الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم
آخر تحديث 04:53:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد العثور على جزء من جدار قديم في مدينة أسوان

الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم

اكتشاف جدار عمره 4200 عامًا
القاهرة _ محمد الشناوي

كشف علماء الآثار أنه تم اكتشاف مقبرة مصرية جديدة ربما تحوي جثة فرعون غير معروف حتى الآن، ويأتي الاكتشاف بعد العثور على جزء من جدار قديم خلال مشروع بقيادة جامعة برمنغهام، ويعتقد أن المقبرة التي يبلغ عمرها 4200 عامًا تعد داعمة معمارية لمقبرة أخرى يعتقد أنها تضم جثث "Harkhuf" و "Heqaib" حكام جزيرة "ألفنتين" خلال عهد الدولة القديمة، ووجد علماء الآثار من جامعة برمنغهام أدلة دامغة للمقابر الفرعونية الجديدة في قبة الهوا في أسوان.

الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم
وأفاد الباحثون أن هذا الاكتشاف ربما يشير إلى أن المقبرة ربما تحوي جثة فرعون، ويقوم فريق الباحثين بالتنقيب في المقبرة في أبريل/ نيسان العام المقبل، وتم اكتشاف جدار قديم بطول 6 أقدام ونصف أسفل مسار الزوار في الجزء الشمالي من المقبرة الغربية في أسوان في قبة الهوا، وتبع ذلك بعثة أثرية من جامعة برمنغهام وجمعية مصر للتنقيب "EES" ومشروع قبة الهوا البحثي "QHRP" بقيادة الدكتور مارتن بوماس من جامعة برمنغهام، وساعد الجدار الداعم المكتشف في تأمين التلال والمقابر المنخفضة والتي يمكن الوصول إليها من خلال جسر يؤدي إلى شرفة ثانية.
وكشف طالب الدكتوراه، كارل غريفز، الذي عمل بجانب الدكتور بوماس في المشروع أن "هذه النتائج تغيّر بشكل كبير من فهمنا للمشهد الجنائزي في هذه المنطقة خلال عصر الدولة القديمة والفترة الانتقالية الأولى من 2278-2184 قبل الميلاد، ولا أعتقد أن أحد ما يعرف من ينتمي إليه هذا القبر".

الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم
ووصف مدير عام الآثار في أسوان والنوبة، نصر سلامة، الاكتشاف بكونه مذهل، مشيرًا إلى أنها مسألة وقت حتى يتم اكتشاف مقابر جديدة داخل المقبرة الهامة، وأوضحت مديرة مشروع الفخار في  QHRP، إيمان خليفة، أنه تم تحديد عمر الجدار من خلال أجزاء الفخار المستخدم في البناء، وتبيّن أنها تعود إلى عهد الملك "بي بي" الثاني من الأسرة السادسة في حوالي عام 2278- 2184 قبل الميلاد

الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم
ويعتبر الاكتشاف جزءًا من مشروع ناجح شمل اكتشاف جسر سرنبوت الأول والذي يعتقد أنه الحاكم الأول للمنطقة في بداية عصر الدولة الوسطى، وتم اكتشاف مومياء مصرية قديمة عمرها 3800 عامًا في وقت سابق من هذا العام في نفس المكان، ويعتقد علماء الآثار الذين اكتشفوا المقبرة في قبة الهوا أنها تنتمي إلى امرأة تدعى ليدي ساتجيني وهي شخصية هامة في المملكة الوسطى، وأشار العلماء إلى كون الجثة في حالة جيدة ملفوفة في الكتان ومودعة داخل اثنين من التوابيت.

الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم
وأفاد رئيس قطاع الآثار المصرية القديمة في وزارة الآثار، الدكتور محمود عفيفي أنه "ترجع أهمية الاكتشاف إلى كون "ساتيجي" من أهم شخصيات الدولة الوسطى باعتبارها والدة كل من "Heqaib الثالث" و "Amaeny-Senb" وهما من أعلى السلطات في جزيرة ألفنتين في عهد "أمنمحات الثالث" في عام 1800-1775 قبل الميلاد".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم الكشف عن مقبرة ربما تضم جثة فرعون مصري قديم



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates