أوبرا عايدة تبهر الجمهور في الأقصر بعد 22 عامًا من الغياب
آخر تحديث 01:29:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قدم الحفل أكثر من 80 عازفًا من أوركسترا (لفيف) السيمفونية

"أوبرا عايدة" تبهر الجمهور في الأقصر بعد 22 عامًا من الغياب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أوبرا عايدة" تبهر الجمهور في الأقصر بعد 22 عامًا من الغياب

"أوبرا عايدة" تبهر الجمهور في الأقصر
الأقصر ـ سعيد فرماوي

أبهر العرض الأول بعد 22 عاماً من الغياب، لـ«أوبرا عايدة» الجمهور العربي والأجنبي الذي احتشد مساء أول من أمس، في ساحة معبد الملكة حتشبسوت الأثري في البر الغربي بمدينة الأقصر (جنوب مصر)، وحرصت شخصيات عربية ومصرية مرموقة على حضور الحفل الذي قدمه أكثر من 80 عازفاً من أوركسترا أكاديمية (لفيف) السيمفونية في أوكرانيا، بقيادة المايسترو الأوكرانية أوكسانا لينيف، أول امرأة تترأس أوبرا جراز في النمسا، وبمشاركة 70 موسيقياً ضمن الكورال الوطني الأوكراني (دومكا)، وإخراج المخرج المسرحي الألماني مايكل شتورم.

وأشاد عدد كبير من الحضور بمستوى العرض وبعناصر الجذب وإضاءة معبد حتشبسوت الفريد، ومستوى التنظيم، الذي تم وسط تشديدات أمنية مكثفة.

ويعول خبراء سياحة مصريون على تحقيق عرضي أوبرا عايدة بالأقصر (26 - 28 أكتوبر «تشرين الأول» الجاري)، رواجاً سياحياً يساهم في استعادة قطاع السياحة عافيته بالمدينة التي تضم بين جنباتها عشرات المعابد والمقابر والمباني الفرعونية النادرة.

وقال جرجس أبادير مدير تنظيم العروض في الأقصر، إنّ «أوبرا عايدة حضرها 4 آلاف مشاهد من الفئة A، من بينها 60 في المائة من الأجانب من خارج مصر، من قارات أوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية، و25 في المائة من الأجانب المقيمين في مصر، و15 في المائة من الأمراء العرب». مشيراً إلى أنّ «الحفل شهد حضوراً مكثفاً من نخبة متميزة من السياسيين، والشخصيات العامة، ورجال الأعمال، المهتمين بفن الأوبرا والموسيقى والتاريخ». ولفت إلى أنّ «العروض ساهمت في إشغال فنادق الأقصر بنسبة 100 في المائة».

ووفق أبادير فإنّه تم توظيف عناصر إبهار كثيرة بالعرض عبر استخدام أحدث تقنيات أنظمة الإضاءة، وأدوات العرض ثلاثية الأبعاد، والشاشات الضخمة الحديثة، ما جعل العرض أكثر جذباً، من خلال تقنيات المبدع الأسترالي الشهير وولفجانج فون زوبك.
ورغم إبهار العرض الأوبرالي الجديد في الأقصر وتحقيقه رواجاً إعلامياً لافتاً للمعالم الأثرية والسياحية لمدينة الأقصر خلال الآونة الأخيرة على المستوى العالمي، فإنّ ثروت عجمي، رئيس غرفة السياحة بالأقصر، يرى أنّ «العرض لم يصل إلى المستوى المبهر الذي حققه عرض (أوبرا عايدة) في منتصف تسعينات القرن الماضي، والذي أنتجه رجل الأعمال المصري - النمساوي فوزي متولي في معابد الكرنك».

ويقول عجمي لـ«الشرق الأوسط» إنّ «من شاهد عروض التسعينات يدرك من أول وهلة الفارق الفني والموسيقي الكبير بين العرضين، لكن من لم يشاهد العروض القديمة سينبهر بلا شك بالعرض، لا سيما أنّه مقام في ساحة معبد حتشبسوت الفريد». موضحاً أنّ «ثمن تذكرة عرض أوبرا عايدة في عام 1996 كانت 300 دولار، في حين أنّ ثمن تذكرة العرض الجديد 100 دولار للدرجة العادية، و700 دولار لفئة الشخصيات المهمة».

أقـــــــرأ أيضـــــــــا:

جامعة نيجيرية تستضيف أسبوعًا ثقافيًا عن الحضارة المصرية

وأدّت الكورية ساي كيونغ ريم، دور «عايدة» خلال العروض، التي تشتهر باسم «المغامر العظيم في السوبرانو الحديث»، ودرست ساي الغناء في معهد «جوزيبي فيردي» في ميلانو، وفي أكاديمية «تيترو»، وكانت واحدة من 6 مغنيات لعبن دور عايدة في ساحة «دي فيرونا» بإيطاليا، وقامت بأداء دور «عايدة» في «أرينا دي فيرونا» و«سيول» و«فورت» و«ميونيخ» و«طوكيو». فيما قدم دور قائد الجيش المصري «راداميس» بالعروض الفنان البلجيكي «مايكل سباداكسيني» الذي درس الغناء في أكاديمية فيردي وحصل على عدد من الجوائز العالمية، وتقود أوركسترا العروض «أوكسانا لينيف» مديرة أوبرا «جراتس» في النمسا، وتتكون الأوركسترا المشاركة في العروض من «أوبرا لفيف الوطنية» الأوكرانية التي تأسست في القرن 19، التي تعد واحدة من أفضل الفرق الموسيقية السيمفونية في أوروبا.

عرض «أوبرا عايدة» سبقته تجهيزات ميدانية لافتة في مدينة الأقصر، حيث طوّرت السلطات المصرية كورنيش النيل، ورصفت الطرق وتم تزيين الأشجار، بجانب وضع إشارات الترحيب لضيوف عروض الأوبرا. وحضر العرض شخصيات من العائلة الملكية الأردنية، وعدد من الأمراء والأميرات والوزراء والسفراء من بلدان عربية وأجنبية.

«أوبرا عايدة» هي أول أوبرا يضعها عالم في تاريخ مصر القديم، إذ كتبها أوغست مارييت باشا، عالم الآثار الفرنسي ومدير الآثار المصرية في ذلك الوقت، ووضع موسيقاها الموسيقار الإيطالي فيردي.

وكان مارييت قد قضى ستة أشهر في صعيد مصر ينسخ بمنتهى الدقة نقوشاً وتفاصيل فنية على صفوف أعمدة المعابد، كي يستفيد منها في إخراج عمله ليكون الأقرب علمياً للطبيعة الفنية للنص التاريخي.

وفي شهر أغسطس (آب) الماضي أعلنت الدكتورة نيفين واصف، المدير التنفيذي لعروض «أوبرا عايدة»، عن نفاد حجز تذاكر عرضي الأوبرا في مدينة الأقصر خلال مدة زمنية قصيرة، بعد نجاح الحملات الترويجية للأوبرا الفريدة والمعالم الأثرية المصرية

قد يهمك أيضًا  :

تصوير فيلم تسجيلي ياباني عن الحضارة المصرية في أسوان

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوبرا عايدة تبهر الجمهور في الأقصر بعد 22 عامًا من الغياب أوبرا عايدة تبهر الجمهور في الأقصر بعد 22 عامًا من الغياب



 صوت الإمارات - قصي خولي يكشف أسباب عدم مشاركته في الدراما المصرية

GMT 20:48 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

نيمار دا سيلفا يكشف سبب مغادرته لصفوف برشلونة

GMT 15:49 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

لا يبشر الجو العام بالهدوء التام

GMT 14:13 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

كلنا مع الإمبراطور

GMT 08:49 2015 الجمعة ,13 شباط / فبراير

"فنون حائل" تشارك في مهرجان الشارقة

GMT 08:32 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

حفل فني ضمن "مهرجان سماع" في شارع المعز

GMT 13:59 2013 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بولانسكي يقدم فيلمًا وثائقيًا ويشارك في عرضه عبر "سكايب"

GMT 02:07 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

روجينا تغير مسار الأحداث في مسلسل "ضد مجهول"

GMT 18:36 2013 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

"انتظار الغريبة" ديوان للشاعر اللبناني زاهي وهبي

GMT 16:41 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

مجموعة مختارة من أروع المجوهرات المطعمة بالماس

GMT 02:05 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

تألقي بالفساتين الميدي في ربيع 2016

GMT 08:38 2013 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

العويس الثقافية تستضيف معرض حسن عبد علوان

GMT 10:25 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

انخفاض درجات الحرارة في الإمارات الإثنين

GMT 07:28 2016 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

الديكورات الكلاسيكية بمظهر عصري في منزل أنيق وراقي

GMT 14:58 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

محمود ياسين في أحدث صورة له والتغير في ملامحه إلى حد بعيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates