فنان يحول حائط طيني في منزل صديقه لجدارية تنبض بحبه لعمان
آخر تحديث 10:00:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بجبالها وبيوتها وأدراجها وبقالاتها الصغيرة حتى طقوس سكانها

فنان يحول حائط طيني في منزل صديقه لجدارية تنبض بحبه لعمان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فنان يحول حائط طيني في منزل صديقه لجدارية تنبض بحبه لعمان

فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية
عمان _ ايمان ابو قاعود

ترجم الفنان التشكيلي "عصام طنطاوي" قصة عشقه لعمان القديمة في لوحة فنية "جدارية" جسد فيها الملامح الجميلة للمدينة كما يراها، فضمت اللوحة كل ما يتحدث عن جماليات المدينة المختلفة، مهتمًا بالتفاصيل الصغيرة التي أعطت للوحة جمالية، حيث اختار منزل صديقه "إبراهيم القواسمة"، وتحديدًا في حديقة المنزل لتكون تحفة فنية لمن يراها ولمن يعرف عمان القديمة بجبالها وبيوتها وأدراجها وبقالاتها الصغيرة حتى الطقوس التي كان يمارسها سكان عمان موجودة في اللوحة.

ويعترف "طنطاوي" في حوار خاص لـ "صوت الإمارات"، أن فكرة اللوحة لم يكن مخططًا لها فقد جاءت وليدة في إحدى السهرات في منزل القواسمة وكان ينظر بتمعن في الجدار الطيني الباهتة  الذي أمامه ففكر في أن يلون هذا الجدار ولم يكن يرغب بألوان عشوائية، أحب أن تكون الألوان مدروسة، فبدأ بالرسم بشكل بدائي وفطري، ولأنه يعشق عمان بدأت فكرة اللوحة تتبلور لتجسد حبه للمدينة.

وأضاف طنطاوي، "استغرق رسم الجدارية نحو 5 أشهر، استخدم خلالها الرسم والنحت فكان ينحت البيت الأول ويفكر مليًا كيف سيصعد السكان إليه فيقوم على الفور بنحت الدرج، ويضع حول البيت الأشجار والنبات الذي هو عصب الحياة"، ولم يغفل في جداريته أماكن العبادة الموجودة في عمان فالمساجد والكنائس حاضرة في المشهد كما يراها, والمأاة حاضرة كما الأطفال المنتشرين بين البيوت والأزقة بلعبهم والفوضى التي يمارسونها في الحارات .

وأكد طنطاوي أنه رسم عشرات اللوحات لعمان فهو مهووس بعشقه للمدينة مشيرًا إلى أنه يرسم وأحيانًا يصور لتوثيق المعالم الجميلة وكما يحبها أن تكون، قائلًا: "هذه مهمة الفنان إظهار جزء في منطقة ما لا تلفت نظر الناس العاديين"، وعلى جانب اللوحة ولأنه يعشق مدينة البتراء الوردية رسم حجارها بألوانها الطبيعة ورسم أعمدتها كما رآها ووضع الكهوف الصخرية لتنقل ممن يشاهد اللوحة باللاشعور إلى المدينة الوردية .

ولفت إبراهيم القواسمة صاحب المنزل، إلى أن جدار الحديقة كان طابعه ريفي لكن الفنان عصام طنطاوي أعطاها روح جديدة، حيث بنى ونحت المنازل والأدراج على الحائط التي جعلت الحديقة كمتحف يجسد مدينة عمان القديمة، مؤكدًا أنه وثق كل مراحل العمل من خلال الصور والفيديوهات المختلفة، وأنه كان في بعض الأحيان يغير في مواقع المنازل التي يرسمها وفق رؤيته. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنان يحول حائط طيني في منزل صديقه لجدارية تنبض بحبه لعمان فنان يحول حائط طيني في منزل صديقه لجدارية تنبض بحبه لعمان



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة أنيقة لـ "دوقة كمبريدج" خلال مشاركتها في حدث رياضي في بريطانيا

لندن - صوت الامارات
بإطلالة تجمع بين اللوك الرياضي والأناقة، تألقت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون في لندن خلال مشاركتها في حدث رياضي بعنوان SportsAid، وكيت ميدلتون التي مارست رياضة الركض وكذلك التايكوندو، أعطت معنى جديداً للملابس الرياضية، إذ إختارت سروال culottes من Zara لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي والأرجل الواسعة ثمنه $70، نسّقت معه توب أخضر لكن بدرجة أفتح من السروال من ماركة Mango ثمنها $20. وأكملت الإطلالة ببلايزر باللون الكحلي من ماركة SMYTHE يبلغ ثمنها $695، وترافق هذه الجاكيت إطلالات كيت منذ العام 2011، ولا تكتمل أي إطلالة رياضية من دون الحذاء المناسب، وفي هذا الإطار إختارت ميدلتون حذاء رياضياً باللون الأبيض من ماركة Marks and Spencer. وحتى لو كانت دوقة كمبريدج تشارك في نشاطات رياضية، كان لا بد أن تنسّق الإطلالة مع مجوهرات. كيت تزيّنت بأقراط من تصميم Monica Vinader، ووضعت ...المزيد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 17:48 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

بوماس أونام يعبر تولوكا ويتصدر الدوري المكسيكي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates