يتطلب حكمة رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل". وفي ملف التعامل مع الغرب فإن حركة "حماس" كما يتوقع البسوس "معنية بفتح علاقات وطيدة وقنوات اتصال عديدة مع المحيط الإقليمي والدول الغربية". وأشار إلى أنها "نجحت خلال فترة تولي مشعل رئاسة المكتب السياسي لحماس في إقامة العديد من العلاقات الدولية الجيدة مع الدول الغربية و العربية". وأوضح أن حركة "حماس" لن تغير موقفها وتعاملها مع إسرائيل "كدولة محتلة وعدو" لكن يمكن أن يكون هناك حديث عن هدنة طويلة المدى وموافقة من حماس على دولة على حدود عام 1967، وأن تتعامل ببرغماتية مع إسرائيل دون الاعتراف بها أو التنازل عن الحقوق والثوابت الفلسطينية. وفي السياق، أوضح أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس بالضفة الغربية عبد الستار قاسم، أن أهم الملفات التي تنتظر مشعل تتعلق بالقدرات العسكرية لحركة "حماس" وحشد الطاقات العربية المجاورة من أجل دعم القضية الفلسطينية وبالتحديد دول مصر وسوريا ولبنان. وبيّن أن "حماس" ستتعامل مع ملف زيادة القدرات العسكرية من محورين "الأول زيادة تهريب الأسلحة، وإيجاد سبل جديدة لتهريبها إلى قطاع غزة، والثاني هو تصنيع الأسلحة في غزة وهذا يحتاج لبنية تحتية تمولها بالأساس إيران". وتابع قاسم قائلا إن "مشعل وأعضاء المكتب السياسي سيعملون خلال الفترة القادمة على حشد الطاقات العربية خاصة في مصر وسوريا ولبنان حيث ستعمل على توطيد علاقتها بمصر، والبقاء على تحالف مع السوريين بغض النظر عن الحاكم، والحفاظ على العلاقات مع حزب الله في لبنان بصفته داعم للمقاومة في فلسطين". وذكر الأستاذ بجامعة النجاح أن "حماس" ستبقى على نفس الوتيرة السابقة في تعاملها مع التصعيد الإسرائيلي "تدخل القتال إذا حدث وتقبل بالتهدئة عند طرحها". وبخلاف المحللين الآخرين رأى قاسم أن ملف المصالحة غير مهم بالنسبة لمشعل و"حماس" ولا يشكل عنوانا استراتيجيا للقوى الفلسطينية. وكانت حركة "حماس" وفي أكثر من مرة خلال العام الماضي قد أشارت إلى أن رئيس مكتبها السياسي "خالد مشعل" أبلغ مجلس شورى الحركة أنه لا يرغب في الترشح لانتخابات رئاسة المكتب السياسي للحركة مجددا . ولفتت الحركة في حينها إلى أن مشعل يريد أن "يفسح المجال لآخرٍ من أبناء حركة حماس ليتسلم المسئولية. ويواصل المسيرة، ويتابع العمل. ويقود مشعل البالغ من العمر 56 عاما حركة حماس منذ 16 عاماً، واكتسبت الحركة بقيادته صورة أكثر اعتدالا خاصة لدى عدة دول أوروبية والغربية . وكل 4 أعوام، تنتخب حماس قياداتها، بالتوافق، في ثلاثة أقاليم وهي: "غزة والضفة والشتات"، وتبدأ من المناطق المحلية، وصولاً إلى قيادة المكتب السياسي للحركة، فيما ينتخب أسرى حماس في سجون الاحتلال الإسرائيلي هيئة قيادية عليا خاصة بهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصالحة وعلاقات حماس الدولية تنتظران مشعل في ولايته الجديدة المصالحة وعلاقات حماس الدولية تنتظران مشعل في ولايته الجديدة



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 17:32 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الضباب يعود والداخلية تحذر السائقين من خطر السرعة

GMT 06:22 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد بقير يسجل الهدف الأول للترجي في شباك الأهلي

GMT 13:57 2015 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الطقس في مملكة البحرين معتدل مع بعض السحب

GMT 08:10 2012 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"البحث عن فريد الأطرش" مجموعة قصصية لـ محمد أنقّار

GMT 18:26 2012 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

نسخة جديدة من "سيرفس" تنافس "آي باد"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates