البابا استقالتي أمر خطير لكن مصلحة الكنيسة فوق مصلحتي الشخصية
آخر تحديث 03:49:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

البابا: استقالتي أمر خطير لكن مصلحة الكنيسة فوق مصلحتي الشخصية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البابا: استقالتي أمر خطير لكن مصلحة الكنيسة فوق مصلحتي الشخصية

روما ـ أ.ف.ب

  تحدث البابا بنديكتوس السادس عشر اليوم الاربعاء في لقائه الاخير مع المؤمنين قبل استقالته عن "المياه المضطربة" في عهده مؤكدا في الوقت نفسه ان "الله لن يدع كنيسته تغرق". وقال البابا بعدما حياه آلاف المؤمنين الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس من اجل هذه الجلسة الاخيرة "انني متأثر جدا وارى ان الكنيسة حية". واكد انه يدرك ان استقالته "امر خطير وجديد"، مشددا على انه "سيرافق الكنيسة في صلواته" وتجمعت حشود ضخمة في ساحة القديس بطرس لوداع البابا في اليوم السابق على تنفيذه قرار الاستقالة ليصبح أول بابا منذ نحو ستة قرون يترك منصبه. وألقى البابا عظته الأخيرة التي عادة ما يلقيها في قاعة مغلقة لكنها نقلت إلى الهواء الطلق في الميدان الشاسع ليشهدها عدد أكبر من الناس. وحمل العديد من المحتشدين الذين تدفقوا على الميدان لافتات يشكرون فيها البابا ويتمنون له الصحة. وجاءت الحشود من مختلف أرجاء إيطاليا ومن الخارج. وقالت الراهبة كارميلا "هذا يوم دعينا فيه للثقة في الرب يوم للأمل... لا مكان للحزن هنا اليوم. يجب ان نصلي فالكنيسة تشهد العديد من المشكلات لكن يجب أن نثق في الرب." وطلب أكثر من 50 الف شخص بطاقات الدعوة المجانية لكن الحشود بدت اكبر من ذلك وتعين على الكثيرين الوقوف في الخلف. ولم ترد تقديرات فورية لأعداد المحتشدين. وقالت كارلا مانتوني (65 عاما) من ابراشية في روما "إقدامه على هذا تواضع شديد منه... أتفهم سبب قيامه بذلك. كان واضحا من البداية أنه يشعر بارتياح أكبر عندما يكون في مكتبة. انه رجل صالح جدا لكنه أدرك من قلبه أن هذا هو ما يتعين عليه القيام به لنفسه وللكنيسة وهو الآن سيتوجه للصلاة سيصلي من اجلنا جميعا." وعلى الرغم من إشادة وتعاطف الحشود مع البابا فإن الكثير من الكاثوليك صدموا من قراره ويشعرون بالقلق من الآثار التي يمكن أن تكون له على مستقبل الكنيسة التي تعاني من مشاكل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البابا استقالتي أمر خطير لكن مصلحة الكنيسة فوق مصلحتي الشخصية البابا استقالتي أمر خطير لكن مصلحة الكنيسة فوق مصلحتي الشخصية



GMT 05:19 2024 الأحد ,14 إبريل / نيسان

موضة المزهريات الدارجة في عام 2024
 صوت الإمارات - موضة المزهريات الدارجة في عام 2024

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج السرطان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 21:16 2013 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

ملياري يورو لصناعة كمبيوترات لوحية شبيه بالمخ البشري

GMT 17:49 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

الكويت تتسلم قيادة قوة "الواجب 81" الخليجية من السعودية

GMT 05:18 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

22 طبيبًا في المنيا يحصلون على دبلوم إدارة المستشفيات

GMT 14:16 2013 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أنثى نمر تصطاد ظبيًا بالتودد إليه

GMT 00:35 2013 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مطعم في تل أبيب يقدم لحم الخيل لزبائنه دون علمهم

GMT 02:49 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق "برشلونة" يهزم مضيفه "أتلتيك بيلباو" بهدفين نظيفين

GMT 04:42 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حارس "وست هام" يؤكد أن جوميز برع أمام منتخب البرازيل

GMT 01:45 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

باجاني تطرح سيارة فائقة القوة بقوة 827 حصانًا

GMT 17:44 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على طرق تنسيق "اللون المرجاني" في إطلالتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates