اكتشاف كهف اسكتلندي مخيف يرجع إلى العصر البرونزي
آخر تحديث 15:52:18 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الباحثون يأملون أن تسلّط الرقمنة والتكنولوجيا الضوء عليه

اكتشاف كهف اسكتلندي مخيف يرجع إلى العصر البرونزي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اكتشاف كهف اسكتلندي مخيف يرجع إلى العصر البرونزي

كهف اسكتلندي مخيف
لندن - كاتيا حداد

يخشي الجميع من العصور القديمة واعتبروها، مكان للموتى يتم فيها أحد أشنع الأعمال وهي التضحية بالأطفال، والآن شدد العلماء على ضرورة عمل تصور رقمي لكهف النحات في موراي، إسكتلندا، ويأمل الباحثون أن تسلط الرقمنة الضوء على الكهف الغامض والرموز المكتوبة على جدرانه.

وتم اكتشاف كهف النحات للمرة الأولى في ستينيات القرن التاسع عشر بالقرب من  مجموعة من المنحدرات المذهلة بالقرب من البحر، واكتشف علماء الآثار مجموعة من الأجسام التي تعود إلى العصر البرونزي في الكهف، بما في ذلك خواتم ودروع برونزية، ومال دائري، ودبابيس للعنق، وفخار، وعظام، مع بقايا بشرية - معظمها  كان لأطفال. وتم العثور على شظايا من

جمجمة وعظام للفك السفلي في مدخل الكهف، في حين تم العثور على عظم أمامي اتضح أنه انتزع عمدا، مما يشير إلى أنه كان ضمن شعائر تضحية بشرية.

و قام علماء الآثار من جامعة برادفورد بعمل نموذج رقمي للكهف المخيف من الداخل باستخدام التكنولوجيا الرقمية . وكان النموذج الرقمي عالي الدقة ليس فقط لقياس حجم وتخطيط الكهف من الداخل بل أيضا ليسلط الضوء على الرموز التي وجدت على الجدران.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة، البروفيسور إيان أرميت، إنّ "كهف النحات هو موقع رائع، ومعروف لعقود بثرائه بالآثار والرموز المنحوتة وغير العادية حول المدخل"، وأضاف أنّه "من خلال الرسوم المتحركة الرقمية  يمكننا دراسة المنحوتات بالتفصيل، وتقديم هذا الموقع الذي لا يمكن الدخول إليه إلى الجمهور من خلال الإنترنت ومتاحفه، ولتحقيق الرقمنة، استخدم الباحثون مجموعة من التقنيات بما في ذلك المسح الضوئي بالليزر والمسح الضوئي المنظم. وكشف هذا عن عدد من المنحوتات التفصيلية، بما في ذلك نجم مكون من 5 نقاط ورمز لصليب .

وكان من أكثر المنحوتات غرابة نص مكتوب "W ينتهي 12 من مارس 169 (؟) ملعون".

ويخطط الباحثون الآن لتحليل الرقمنة لمعرفة المزيد عن الكهف، وأعلنت رئيس علم الآثار والتراث العالمي في البيئة التاريخية إسكتلندا، الدكتورة ريبيكا جونز، "إنه لشيء رائع أن نرى نموذج كهف النحاتين في مرحلة الإنجاز".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف كهف اسكتلندي مخيف يرجع إلى العصر البرونزي اكتشاف كهف اسكتلندي مخيف يرجع إلى العصر البرونزي



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 08:59 2020 الإثنين ,17 شباط / فبراير

ريال مدريد يتعثر أمام"سيلتا فيغو" وسقوط زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates