سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع
آخر تحديث 23:19:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" عن أبرز محطاته ومساهماته

سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع

من اعمال الفنان التشكيلي سامي محمود الشولي
القدس المحتلة – منيب سعادة

أكد الفنان التشكيلي سامي محمود الشولي، أن الفن هو معادلة تصنع توازن بين الماضي والحاضر، وبين الواقع واللاواقع بمفهوم فلسفي، بحت يقوم على اجتماع الأدوات الحسية للتفاعل مع الغاية الصلاحية، لكل نواحي الحياة بصيغة جمالية .

وقال سامي محمود الشولي في حوار خاص مع "صوت الإمارات" أن الفن التشكيلي، إنعكاس لرؤية الفنان سواء كانت للأرض والبيئة أو كانت للناس وللمجتمع، قائلاً أن الفنان يتأثر بهذه العناصر ويترك أثره عليها بالعمل الفني.

 

سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع

 

وأضاف، أن أجمل ما في الفن أنه صريح وواضح خالي من النفاق، ومن التكلف ورسالته مباشرة  تصل الجميع بدون معيقات، واعتبر أن اللوحة الفنية هي الرسالة الصادقة المرسومة بمشاعر صادقة، وانفعالات يدرك أهميتها المتلقي، حين يقرأ الخطوط ويترجم الألوان بما يتماشى مع المحيط العام .

وأردف الفنان الشولي أن الفنانين يرسمون من أجل صناعة رؤية، عن مستقبل أفضل وحال أجمل، لان الفن لغة معبرة بكل جمالياتها، لتتكلم أحوال الناس وبلسان الناس عله تجد الحقيقة المريحة داخل لوحة الفنية.

وكشف الشولي، عن أبرز محطاته الفنية، قائلاً في حديثه" أنه خريج فنون جميلة من جامعة القدس في مدينة القدس المحتلة، وأن أول معرض له كان في بيت لحم عام 2006 بعنوان "أبيض وأسود" انتقد فيه العدوان الإسرائيلي المحتل على أبناء الشعب الفلسطيني،  حيث رسم آلة القتل على أنها آلة ضعيفة أمام عيون طفل صغير وابتسامة طفلة أمام دخان القذائف.

 

سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع

 

والمعرض الثاني في رام الله بعنوان "أطفال وحروب" وقد تم منحه درع السلام من هولندا عن أعماله الفنية المتعلقة بنقد الحروب، وآخر معارضه بعنوان "أوطان مهاجرة" في عمان حيث تناول آخر الهجرات العربية لأوروبا بسبب الصراعات وما آلت إليه الحروب  من أوجاع ومآسي .

وقال إنه شارك بعشرات المعارض في الوطن العربي وأميركا وأوروبا، ووضع بصمته الفنية في جميع المعارض حول العالم، وأعرب الفنان الشولي بأن يكون له بصمة وأثر في كل من يصل له فنه ولوحاته.

وأضاف بأنه سيظل يرسم بريشته ولوحته، ويستمر على نقد الظلم والقهر والاستبداد حتى يكون الواقع واقع حر ونظيف، وبين أنه حين يرسم يتعامل مع اللوحة كسيدة كنعانية تنتظر منه قول الشعر ألوانا جميلة ومعبرة تختزل بداخلها رسالة لمن ينظر إليها .

 

سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع

 

وقال أن المجتمع الذي يراقب الفنون ويهتم بالمعارض هو مجتمع مفكر وحر وواعي ، معللاً نهوض المجتمعات وتقدمها، هو اهتمامها بالأدب والفنون، واعتبر أن المجتمع المثقف هو مجتمع يصعب خداعه، وتمنى بأن يكون الفن لغة بين الجميع يحمل آمالهم وأحلامهم بأسلوب يهدف لتحقيقها، وشكر "صحيفة العرب اليوم"، لاهتماماتها الفنية والأدبية كجزء مهم من واقع الحياة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع سامي الشولي يُشير إلى أن الفن التشكيلي انعكاس لرؤية الرسام المبدع



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates