ظهور قرية الأشباح الضائعة في إيطاليا بعد 63 عامًا على اختفائها
آخر تحديث 03:52:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بنيت كسكن لعمال المناجم ويعود تاريخها إلى القرون الوسطى

ظهور "قرية الأشباح الضائعة" في إيطاليا بعد 63 عامًا على اختفائها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ظهور "قرية الأشباح الضائعة" في إيطاليا بعد 63 عامًا على اختفائها

قرية الأشباح الضائعة
روما ـ صوت الامارات

ينتظر المواطنون ظهور قرية "الأشباح الضائعة" في أحد المواقع الأثرية في إيطاليا بعد اختفائها مدة 63 عاما تحت المياه، حيث يطلق المواطنون على قرية "فابريش دي كاريجين" الغارقة اسم "قرية الأشباح الضائعة" بعد أن غمرتها بحيرة اصطناعية في إيطاليا عام 1953.

ويعمل موظفو السد على تفريغ المياه مما سينقص منسوب مياه البحيرة الاصطناعية الذي سيؤدي بدوره لظهور القرية القديمة، حيث غرقت القرية عام 1963 عندما بني سد في المنطقة الذي تشكلت خلفه بحيرة "فاجلي" الاصطناعية التي ابتلعتها منذ ذلك التاريخ.

ويعود تاريخ "قرية الأشباح" كما يسميها البعض، إلى القرون الوسطى حيث بنيت كسكن لعمال المناجم، حيث يعمل القائمون على السد والبحيرة على تصريف المياه من أجل أعمال الصيانة، في حدث تم لآخر مرة قبل 26 سنة في عام 1994.

قد يهمك ايضا 

طفل في السادسة يكتشف قطعة أثرية عمرها 3500 عام لسجين كنعاني مهزوم

عروض مسرحية "شبح الأوبرا" في سيول مستمرة وتُسجّل انتصارًا على "كورونا"

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ظهور قرية الأشباح الضائعة في إيطاليا بعد 63 عامًا على اختفائها ظهور قرية الأشباح الضائعة في إيطاليا بعد 63 عامًا على اختفائها



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - صوت الإمارات
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 05:10 2020 السبت ,27 حزيران / يونيو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج

GMT 08:58 2020 السبت ,27 حزيران / يونيو

تأكيد هبوط أميان وتولوز من الدوري الفرنسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates