عازفة كمان شهيرة تلجأ إلى إيقاف الحفل بسبب تسجيل إحدى المستمعات بهاتفها
آخر تحديث 17:28:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رافق حراس الأمن المرأة للخروج من القاعة وسط تصفيق الإعجاب

عازفة كمان شهيرة تلجأ إلى إيقاف الحفل بسبب تسجيل إحدى المستمعات بهاتفها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عازفة كمان شهيرة تلجأ إلى إيقاف الحفل بسبب تسجيل إحدى المستمعات بهاتفها

عازفة الكمان الألمانية الشهيرة آن صوفي موتر
برلين - صوت الامارات

كسرت عازفة الكمان الألمانية الشهيرة، آن صوفي موتر، حاجز الصمت وتكلمت أخيرا حول التجربة التي مرت بها حينما اضطرت لإيقاف إحدى حفلاتها بسبب تصوير إحدى المستمعات بهاتفها.

تحدثت عازفة الكمان في حوار للمرة الأولى منذ تلك الواقعة، حيث توقفت ساعتها في منتصف الحركة الثانية لكونشيرتو بيتهوفن للكمان والأوركسترا (مصنف 61 في سلم ري الكبير) بمصاحبة أوركسترا سينسيناتي السيمفوني، 28 أيلول سبتمبر الماضي، وطلبت من المستمعة أن تتوقف عن التصوير قائلة: "إما أن أرحل أنا أو تتوقفي عن التصوير والتسجيل بهاتفك"، وحينما وقفت المرأة مدافعة عن نفسها، اضطر مدير الأوركسترا للتدخل، ورافق حراس الأمن المرأة للخروج من القاعة، وسط تصفيق الإعجاب بتصرف صوفي موتر.

وقد أثارت الواقعة جدلا واسعا في أوساط الموسيقى الكلاسيكية، وفنون الأداء بشكل عام، فيما يتعلق باستخدام الهواتف الذكية في التصوير، أو حتى البث المباشر أثناء الحفلات، حيث رأى كثيرون في تصرف صوفي موتر عجرفة وتعاليا على المستمعين من جانب الفنانين المتخصصين في الموسيقى الكلاسيكية التي تستمع إليها ندرة من الجمهور، وكذلك عدم تقبل المستمعين الجدد لهذه الموسيقى وخاصة من الأجيال الجديدة، كما يعكس التصرف من وجهة نظرهم عدم تفهم للآثار التي يمكن أن تكون إيجابية من استخدام التكنولوجيا الحديثة في قاعات الحفلات. من جانبها رأت عازفة الكمان المخضرمة أن استخدام الهواتف الذكية في الحفلات الموسيقية يشتت انتباه فنان الأداء الذي يمنح عمره كله لممارسة هذا الفن والتعبّد في محرابه، ويتدرب لساعات طويلة حتى يظهر بالمستوى اللائق، ثم يجد من يسرق ذلك بكل سهولة، فيما اعتبرته الفنانة سرقة صريحة لحقوق الملكية الفكرية.

من جانبه رأى الفريق الأول أن هذا التصرف يمكن أن ينفّر الآخرين من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية، بينما ترى صوفي موتر أن الشباب أصبحوا يهتمون بتصوير الحفلات أكثر من حضورها، والاستمتاع بخوض تجربة الموسيقى الكلاسيكية التي تعزف الآن وهنا.

أقرأ ايضــــــــاً :

تصاميم "الفنون" في "أيام التراث"

وقد قدمت بعض الأوركسترات قليلا من التنازلات بهذا الصدد، فأصبحت تسمح لجمهورها باستخدام الهواتف الذكية في بعض الحفلات، حيث يقدم أوركسترا بوسطن السيمفوني، على سبيل المثال، ما يسمى بحفلات "أيام الجمعة العادية" Casual Fridays، التي يمكن فيها التصوير بالهواتف المحمولة، ومشاركة الصور والتسجيلات من خلال تطبيق يدعى "كونسيرت كيو" ConcertCue.

وبالمثل دشن الأوركسترا الملكي الفيلهارموني تطبيقا جديدا عام 2017 يدعى "أوكتافا" Octava، يمكن المستمعين من قراءة برنامج الحفل، ومتابعة موسيقاه بمدونات للأعمال المقدمة، في محاولة من هذه الأوركسترات مخاطبة الأجيال الأصغر سنا، وتشجيعهم على زيارة قاعات الموسيقى والحفلات.

قد يهمك أيضًا:

كلية الفنون الجميلة في جامعة الشارقة تستضيف معرضًا لفنانين عالميين

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عازفة كمان شهيرة تلجأ إلى إيقاف الحفل بسبب تسجيل إحدى المستمعات بهاتفها عازفة كمان شهيرة تلجأ إلى إيقاف الحفل بسبب تسجيل إحدى المستمعات بهاتفها



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

ملكة إسبانيا تخطف الأضواء بفستان ارتدته العام الماضي في قصر لازارزويلا

مدريد - صوت الامارات
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019. وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أ...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates