دراسة تكشف أن الاستماع إلى أغاني رأس السنة يشتت الأذهان
آخر تحديث 15:28:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

موسيقى عيد الميلاد تضر الصحة العقلية

دراسة تكشف أن الاستماع إلى أغاني رأس السنة يشتت الأذهان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة تكشف أن الاستماع إلى أغاني رأس السنة يشتت الأذهان

الاحتفال بالهالوين
واشنطن - صوت الإمارات

تبدأ الاستعدادات المبكرة للاحتفال بأعياد رأس السنة وعيد الميلاد ، بعد الانتهاء من الاحتفال بالهالوين.

وسواء كنت من محبيها أو من كارهيها، فإن موسيقى وأغاني عيد الميلاد ستطغى على هذه المناسبة، ولكن هذا الأمر قد يكون ضارا لصحتك العقلية.

ووفقا لدراسة حديثة، تبين أن الاستماع إلى الكثير من موسيقى عيد الميلاد  ورأس السنة يشتت أذهاننا ويمنعنا من التركيز على أمور غير مرتبطة بهذه المناسبة.

ووفقا لعالمة النفس، ليندا بلير، فإن الاستماع إلى "Santa Claus is coming to town"، بشكل متكرر، يمكن أن يسبب في الواقع تأثيرا سلبيا على الدماغ والصحة العقلية.

وأشارت بلير إلى أنه "على العاملين في المتاجر التي تبيع كل ما يتعلق بزينة عيد الميلاد، إيقاف الاستماع إلى موسيقى عيد الميلاد، لأنهم إذا لم يفعلوا ذلك، فإن هذه الموسيقى ستمنعهم من التركيز على أي شيء آخر". وأضافت قائلة: "ببساطة، ستنفق جميع طاقتك في محاولة تجاهل ما تسمعه".

ومع ذلك، وجدت دراسة أجريت عام 2005، أنه عندما تختلط الروائح الاحتفالية مع الموسيقى، يمكن أن يؤثر ذلك بشكل إيجابي على بيئة التسوق، مما يجعل الزبائن يشعرون بالسعادة، وهو ما يشجع الناس على قضاء المزيد من الوقت في المتاجر وبالتالي تعزيز المبيعات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن الاستماع إلى أغاني رأس السنة يشتت الأذهان دراسة تكشف أن الاستماع إلى أغاني رأس السنة يشتت الأذهان



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates