توفيق الغربي ينتظر انتقام الإسلاميين منه مؤكدًا أنهم خدعوا الشعوب العربية
آخر تحديث 00:02:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشف لـ"صوت الإمارات" عن دور "رُفعت الجلسة" في توعية الأطفال

توفيق الغربي ينتظر انتقام الإسلاميين منه مؤكدًا أنهم خدعوا الشعوب العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توفيق الغربي ينتظر انتقام الإسلاميين منه مؤكدًا أنهم خدعوا الشعوب العربية

الممثل المسرحي التونسي توفيق الغربي
تونس- حياة الغانمي

أعلن الممثل المسرحي التونسي توفيق الغربي أنه اختار ان لا يراسل اي مهرجان هذا العام بالنظر الى حجم الالتزامات المهنية الأخرى التي يهتم بها.
واضاف في حواره إلى "صوت الإمارات" أنه بصدد القيام بعدة العروض لمسرحيته "رفعت الجلسة" في الوحدات السجنية والاصلاحيات التي يُسجن فيها الاطفال الجانحين والتي يبلغ عددها 9 اصلاحيات، وأوضح محدثنا ان عروض مسرحيته مدعومة من وكالة التبغ والوقيد بالتعاون مع الادارة العامة للسجون والاصلاح .
 
ومسرحية "رُفعت الجلسة" موجّهة للأطفال الذين هم في طور الاصلاح. واعتبر ان المسرح بخير وحاله افضل بكثير من مسرح مجلس نوّاب الشعب و"سيتكومات" الحكومة موضحا أنه على الأقل لم يشهد اقصاءً في المسرح واغلب المسرحيين قدّموا أعمالًا هذا العام  بغض الطرف عن الانتماءات وعن الانخراطات السابقة وما إلى ذلك .
 
وعن توجهاته السياسية والأيديولوجية، قال توفيق الغربي إنه ابن اليسار ولن يتنكّر له مهما حصل ومها حاول البعض تشويه علاقته باليساريين، وشدّد على أنه يكره حركة النهضة الاسلامية لأنها افهمت التونسيين أنها ناضلت من أجل تونس ودخل زعماؤها وقادتها السجون وعُذبوا من اجل الوطن والدين والحال أن كل ما حدث لهم كان من أجل الكراسي ومن اجل الحكم . وأكد أنه يشكر كل من صوّت بعد الثورة  لـ"النهضة" لانهم أنهوا صورة البكاء والعويل التي عودونا عليها . ولأنهم ساهموا في اظهار حقيقتها للناس. ففي عهد حكمها تمت مصادرة الحريات وعوقب المدوّنون والصحافيون والحقوقيين وغيرهم .
 
وأفاد الممثل المسرحي أن كل ما يحدث في بلادنا يصنع الخوف في نفوسنا ، واعتبر أننا نعاني ازمة اقتصادية حادة وهم يتحدثون عن مئات المليارات ستصرف كتعويضات لأناس كنا نعتقد انهم مناضلين . واعتبر ان كل ما يحدث يصنع الخوف لأن ما حدث إلى الآن لم يسبق لنا أن عشناه , فقد مررنا بأربع سنوات من الجفاف ومع ذلك لم ينقطع عنا الماء ولو يومًا ، وهذا العام مع ما عشناه من فيضانات ومن أمطار ومع ما لنا من مائدة مائية مهمة ومخزون محترم قيل إنه يكفي لثلاث أو أربع سنوات نجد انفسنا بلا ماء في عز الصيف. وحتى أسامة الملولي الذي عودنا بالميداليات الذهبية وبالانتصارات المتعددة لم يرفع هذا العام اية ميدالية ولو برونزية متسائلا أي إنجازات لحكومة الوحدة الوطنية التي تشارك فيها حركة النهضة بعدد كبير من الوزراء وكتّاب الدولة.
 
واجابة عن سؤال "صوت الإمارات" المتعلّق بمدى انحيازه لحزب نداء تونس ، قال إنه مع كل حزب سياسي ضد النهضة . وإنه منذ ثلاثين سنة وهو يتطرّق إلى الإسلاميين في أعماله ويعرف أنهم لن يصمتوا وسيأتي يوم يصل اليه الدور ليقتصوا منه مثلما يفعلون الآن مع المدوّنين والاعلاميين . واوضح أنه رغم كل هذا فهو لم ينضم إلى حزب نداء تونس ولم ينخرط فيه ولا يعرف برنامجه . المهم بالنسبة إليه هو ان الباجي قايد السبسي قدّم لتونس ما لم تقدمه النهضة منذ تولت الحكم . النهضة لم تقدّم شيئا الى تونس والاسلاميين بصفة عامة لم يقدموا للبلدان العربية الإسلامية أي شيء .
وعن موقفه من الاحزاب اليسارية في تونس والدور الذي لعبته في ايجاد حلول للازمات والمشاكل التي تمر بها بلادنا، لا سيما وانه ابن اليسار ، قال إن  اليسار ولد معارضًا وسيبقى معارضا . ولربما سيعيد الشباب البريق الذي افتقده اليسار والذي افقده اياه بعض القادة . وقال إن أي ممرن فاشل عليه ان يغادر الفريق وبناء عليه فهو يعتبر أن عددا كبيرا من قادة احزاب اليسار لو تركوا احزابهم لكان افضل .
 
فاليسار حسب رأيه لم يبحث عن أخطائه واحزاب اليسار والمعارضة لم يطرحوا تساؤلهم لماذا فشل اليسار ، لم ينظموا ندوات ليتحدثوا فيها عن أسباب الفشل ولا عن آليات تحويله إلى نجاح في المرحلة المقبلة .
وعن رأيه في الظواهر التي برزت في تونس في فترة ما بعد الثورة على غرار انتشار النقاب واطلاق اللحى بالنسبة الى الرجال المتدينين، قال الغربي انه بالنسبة الى اللحية سيأتي اليوم الذي يحلق فيه الجميع لحاهم . وبالنسبة الى النقاب فهو بطبعه ضد السواد ويحب الجمال والانوثة ومع ذلك يرى ان للنقاب فوائد عديدة فهو يناسبه ليضعه عندما يمرّ من شارع الحبيب بورقيبة حتى لا يستوقفه اصحاب الديون المتخلدة بذمته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توفيق الغربي ينتظر انتقام الإسلاميين منه مؤكدًا أنهم خدعوا الشعوب العربية توفيق الغربي ينتظر انتقام الإسلاميين منه مؤكدًا أنهم خدعوا الشعوب العربية



إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس - صوت الإمارات
على مرّ السنوات، تحوّلت مناسبة حفل جوائز الغولدن غلوب The Golden Globe Awards من حفل تكريمي للفنانين والممثلين على أعمالهم، إلى حفل ينتظره عشاق الموضة حول العالم للتمتّع بإطلالات حفل الغولدن غلوب للنجمات على السجادة الحمراء والتي تتميّز كل عام بالأناقة والسحر وتحمل توقيع أشهر وأهم دور الأزياء العالمية.جمعنا لكن مجموعة من أجمل إطلالات حفل الغولدن غلوب على مرّ الزمن، قبل إنتشار فيروس كورونا الذي حرمنا من التمتّع بالمهرجانات الكبيرة، والتي إن كانت تحصل فبحضور محصور أو تحوّلت إلى حفلات إفتراضية. تركت العديد من النجمات علامات فارقة لا تُنتسى في عالم الموضة من خلال إطلالات حفل الغولدن غلوب، مثل جينيفر لوبيز التي تخطف الأنظار تقريباً كل عام دون إستثناء بإطلالاتها الساحرة، فيما أحدثت بعض النجمات صدمة على السجادة الحمراء بإطلا...المزيد
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 04:35 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 23:14 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 01:04 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إسماعيل مطر يشارك في تدريبات المنتخب بـ " قناع وجه"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates