لخضر بن زهرة يجهز لتقديم انتكاسات ذاكرة والوجع الغريب
آخر تحديث 01:27:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد لـ"صوت الإمارات" وجود علاقة بين الروايتين

لخضر بن زهرة يجهز لتقديم "انتكاسات ذاكرة" و"الوجع الغريب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - لخضر بن زهرة يجهز لتقديم "انتكاسات ذاكرة" و"الوجع الغريب"

رواية "انتكاسات ذاكرة" لـ "لخضر بن زهرة"
الجزائر ـ ربيعة خريس

أكد الروائي الجزائري لخضر بن زهرة، أنه يستعد لعرض روايتين جديدتين له، تحمل الأولى عنوان "انتكاسات ذاكرة"، صدرت عن دار بدائل، والثانية تحمل عنوان "الوجع الغريب"، وصدرت عن دار النخبة، في معرض الكتاب الدولي للقاهرة، المزمع تنظيمه ابتداءً من 27 جانفي المقبل.

وكشف لخضر بن زهرة والمقيم حاليًا في القاهرة منذ عام 2011، في حوار خاص لـ"صوت الإمارات"، أن الروايتان تربطهما علاقة وطيدة، فكل واحدة منها تكمل الأخرى، وصدرتا في نفس التوقيت، تتسم الإثنتان ببطل واحد ورواية مشتركة، والرواية الأولى مكونة من خمسة فصول، كل فصل سمي بـ"الانتكاسة".

وأعلن لخضر بن زهرة، عن تفاصيل الرواية الأولى التي تحمل عنوان "انتكاسات ذاكرة"، قائلا إن الراوي يبحث عن أنثى تكون وطنه وحبيبته، حيث أن غياب الاحتواء الأسري والاجتماعي يعزز غربته ووحدتن فهو يلجأ إلى الأنثى ليكتمل بها، ويجد الأمان المنشود والأذن الصاغية، فيفشل في كل مر وتزيد أوجاعه أكثر فكل تجربة هي انتكاسة عاطفية إلى أن ينتهي بطرد هذا الحلم من رأسه والتخلي عن الحب وعن الكتابة، وغاض بطل الرواية في خمسة انتكاسات كبرى؛ كل انتكاسات هي تجربة عاطفية تنتهي بالفشل، وتترك له آلامًا وجروحًا، علاقات عاطفية غير سوية، فهي مليئة بالمشاكل والصعوبات الواقعية والنفسية، يريدها من وجهة نظره هو كما عاشها بداخله، ولكنه لا يعطي الفرصة للقارئ لأن يرى أبعاد الحكاية من واقع آخر، أو من زاوية آخر، فالعالم كله يبدأ وينتهي بداخله، فالرواية الأولى بكاملها إبحار داخل ذات المؤلف، وتجربة ذاتية تحكمها ركيزتان أساسيتان هما، وتتمحور الرواية حول اشكاليتين هما علاقته بالمرأة عمومًا، وارتباط الحب بالعذاب والألم ارتباطًا لا يقبل التجزئة، ولا يعرف الانفصال.

أما الرواية الثانية، فتبدأ من لقاء صدفة مع فتاة مصرية على النت مع بطل جزائري، وكان سبب الحديث الذي جمعهما أزمة الكرة التي وقعت بين مصر والجزائر، فكان بطل الرواية سفيرًا حقيقيًا للجزائر، حكى لها عن علاقة الجزائر بمصر منذ الطوفان ونجاة نوح وأولاده وعمارة مصر وبلاد المغرب الكبير ووحدة الأصل من حام على رواية ابن خلدون ثم الفتوحات الإسلامية والثورات، نشأت علاقة ارتياح بين البطلين ثم أتت ثروات الربيع العربي في تونس ثم مصر لتفرق بينهما فيشتعل الشوق ثم بعد العودة في التواصل تبدأ قصة حب ثم يتحدى الجزائري كل الصعوبات المادية بسبب فقره ورفض أهله ويسافر لأجلها، ويعيشان بعدها تحديات عميق حتى يتزوجها، ليكتشف بعدها أن الحب الذي كان ينشده لم يحقق له الاكتفاء والتخلص من غربته فتزيد أوجاعه وإحساسه بغربة إضافية عندما ترفضه كاتب وتقبله فقط كزوج.

وقال الروائي الجزائري، إن في الرواية الثانية نجد دعوة للتحدي لأجل أحلام كل واحد منا، ويحاول بطل الرواية النهاية في الهروب حماية لروحه المعذب يبحث عن نفسه ويرممها في مكان آخر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لخضر بن زهرة يجهز لتقديم انتكاسات ذاكرة والوجع الغريب لخضر بن زهرة يجهز لتقديم انتكاسات ذاكرة والوجع الغريب



عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates