الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد
آخر تحديث 07:35:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مِن أجل إله الحرب أزيتسيلوفتشليفي أواخر القرن الخامس عشر

الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد

الطفل الصغير ضحي به من أجل إله الحرب ازيتسيلوفتشلي في عهد الآزتك
واشنطن ـ يوسف مكي

كشف علماء الآثار عن موقع تم فيه التضحية بطفل عند سفح معبد قديم في مدينة أزتيك المفقودة، وتم هذا الاكتشاف أسفل سفح معبد تيمبلو مايور القديم ، الذي تم العثور عليه في قلب مدينة تينوكتيتلان. ويُعتقد بأن الطفل الصغير ضحي به من أجل إله الحرب ازيتسيلوفتشلي في عهد الآزتك في أواخر القرن الخامس عشر. ويبدو أن التضحية بالأطفال كانت شائعة نسبيا في ثقافات جنوب ووسط أميركا القديمة.

وورد على عظام الطفل مع زخارف جسدية ورموز مميزة لأزيتسيلوفتشلي. وتم العثور على الرفات، واسمها "تقديم 176"، تحت أرضية مربعة فى  الغرب من تيمبلو مايور، التي كانت مركز المدينة القديمة. وقام الأزتيك بتضحيات بشرية، بما في ذلك الأطفال، لأنهم اعتقدوا بأن هذا سيؤدي إلى هطول الأمطار التي تحتاجها محاصيلهم.

الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد

وأشار العلماء إلى أن الأزتيك كان عليهم أن يرفعوا سلسلة من الألواح الحجرية من الأرض لإفساح المجال للجسم، ثم حفروا حفرة في الأرض وبنوا صندوقًا أسطوانيًا وضع فيه الطفل مع صخور بركانية، وتم لصقه بالجص. وقال أحد الخبراء للصحافيين: "ثم ملأوا الميدان بالتربة التي جلبت من ضفاف البحيرة القديمة لبناء ساحة أخرى فوقها". وقام فريق مكون من علماء الآثار رودولفو أغيلار تابيا وماري ليدي هيرنانديز راميريز وكارينا لوبيز هيرنانديز، بالإضافة إلى عالمة الأنثروبولوجيا الجسدية جاكلين كاسترو إيرينو ، بمهمة البحث عن الطرح 176.

الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد

منذ اكتشاف الحفرة  الأولي، تم حفر وتنظيف وتسجيل كل من العظام البشرية والأشياء العديدة المصنوعة من مواد خام مختلفة بعناية. ويأتي هذا الاكتشاف بعد العثور على مئات الجماجم مؤخراً في تينوختيتلان التي يُعتقد بأنها عُرضت على الجمهور في تضحيات طقسية. وتم بناء مدينة تينوكتيتلان على جزيرة في بحيرة  تيكسكوكو في وادي المكسيك.

الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد

كانت المدينة عاصمة إمبراطورية الأزتيك المتوسعة في القرن الخامس عشر حتى تم الاستيلاء عليها من قبل الإسبان عام 1521. في ذروتها، كانت أكبر مدينة في الأميركتين قبل الكولومبية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد الكشف عن موقع للتضحية بالأطفال كقرابين عند سفح معبد



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 08:50 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

"اليويفا" يلغي نهائيات بطولة أوروبا تحت 19 عامًا

GMT 09:29 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

عودة رباعي دورتموند للتدريبات قبل مواجهة بيلفيلد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates