قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات
آخر تحديث 04:56:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حددوا مكان الرفات تحت كنيسة القديس نيكولاس

قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات

اكتشاف قبر سانتا كلوز في تركيا
أنقرة ـ جلال فواز

قد يكون علماء الآثار على أعتاب العثور على أنقاض تحت الكنيسة القديمة التي يمكن أن تحتوي بقايا القديس الذي يقف وراء أسطورة "سانتا كلوز". وتقع في مقاطعة أنطاليا في جنوب تركيا، وتعرف منطقة "ديمري" بأنها مسقط رأس القديس المسيحي نيكولاس. خلال عمليات البحث الإلكترونية اكتشف الباحثون وجود ثغرات تحت كنيسة القديس نيكولاس القديمة. ويعتقدون الآن أنه يمكن أن تحتوي على قبر وعظام القديس، وإذا كان ذلك صحيح، فإنه يمكن أن تتسبب في جدل كبير حول المكان الذي أقام فيه للراحة، وكذلك دفع آمال الملايين من الأطفال. وكان قديس القرن الرابع، الذي عرف بإهدائه وصداقته للفقراء، مصدر إلهام وراء أسطورة سانتا كلوز. وتقول السجلات أن القديس نيكولاس دفن في الكنيسة التي بنيت باسمه.

ومع ذلك كان مكان جسده بالضبط لغزا -حتى الآن. وتدعي الاكتشاف الأخيرة أن سانت نيكولاس ولد في القرن الثالث وعاش وتوفي في تركيا. ومع ذلك، يقع القبر تحت فسيفساء من البلاط سوف تحتاج إلى عملية إزالة بعناية، وقال رئيس هيئة النصب التذكارية أنيليا سيميل كارابايرم: "نعتقد أن هذا الضريح لم يتضرر مطلقا، ​​ولكن من الصعب جدا الوصول إليه حيث توجد الفسيفساء على الأرض"، وأضاف: "لقد حصلنا على نتائج جيدة جدا ولكن العمل الحقيقي يبدأ الآن"، وتابع :"المعبد غير قابل للوصول حاليا بسبب النقوش الحجرية حجبه. وقال "سنصل إلى الأرض وربما سنجد الجسم الذي دفن فيه القديس نيكولاس".

قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات

ويعتقد الباحثون الآن أنه في وقت وفاته في عام 343 م، كان القديس نيكولاس قد أدخل إلى الكنيسة في ديمري، حيث وضع جسده حتى القرن الحادي عشر، وكان يعتقد سابقا انه تم سرقة بقايا، القديس البالغ عمرها 674 1 عاما إلى مدينة باري الإيطالية على يد التجار في عام 1087، ومع ذلك، فإن علماء الآثار الأتراك يقترحون الآن أنه تمت إزالة العظام الخاطئة -وتلك التي ذهبت إلى إيطاليا تنتمي إلى كاهن مجهول الهوية.

ويشير الدكتور كارابايرام إلى أن العظام الخاطئة أخذت عندما أحرقت الكنيسة ثم أعيد بناؤها. ويقول انه متفائل بشأن العثور على جثة سانتا في السرداب الجديد. وفيما حاول الخبير حاليا توظيف باحثين من ثمانية تخصصات مختلفة لتنفيذ العمل في القبر. وتستند أسطورة سانتا كلوز على قصص القديس نيكولاس الذي بنى سمعته من خلال القيام بالمعجزات وإعطاء الذهب سرا للمحتاجين، وقال جملة شهيرة: "المانح لكل هدية جيدة وكمال قد دعنا لمحاكاة هدايا الآلهة، من خلال الإيمان، وهذا ليس من أنفسنا."

قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات

وفي إحدى المرات، وفقا للقصص، تسلق مدخنة لترك هداياه. وبعد وفاته في عام 343، دفن نيكولاس في مسقط رأسه في مدينة ميرا،  ويدعى على نطاق واسع أن القوات العربية التي احتلت ميرا في القرن 11 أخرجت العظام وأعادتهم إلى ميناء باري الإيطالي حيث دفنوا حتى يومنا هذا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات قبر سانتا كلوز يثير حيرة علماء الآثار بعد مئات السنوات



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق وخصرها الجميل بـ"الأصفر" القصير

بيروت - صوت الامارات
شاركت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، متابعيها على صفحتها بـ"انستغرام" بصورة تعود لمشاركتها في برنامج ذا فيوس كيدوز، تألقت خلالها بفستان عصريّ قصير تميّز بقماشه الناعم والمنسدل، وبالنقشات مع الحزام الجلدي الذي حدد خصرها. وأكملت اللوك بتسريحة شعر عصرية، وجزمة جلدية، وظهرت بلوك جميل بقوام ممشوق وخصر جميل. ونانسي التي إختارت الفساتين القصيرة في عدد من المناسبات سواء الحفلات أو في إطلالاتها الكاجول. غالباً ما رافق الحزام هذه الإطلالة. مثل الفستان الأخضر المزيّن بالشك الذي تألقت به في أحد حفلاتها الفنية من توقيع إيلي صعب، وفي لوك قريب إلى ذلك الذي إختارته في ذا فويس، تألقت نانسي بفستانين بنقشة الورود مع الحزام الذي يحدد الخصر، الأول أصفر اللون والثاني غلب عليه اللون الوردي. تنسيق نانسي لحزام الخصر لا يقتصر فقط على الفساتين ...المزيد

GMT 22:43 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إيجالو يقترب من البقاء مع مانشستر يونايتد

GMT 22:50 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

«شاعر المليون» يشيد ببرنامج التعقيم الوطني

GMT 19:49 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات حمامات بسيطة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates