تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة
آخر تحديث 04:53:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أظهرت الآلاف من الأهرامات والقصور المخبأة في غابة غواتيمالا

تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة

موقع المدن الكبرى لمايا القديمة في غواتيمالا
غواتيمالا ـ منى المصري

كشفت الصور التي تم إصدارها حديثًا، عن نظرة مذهلة على موقع المدن الكبرى لمايا القديمة في غواتيمالا، والتي تقع الآن مدفونة تحت أوراق الشجر الغابة، وأعلن الباحثون الاكتشاف الرائد لأكثر من 60 ألف مبنى لم يكن معروفين في الأسبوع الماضي، بما في ذلك الأهرامات والقصور والممرات، التي كانت تشكل في وقت ما حضارة ما قبل كولومبوس، ولكشف النقاب عن المدن الكبرى، استخدم الفريق تكنولوجيا الليزر للنظر تحت مظلة الغابات في شمال بيتن - وهي منطقة قريبة من مدن المايا المعروفة بالفعل، وكشف الليزر عن بقايا من "المدن الكبرى" المترامية الأطراف التي كانت أكثر تعقيدا بكثير مما يعتقد معظم المتخصصين من أي وقت مضى.
تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة

ويشير الاكتشاف إلى أن أميركا الوسطى، دعمت حضارة كانت أكثر تقدما من الثقافات اليونانية والصينية القديمة في ذروتها قبل 1500 عام، وقد يكون المشهد موطنًا لما يصل إلى 15 مليون شخص، مع وفرة من الجدران الدفاعية والأسوار والحصون تشير إلى أن الحرب كانت منتشرة طوال وجودها وليس فقط في نهايتها، وقال أستاذ علم الآثار والأنثروبولوجيا في جامعة براون، ستيفن هيوستن، أنّه "أعتقد أن هذا هو واحد من أعظم أنواع التقدم على مدى أكثر من 150 عامًا من علم الآثار بمايا"، وقام العلماء بهذا الاكتشاف باستخدام تكنولوجيا ليدار، وهو اختصار لـ "أجهزة كشف المدى وتمديده بالضوء"، واستخدام الطائرات مع الماسح الضوئي بأجهزة كشف المدى وتمديده بالضوء تنتج خرائط ثلاثية الأبعاد للسطح باستخدام الضوء في شكل ليزر نابض مرتبطة بنظام تحديد المواقع.
تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة

ومكّنت هذه التقنية الباحثين من رسم الخطوط العريضة لما وصفوه بالعشرات من مدن مايا المكتشفة حديثا التي كانت مخبأة لقرون تحت غابة كثيفة بعد أن تم التخلي عنها من قبل سكانها الأصليين، وبالإضافة إلى الإنشاءات التي لم تكن معروفة سابقا، تظهر الصور طرقا سريعة تربط بين المراكز الحضرية والمحاجر، كما وجدوا أنظمة الري والتدرجات المتقدمة التي دعمت الزراعة في حضارة كانت من أكثر المناطق تقدما في أميركا الوسطى، ويعرف شعب المايا بالرياضيات المتطورة والهندسة التي سمحت لها بالانتشار في جميع أنحاء أمريكا الوسطى الحالية وجنوب المكسيك، وقال مارسيلو كانوتو، أحد كبار المحققين في المشروع: "الآن لم يعد من الضروري قطع الغابة لنرى ما يوجد تحتها".

وقال فرانسيسكو بيلي من جامعة تولين "إن الإنشاءات المحصنة والممرات الكبيرة تكشف عن تعديلات على المناظر الطبيعية التي قامت بها المايا على نطاق لا يمكن تصورها سابقا"، وقال الدكتور كانوتو" هذه النتائج هي "ثورة في علم الآثار المايا"، وقام فريق من علماء الآثار بمسح أكثر من 810 ميل مربع (2100 كيلومتر مربع) من غابة بيتن التي تقع على الحدود مع المكسيك وبليز، ووجدوا انه تم العثور على حوالي 60 ألف مبنى خلال العامين الماضيين، وتشمل الاكتشافات الجديدة المراكز الحضرية مع الأرصفة والمنازل والمدرجات والمراسم الاحتفالية وقنوات الري والتحصينات.

وكشفت النتائج التي توصلوا إليها هرم في قلب مدينة مايا القديمة من تيكال، وهي مقصد سياحي رئيسي في شمال شرق غواتيمالا، اكتشفت أيضا في تيكا كانت سلسلة من الحفر وجدار طوله 14 كيلومترا، ويبلغ قياس الهرم حوالي 100 قدم (30 مترا) وكان يعتقد سابقا أنه جبل صغير، وأنشئت اقرب مستوطنات مايا في حوالي ألف قبل الميلاد، وانهارت معظم مدن المايا الكبرى بحلول عام 900 بعد الميلاد، وصلت الحضارة إلى ذروتها في ما هو موجود حاليا جنوب المكسيك وغواتيمالا، وأجزاء من بليز والسلفادور وهندوراس بين 250 و 950 م، ويعتقد الباحثون الآن أن عدد سكان المايا يتراوح بين 10 و 15 مليون نسمة، وهو أعلى بكثير من التقديرات السابقة، وفقا لما ذكره الدكتور كانوتو، ويظل سبب الانهيار محور نقاش أكاديمي مكثف.

ويقول توماس غاريسون، عالم الآثار في كلية إيثاكا :"توضح صور أجهزة كشف المدى وتمديده بالضوء أن هذه المنطقة بأكملها كانت نظاما استيطانيا تم تقدير حجمه وكثافته السكانية بشكل كبير، في ذروتها في الفترة الكلاسيكية، غطت حضارة مايا (حوالي 250 م إلى 900 م) مساحة ضعف حجم انكلترا في القرون الوسطى، كما يقول الباحثون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة تقنية جديدة ومذهلة تكشف عن نظرة مذهلة على مدن المايا القديمة



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates