العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء إخناتون
آخر تحديث 11:47:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحوا أنه قد تم تحريكه أو تدميره عمدًا

العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء "إخناتون"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء "إخناتون"

الفرعون المصري "إخناتون"
روما ـ ريتا مهنا

كشّف علماء الآثار، اللغز المحيط باختفاء جسد الفرعون المصري "إخناتون"، بعد قرون طويلة ومحاولات البحث، حيث يعتقدون أن رفات الفرعون إخناتون، قد تم تحريكه أو تدميره عمدًا.

وزعم الخبراء، وفقًا لما نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية، أن هذا تم في محاولة لمنع الناس من العثور على الحياة التي قادها الفرعون.

العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء إخناتون

وقال أليساندرو بارسانتي، عالم الآثار الإيطالي، (زار منطقة العمارنة عام 1891)، إنه لم يعثر على جثة إخناتون، حيث كان يبحث عنها أثناء زيارته للقبر،ولم يعثر على أي دليل على الرفات، وفي مقطع من أحدث حلقات برنامجه على قناة Blaze"" ، يتوقع بارسانتي أنه ربما لم يكن قد تم دفنه في مقبرته، أو ربما تمت إزالته.

العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء إخناتون

وكان الملك إخناتون، يحكم مصر على مدار 17 عامًا 353 ق.م حتى وفاته عام 1370 ق.م ، وعرف عصره بأن عهده مليء بالجدل، حيث أراد تغيير فهم الجميع للدين، وإخبار رعاياه بأنهم يعبدون إله واحد فقط، بدلًا من العديد من الآلهة.   

قد يهمك أيضًا :

استعادة تمثال "بنت إخناتون" المسروق من متحف آثار ملوي

الآثار تستعيد تمثال الأبنة المدللة للملك "إخناتون" بعد سرقته من متحف ملوي

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء إخناتون العلماء يتوصلون إلى سر اختفاء مومياء إخناتون



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - صوت الامارات
خطفت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون، بإطلالتها الساحرة، الأنظار لدى وصولها إلى مسرح نويل كوارد Noël Coward Theatre إلى جانب الأمير وليام، حيث حضرا عرضا خاصا بعنوان "عزيزي إيفان هانسن"، الذي يقام في إطار مساعدة المؤسسة الملكية الخيرية. تألقت كيت بفستان طويل وبغاية الأناقة من مجموعة Eponine صُمّم خصيصاً لها، وتميّز بقماش التويد الأسود والأزرار المرصعة بالكريستالات، وقد لاءم الفستان قوام ميدلتون، إذ إن قصته الـA line ناسبت خصرها النحيف. وأكملت الإطلالة بحذاء Romy البراق من مجموعة Jimmy Choo والذي يبلغ ثمنه £525 وسبق لها أن نسّقته مع عدد من إطلالاتها الأنيقة في مناسبات مختلفة، كما حملت حقيبة كلاتش من الماركة نفسها ومرصّعة أيضا بالكريستالات ويبلغ ثمنها £675. دوقة كمبريدج من محبي صيحة قماش التويد، فقد سبق أن رأيناها متألقة في مناسبات عدة بإطل...المزيد

GMT 00:45 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

رحيل كلينسمان عن هيرتا برلين فرصة لنوري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates