مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات بوذا في الصين
آخر تحديث 16:28:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

العظام المحترقة تعود إلى المعلم سيدهارتا غوتاما

مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات "بوذا" في الصين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات "بوذا" في الصين

صندوق رفات "بوذا" في الصين
بكين - علي صيام

زعم البعض أن الرفات البشرية التي دفنها زوج من الرهبان في الصين، منذ آلاف السنين تعود إلى بوذا، واعتقد المؤمنون بالتعاليم البوذية، أن ال2000 قطعة من العظام المحترقة تعود إلى المعلم سيدهارتا غوتاما، التي أصبحت تعاليمه أسس الدين البوذي، وقد عثر على عظام محرقة في صندوق من السيراميك مع نقش يدعي أنها تنتمي إلى بوذا، الذي يعتقد أنه قد توفي منذ 2500 سنة، وتم العثور على الصندوق في مقاطعة جينغشوان، في الصين، جنبا إلى جنب مع أكثر من 260 تماثيلا بوذيًا.

ويقال إن رهبان من معبد مانغوري في دير لونغشينغ في محافظة جينغتشو الصينية، يدعىوا يونجيانغ وتشيمينغ، أمضوا عقدين في جمع القطع الأثرية من البلدان المجاورة. تقول النصوص المقدسة أنه سافر عبر الأجزاء الشرقية من الهند في وقت ما بين القرنين السادس والرابع قبل الميلاد. تقول الأسطورة أيضا إنه عند وفاته، أي قبل حوالي 2500 سنة في سن ال 80، تم تقسيم بقايا سيدهارتا غوتاما بين تلاميذه وملوكهم وانتشروا على نطاق واسع. كانت من المتوقع ان تذهب بقايا بوذا في الأصل فقط إلى عشيرة شاكيا، التي ينتمي إليها. في المقابل، طالبت ستة عشائر وملك بالآثار، ولتجنب القتال، قام أحد الزعماء الدينيين بتقسيمهم إلى عشرة أجزاء,، ثم تم تكريس آثار بوذا وتم عبادتها  في ستوبا من قبل أتباعه.

وقد اكتشف القرويون الذين قاموا بأعمال الطرق، بالقرب من المعبد قبل خمس سنوات الصدر، المعروف باسم صندوق عظام الموتي، ويقال أنه يحتوي على أكثر من 2000 قطعة بقايا محرقة، بما في ذلك الأسنان والعظام، وذكر هذا بمجلة الآثار الثقافية الصينية، وقال علماء الآثار الذين ترجموا النقش الموجود على الصندوق أنه يقول: "الرهبان يونجيانغ وتشيمينغ من مدرسة لوتس، الذين ينتمون إلى معبد مانغوري في دير لونغشينغ في محافظة جينغتشو، جمعوا أكثر من 2000 قطعة من قرية، وكذلك أسنان بوذا وعظامة. "ودفنوا في قاعة منجوري لهذا المعبد".

مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات بوذا في الصين

بالإضافة إلى الصندوق، وجد علماء الآثار أيضا مجموعة تبلغ 260 متر اى (6.6 قدم) من التماثيل العالية، كما عثر علماء الآثار على بقايا مبنى يمكن أن تكون من قاعة مانجوري هول المفقودة الآن في مجمع المعبد وتعد هذه المره ليست الأولى التي يقال فيها ان الاثار تنتمي إلى بوذا.

مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات بوذا في الصين

وقد تم العثور على قطعة من عظام الجمجمة، مختلطة مع مجموعة من بقايا القديسين البوذيين، خلال بعثة حفريات في معبد بوذي في نانجينغ، الصين، في عام 2010، عندما فتحوا صدر الحجر في سرداب تحت المعبد، وجدوا ضريح مزخرف مقبب، ويستخدم للتأمل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات بوذا في الصين مزاعم حول اكتشاف صندوق رفات بوذا في الصين



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

كيندال جينر وبيلا حديد تتألقان بإطلالة مميزة في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - صوت الامارات
عرضت المخرجة الإبداعية دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها لموسم خريف وشتاء 2020 خلال أسبوع الموضة في ميلان، وهي المرة الأولى التي تظهر فيها خطها بالكامل، والذي شمل 91 قطعة، حيث قادت Donatella التشكيلة مع مجموعة LBDs الكلاسيكية وهى مجموعة من الفساتين القصيرة اللامعة، التي تشبه في تصميمها الساعة الرملية وارتدتها كيندال جينر وبيلا حديد خلال هذا العرض. ووفقًا لموقه "harpersbazaar" فقد تم تزويد جميع الفساتين بحلى كبيرة الحجم وقفازات جلدية وحقائب clutches إما مزينة بشعار Versace أو بقطع ذهبية مميزة. أصبح العرض مزيجاً عائدًا إلى المدرسة القديمة الخاصة بالدار، من خلال الفساتين القصيرة التي أبهرت الجميع، فضلًا عن سير العارضات على المدرج وسط شاشات 3D. كانت المجموعة تمزج بين الأزياء الكلاسيكية من خلال البدل الرسمية والفساتين السوداء وتشكيلة الملاب...المزيد

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

برشلونة يتوصل للتعاقد مع بديل عثمان ديمبلي

GMT 05:33 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

ميلان يعبر تورينو بهدف ريبيتش في الدوري الإيطالي

GMT 22:15 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

قمة نارية بين ميلان ويوفنتوس في «سان سيرو»

GMT 04:35 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سلتا فيغو يخدم برشلونة بتعادله مع ريال مدريد

GMT 23:04 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تأهل سان جيرمان وليون لقبل نهائي كأس فرنسا

GMT 23:00 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

بلباو يعبر غرناطة بهدف ويداعب نهائي كأس الملك

GMT 22:03 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

تصريح ينسف احتمالات عودة كوتينيو إلى ليفربول

GMT 20:25 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

إنيستا يقود فيسل كوبي لفوز كبير في دوري آسيا

GMT 02:20 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

سيول يهزم ملبورن فيكتوري في دوري أبطال آسيا

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 16:12 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجوهرات داماس تكشف الستار عن المجموعة الجديدة لعلامة "فرفشة"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates