عودة مجموعة ممفيس الهندسية بتصاميم الثمانينات الأنيقة
آخر تحديث 03:33:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

نشأت للضرورات الثقافية في ميلانو ولاقت صدى واسعًا

عودة مجموعة "ممفيس" الهندسية بتصاميم الثمانينات الأنيقة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عودة مجموعة "ممفيس" الهندسية بتصاميم الثمانينات الأنيقة

المصمم الايطالي العالمي إيتور سوتساس
ميلانو ـ ريتا مهنا

تعتبر "ممفيس"، مجموعة التصميم والهندسة المعمارية الإيطالية التي تأسست في ميلانو من قبل المصمم الايطالي العالمي إيتور سوتساس في عام 1981 والتي صممت الأثاث والأقمشة والسيراميك والزجاج والأجسام المعدنية ما بعد الحداثة من عام 1981 إلى 1987، جاء أسلوب تصميم مجموعة ممفيس لا لبس فيه، فقد قاموا بتجميع صفوف مائلة من شرائح بلاستيكية رخيصة وسموها رفوف مكتبية، صُممت المجموعة - التي يقودها المؤسس إيتوري سوتساس – مشغولة بالأشكال الهندسية التي جعلت أرجل الطاولة كبيرة، مع انسجام الخطوط السوداء والبيضاء تمامًا مع دوائر باللون الليموني والأصفر.

وانتشر التصادم والتعارض المميز بين النماذج المشغولة والمواد الاصطناعية في كل جانب من جوانب الثقافة الشعبية، على مدار الثمانينيات من القرن العشرين، وعملت مجموعة ممفيس في كثير من الأحيان على دمج صفح من البلاستيك مع تصميم رائع يضم زخرفة ملونة وأشكال غير متناظرة، وأحيانا إشارة تعسفية إلى أنماط غريبة، ولم تكن ممفيس حالة عابرة، بل تتويجا لمهمة رجل واحد عمل على مدى عقود من أجل خلق نهج أكثر روحانية في مجال التصميم، يقول كريستيان لارسن، أمين مجموعة ميت بريور، إنّ "الهدف الرئيسي لمجموعة ممفيس هو خلق أشياء ذات مستوى عاطفي".

وسافر سوتساس، في عام 1961، إلى الهند واعاد تنظيم رؤيته العالمية، كان هناك خط واضح يمكن رسمه بين أسلوب ممفيس والهندسة المعمارية في جنوب الهند،  لم تخترق رؤية سوتساس ما بعد الحداثة الثقافة الشعبية حتى ثمانينيات القرن الماضي، في عام 1981، بعد أن وصل لمفترق طرق مع مجموعة تصميم إيطالية متطرفة أخرى، ستوديو الشيميا، التي أسسها صديقه والمنافس اليساندرو منديني، جمع سوتساس مجموعة من المصممين الشباب الذين أصبحوا من نجوم المستقبل، من بينهم ميشيل دي لوشي، شيرو كوراماتا، هانز هولين، ومايكل جريفز، وكان فريقه الجديد لديه حساسية وروح "فنان الروك اند رول"، وصدم عالم التصميم عندما عُرضت ممفيس أول مجموعة من الساعات والمصابيح والطاولات والتلفزيونات في معرض الأثاث السنوي في ميلان، صالون ديل موبيل، وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إنها مجموعة عاطفية ومغرية لا يمكن إنكارها، كانت تروع البعض وتسعد الآخرين ولكن تضع الجميع الذين يحضرون المعرض في حالة من الإثارة العالية"، ومع تجمهر الحشود خارج المعرض في قائمة الانتظار لرؤية المعرض والأعمال، اعتقد سوتساس أن قنبلة قد انفجرت، ومن أجل مجتمع مزدهر يستعد لاحتضان الفن الجمالي الراقي، وجد سوتساس أخيرا الجمهور المناسب، "كان الناس متعطشين للألوان" يقول مارك بيندا من فريدمان بيندا، وهو معرض بمنهاتن يعرض عمل سوتساس منذ عام 2003، في حين انتصر معرض ممفيس ثقافيًا، ألا أن أسعاره العالية وأشكاله غير العملية فشلت تجاريًا"، وقال المصمم ماركو زانيني، في عام 1989، "مقارنة بالحدث نفسه، كان حجم مبيعات ممفيس ضئيل، كان أبسط شيء هو الخروج منه وإغلاقه"، غادر سوتساس المجموعة في عام 1985، وحلت رسميًا في عام 1988.

بيد أن سوتساس استمر في نجاحه، قبل وفاته في عام 2007، قام مستشاره في مجال التصميم، سوتساس أسوسيتي، باستكمال عددا من المشاريع المعمارية الملونة ما بعد الحداثة، وكره فكرة تخليده لممفيس في الأعمال الجديدة، وقال إنّ "ممفيس ظاهرة نشأت بسبب الضروريات الثقافية والسياسية التي لم تبقي الآن، ولكن تأثير المجموعة لا نزال نشعر به اليوم"، أما بالنسبة للأجيال التالية، فقد مكّن سوتساس المصممين الشباب من فهم النهج العاطفي الذي يخلق تصميمًا إبداعياً.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عودة مجموعة ممفيس الهندسية بتصاميم الثمانينات الأنيقة عودة مجموعة ممفيس الهندسية بتصاميم الثمانينات الأنيقة



تميَّز بقَصَّة الصدر المحتشمة مع الحزام المُحدّد للخصر

تألّق أحلام بإطلالة ساحرة مفعمة بالأناقة والرقي في عيد ميلادها

بيروت - صوت الامارات
ارتبط اسم النجمة أحلام خلال الفترة الأخيرة بالمصمم اللبناني العالمي زهير مراد، والنتيجة إطلالات ساحرة مفعمة بالرقي والأناقة، ولمناسبة عيد ميلادها، خطفت أحلام الأنظار بفستان فضيّ طويل مزيّن بالشك الراقي، وتميّز بقصة الصدر الـV المحتشمة، مع الحزام الفضيّ الذي حدد الخصر، إضافة إلى قصة الكسرات التي زيّنت جنب الفستان ومنحته حركة لافتة، وأكملت الإطلالة بحذاء فضيّ. وسنتذكّر لهذه المناسبة معكنّ أجمل إطلالات أحلام بفساتين تميّزت باللون الفضيّ. الفساتين البراقة والمطرزة بالكريستال والترتر هي عنوان أجمل إطلالات أحلام بالفترة الأخيرة، وكلها حملت توقيع زهير مراد، وكيف إذا كانت أيضاً باللون الفضيّ الذي يزيد من لمعان اللوك. إطلالة أحلام في حفل افتتاح موسم جدة، بدت ساحرة بفستان فضيّ بأكمام طويلة وشفافة وتميّز بقصة الـA line  التي أ...المزيد

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 16:22 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

الكشف عن بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - الكشف عن  بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 صوت الإمارات - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 22:54 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 صوت الإمارات - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 07:13 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

غوارديولا يُطالب جماهير السيتي بدعم الفريق في لقاء الديربي

GMT 07:14 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ الألماني يبدأ مفاوضات تجديد عقود لاعبيه الكبار

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد والسيتي يتأهلان إلى ثمن نهائي كأس إنجلترا

GMT 20:37 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

إنجاز غير مسبوق ليونيل ميسي يصل للفوز الـ500 مع برشلونة

GMT 19:40 2020 الجمعة ,31 كانون الثاني / يناير

شيفيلد يونايتد يضم النرويجي ساندر بيرج في صفقة قياسية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates