كاهيند وايلي يوضح تفاصيل رحلة نجاحه في أميركا
آخر تحديث 04:53:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يرى أن رسمه للوحة أوباما مسؤولية كبيرة

كاهيند وايلي يوضح تفاصيل رحلة نجاحه في أميركا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - كاهيند وايلي يوضح تفاصيل رحلة نجاحه في أميركا

كيهيند وايلي في استديوه في نيويورك
لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

ولد الرسام الأميركي كاهيند وايلي، في مدينة لوس أنجلوس عام 1977، ويشتهر بلوحاته المناصرة لأصحاب البشرة السمراء، والمستوحاة من اللوحات الأوروبية القديمة البارزة، ومعظم نماذج أعماله الفنية مقتبسة من الشارع، رغم أنه رسم صورًا لمشاهير مثل مايكل جاكسون، وآيس تي، وفي وقت سابق من هذا العام اختار الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، ليكون اللوحة الرسمية التي يدخل بها معرض "سميثسونيان"، وسيكشف عنها النقاب في العام المقبل.

وفي مقابلة مع الرسام المبدع، تحدث عن عرضه الجديد والذي يحمل اسم "البحث عن معجزة"، وسيكون في معرض فريدمان، في العاصمة البريطانية لندن، حتى تاريخ 27 كانون الثاني/ يناير، قال وايلي، إنه بالتأكيد يختلف عن ما قدمه في الماضي، حيث أبحث عن تاريخ للوحة البحرية، لذلك الماء هو أحد الشخصيات الرئيسية في العمل، حيث تصوير المحيط والرحلات البحرية، ولكن أيضًا المعرض يتحدث عن الهجرة والجنون والتشرد، وبمعنى يتحدث حول أميركا وإلى أين وصلت الآن.

وحول انتخاب دونالد ترامب، رئيسًا للولايات المتحدة في العام الماضي، وحظر السفر والتوترات العرقية في الولايات المتحدة وتأثير ذلك على عمله، قال، إن لديه استيديو في غرب أفريقيا، ووالده من هناك، ولوحات المياه التي يعرضها توضح الانتقال عبر المحيطات ودورها في بناء الاقتصاد، والحرةب وغيرها، كما هو الحال في أوروبا وبريكست، وكيفية الاختيار لتعريف أنفسنا.
وتعليقا على أن لديه ستة أشقاء ومن قامت بتربيتهم والدته فقط في جنوب ووسط لوس أنجلوس، وهل شكل ذلك طفولة صعبة له، قال إن طفولته كانت رائعة، على الرغم من نضاله بسبب لون بشرته الأسمر وعيشه في الأحياء الفقيرة، ولكن والدته كانت متعلمة وساهم في خلق الإلهام لديه، كما كان هناك كتبا كثيرة في المنزل، وبلغات مختلفة، ولكن بالنسبة له كطفل كان أهم شيء هو الانخراط مع الغرباء في الشارع.
وحول ما إذا كان هو الوحيد الفنان في الأسرة، قال إن والدته أرسلته وشقيقه التوأم حينا كانا في الحدية عشر من عمرهما إلى دروس فنية، حيث أرادتهما أن يبقيا بعيدًا عن ثقافة العصابات، أو في نهاية المطاف ينتهي الأمر بهما في السجن، مؤكدًا أن شقيقه أحب الطب والأدب والأعمال، والآن يعمل في تجارة العقارات والتمويل، واتجه هو للفن، حيث ذهب إلى مدرسة في سان فرانسيسكو، ومن ثم إلى نيويورك، وكان أول معرض له هناك وأحبه الناس كثيرًا.
وبشأن لوحة مايكل جاكسون التي رسمها، قال إن جاكسون اتصل به، حيث رأى أحد أعماله في متحف بروكلين، وهي صورة لشاب أسود يأخذ نفس حركة نابليون بونابورت وهو يعبر جبال الألب، وقال لطاقمه، إنه بحاجة إلى مقابلة من رسم هذه اللوحة، في البداية لم أصدق الأمر، ولكن في نهاية المطاف، قال لي صديق إنه يجب أن أجيب على الهاتف؛ لأن جاكسون هو المتصل، وكان جاكسون استثنائيا، وله معرفة كبيرة بالفن والتاريخ، أكثر عمقا مما كنت أتخيل، وكان يتحدث عن الفروق في فرشات رسم اللوحات.

أما عن لوحة الرئيس الأميركي باراك أوباما، قال إنه لا يمكنه الحديث عن ذلك، ولكن ما يستطيع قوله هو إنه أو فنان أميركي من أصل أفريقي يرسم لوحة لرئيس، وهي مسؤولية كبيرة، وفيما يخص مكان إقامته، قال إنه مثل الغجر، دائما يتنقل من بكين إلى نيويورك إلى غرب أفريقيا، وفي بعض الأوقات يذهب إلى كولومبيا، وهو يحب التنقل؛ لرؤية العالم، ويجعل ذلك جزءا من حياته.

ويلفت إلى أن منطقة غرب أفريقيا من أكثر الأماكن المثيرة للعمل الآن، وقد افتتح استيديو فب لاغوس مع صديقه، وأيضا هناك مشروع في السنغال، ويرى وايلي أن الإلهام يأتيه حين يرى العشاق والأحبة، فهناك شيء خاص في العلاقة بينهم خاصة الجنسية، وأرى ذلك في أعينهم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاهيند وايلي يوضح تفاصيل رحلة نجاحه في أميركا كاهيند وايلي يوضح تفاصيل رحلة نجاحه في أميركا



GMT 11:13 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على كنز عثماني ضخم داخل سجن في بلغاريا

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

GMT 13:48 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتحف الوطني للنسيج" يقترح شهادة فنية على تراث مغربي غني

GMT 13:22 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على السفينة الغارقة "ذي ماناسو" بعد مرور 90 عامًا

سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - صوت الإمارات
تألقت النجمة سيرين عبد النور بفستان من الحرير الأصفر المطبع بالزهور من تصميم فالنتينو وهو ينتمي إلى أول مجموعة أطلقتها الدار من ميلانو في أكتوبر الماضي. لقد أراد المصمم المبدع بيار باولو بيكولي تصميم مجموعة تجسد الحرية والرومنسية فكان له ما أراد، وقد اختارت سيرين هذا الفستان حيث تمت جلسة التصوير في منتجع kalani resort ونسّقت معه حقيبة بيج مزدانة بالمسامير التي ارتبطت بهوية الدار الإيطالية، فيما اختار المصمم تنسيق حقيبة ممائلة ولكن باللون الزهري الباستيل. تم التصوير بعدسة المبدع الياس أبكر وتولّت الخبيرة مايا يمين مكياج سيرين وصفّف شعرها المزين جورج مندلق. واهتم بتنسيق اللوك خبير المظهر سيدريك حداد الذي يرافق سيرين في غالبية إطلالاتها خصوصاً في برنامج the masked singer. وقد نشر سيدريك بدوره رسالة عايد فيها سيرين لمنسبة ميلا...المزيد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

إنتر يحسم "ديربي الغضب" ويبتعد عن ميلان بـ4 نقاط

GMT 20:27 2021 الإثنين ,22 شباط / فبراير

هالاند يضع شروطه من أجل الرحيل عن دورتموند

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 01:01 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

سان جيرمان يستعد لتأمين مستقبل نيمار حتى 2026

GMT 22:05 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

التعليق الأول من بيب غوارديولا على دموع كلوب

GMT 19:42 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار ألوان دهانات حوائط باللون الفيروزى لرونق خاص في منزلك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates