سائق لوري يعثر على خاتم ذهبيّ مميّز من القرن الـ 15
آخر تحديث 11:22:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ينتمي إلى أسقف كنيسة وتبلغ قيمته 10 آلاف دولار أميركي

سائق لوري يعثر على خاتم ذهبيّ مميّز من القرن الـ "15"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سائق لوري يعثر على خاتم ذهبيّ مميّز من القرن الـ "15"

سائق لوري يعثر على خاتم ذهبيّ
واشنطن - رولا عيسى

اكتشف صياد الكنوز آدم داي، "حلقة الأسقف" وهو خاتم من القرن الخامس عشر في حقل في يوركشاير، وأكّد سائق الشاحنة  ذو 30 عاماً ، أنه اهتز عندما قام بالاكتشاف، وعرف على الفور أنه شيء خاص ومميّز، ويعتقد أنّ الخاتم الذهب عيار 20 قيراطًا، المحفور عليه القديس جورج وورق الأزهار، كان ينتمي قبل ذلك إلى أسقف كنيسة،  وتبلغ قيمته حوالي 10,000 دولار أميركي.

وقال سائق الشاحنة آدم داي، الذي وجد الخاتم في حقل بالقرب من بيفرلي مينستر في يوركشاير، إنّه "انتابتني القشعريرة عندما وجدته، لقد كان قريباً جداً من السطح ، وليس مدفوناً في عمق الأرض، وهو محفور عليه سانت جورج وسانت كاترين وعليه ورقات شجر . ومن المرجح أن الخاتم ينتمي إلى كاهن من هناك.

ويعود تاريخه إلى ما بين 1450-1550"، ومن المتوقع أن تُباع القطع الأثرية في العصور الوسطى بحوالي 10000 جنيه استرليني (13500 دولار أميركي) في "هانسونس أوكتيونيرس" يوم 24 يناير/كانون الثاني. أما نصف المال من البيع سوف يذهب إلى المزارع الذي يملك الأرض حيث تم اكتشافها .

وقال آدم ستابلز خبير "هانسونز هيستوريكا"، إنه "مثال رائع على الحرفية في ذلك الوقت، فقط شخصيات رفيعة المستوى مثل الأساقفة أو النبلاء كانوا قادرين على تحمل حلقة من هذه النوعية العالية تتميز بالنقوش الزخرفية الجميلة، وقد يكون ينتمي إلى أسقف من بيفرلي مينستر، وكان سيتم تسليمة ولكنه فُقد"، وتعتبر "بيفرلي مينستر" في بيفرلي بالقرب من هال، واحدة من أكبر الكنائس في بريطانيا.

وشدّد أدم داي، على أنّه "يمكنك أن ترى بيفرلي مينستر من الميدان حيث وجدت الحلقة، لقد كانت بعض الاكتشافات مثيرة للاهتمام من قبل بما في ذلك الفأس من العصر البرونزي و بروش "سلتيك" ولكن هذا هو أفضل واحد حتى الآن"، وفي الصيف الماضي  وجد بروش فريد من نوعه ينتمى الى القرن ال15 ، و يُعتقد أنه ينتمى إلى طبقة النبلاء الإنجليزية ويضم زخارف نباتية تشبه حلقة الأسقف، بيعت بمبلغ 20,800 دولار أميركي، وأضاف "ستابلز" أنّ "المجوهرات في العصور الوسطى كانت مرتفعة الأسعار نظراً لندرتها والجودة والقيمة التاريخية لها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سائق لوري يعثر على خاتم ذهبيّ مميّز من القرن الـ 15 سائق لوري يعثر على خاتم ذهبيّ مميّز من القرن الـ 15



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها

إطلالة راقية وعصرية بـ"الأصفر" للنجمة جينيفر لوبيز

واشنطن - صوت الامارات
دائماً ما تتقن النجمة اللاتينية الحسناء جينيفر لوبيز، اختيار التصاميم المناسبة لقوامها بألوان تظهر جاذبية بشرتها السمراء، حيث تتميّز بإطلالاتها العصرية والمواكبة لأحدث صيحات عالم الموضة والأناقة، ولاحظنا تفضيل جينيفر للون بالعديد من الاطلالات والمناسبات، حيث لفتت نظرنا خياراتها المميزة بأكثر من ستايل وأسلوب بعيداً عن التكرار والروتين، حيث انتقت اللون الأصفر باطلالات رسمية بفساتين السهرة بأكثر من مناسبة، منها بأسلوب فاخر باللون الأصفر الخردلي باطلالة مبهرة ذكرتنا بأناقة أيام زمان ومنها بأسلوب بسيط وناعم بالفستان الأصفر من الساتان بقصة الأكتاف المكشوفة، وأطلّت لوبيز بالأصفر بإطلالة راقية وعصرية بالبدلة وبفستان جذاب وشبابي من الجلد بالقصة الضيقة، كما لفتت نظرنا اطلالتها بالأصفر الفوسفوري الحيوي بفستان ميدي من التو...المزيد
 صوت الإمارات - مذيع في "بي بي سي" يوضّح تفاصيل إصابته بوباء "كورونا"

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 19:50 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

الصين ترد على فارغاس يوسا بمنع أعماله

GMT 18:57 2020 الجمعة ,20 آذار/ مارس

كتب الأوبئة تنتشي في عصر "كورونا"

GMT 16:39 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

خبيرة أبراج في صحيفة بريطانية تكشف عن توقّعاتها في 2019

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates