تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية
آخر تحديث 03:44:42 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحتاج إلى الميزانية السنوية الكاملة للاتحاد الأوروبي لمتابعتها

تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية

سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه الدوحة
لندن ـ كاتيا حداد

تعد فكرة وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونس، ببناء جسر بين فرنسا وبريطانيا، مجنونة، حيث إن البنية التحتية في غالبية أماكن جنوب شرق بريطانيا ضعيفة وتعود إلى العصور الوسطى، بجانب حقيقة أن عملية مرور الشاحنات في القناة هي الأكثر إزدحاما في العالم. ولكن لا يهم أي من هذه الأسباب، ففي عالم حيث جونسون أضاع فيه مبلغ 37 مليون جنيه استرليني على مشروع جسر الحديقة في مدينة ثاميس، فمن السهل المطالبة ببناء جسر القناة، ودون شك، ذهب إلى المصمم والمهندس المعمار توماس هيثيرويك، لرسم تصميم للجسر كما حدث مع مشروع جسر الحديقة.

ويظهر سؤال هل نحن على وشك الالتحاق قبة مصنوعة من النحاس تظهر من داخل المياه مع رشة غبار خرافية وعملية شراء مبسطة، ربما سيكون التصميم فريد من منوعه، أو ربما من المشاريع الضخمة التي بدأت بذاتها، وبدأت شركة نورمان فوستر العمل عليها، حيث الخروج بتصميم للبنية التحتية المغرية لجونسون، بعد تصميمها لجزية بوريس، حين أراد جونسون بناء مطار عند نهر ثاميس، متصل بالسكك الحديدة عالية السرعة.

 

تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية

 

ومع ذلك، صممت فوستر جسر مليو في فرنسا، والمصمم في نموذج للتعاون عبر القنوات مع المهندس الفرنسي ميشيل فيرلوغيوكس، وهو واحد من أكثر التصاميم أناقة على المدى الطويل في العالم، وهو قطعة متألقة معلقة في الوادي تشبع شبكة الإنترنت العنكوبتية، مما يتيح لك الشعور وكأنك تسبح في الغيوم، ولا شك أن فوستر قامت بتصوير شيء مماثل في لا مانش.

وهناك مجسم معماري آخر يظهر في الصورة، حيث شركة سانتياغو كالاترافا، والتي صنعت جسر خليج الدوحة في قطر، وهناك سلسلة من الجسور والأنفاق التي تغوص في مياه العاصمة القطرية، ويمكن أن توفر مثل هذه النماذج قالبا للالتفاف حول التصميم الخاص بجسر القناة، ولكن ربما يحتاج ذلك إلى الميزانية السنوية الكاملة للاتحاد الأوروبي لمتابعتها، ولكن بالنسبة لمشروع جونسون، التمويل لا يشكل أبدا عقبة، فربما عرض شركة الخطوط الجوية الإماراتية تمويل المشروع بشكل جزئي، كما فعلت عند وصلة التلفريك الفارغة عبر نهر تاميس، وربما تتبرع شركة لاكشامي ميتال، ببعض الحديد الصلب لبناء الجسر.

 

تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية

 

وربما يتطلع بوريس إلى الشرق ليستعين بالصينيين الأغنياء، بمن فيهم شو وي بينغ، الذي باع له الحواجز الملكية في شرق لندن مقابل مليار جنيه استرليني، وسط مزاعم تمتعهما بعلاقات دافئة. وأصبحت الصين بعد كل شيء الرائدة العالمية في الهياكل الطويلة، حيث ليدها سبعة من أطول عشرة جسور في العالم، حيث جسر داننيانغ كونشان الكبير والذي يبلغ طوله 102 ميل، وسلسلة كبيرة من الجسور والأنفاق تربط هونغ كونغ مع تشوهاي وماكاو، والتي سيتم تنفيذها في وقت لاحق من هذا العام.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية تدشين سلسلة من الجسور والأنفاق تغوص في مياه العاصمة القطرية



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 05:51 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

إبراهيموفيتش يعود لقائمة ميلان في ديربي الغضب

GMT 11:36 2019 الأحد ,03 آذار/ مارس

ديكورات غرف نوم أبناء النجمات

GMT 20:47 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة تحضير "مثبت الشعر" في المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates